فراس حج محمد

يختص بنشر المقالات والقصائد والأخبار الثقافية الخاصة بصاحب الموقع

هِيَ امرأةٌ من المطلقْ!!
فراس حج محمد
هي امرأة أبكت فؤادي دهره،
وحنينه المصقول يلمع في الرؤى
مثل المرايا السائلةْ
هي امرأة تنام على رفوف الغيب
 سارحة وشارحة بلا لغةٍ
كلاما لا يعاد ولا يفسرُ،
فالمعاني خاملةْ
هي امرأة العوالم في غموض واضحٍ
هربت بها الجمل النقية من شوائبها
لتبحر في القوانين الغريبة مثل موج البحرِ
أشرعة تقاوم كل ريحْ!!
هي امرأة، من الدفلى، من النسرينْ
من الفلّ المسافر في متاهات الجوى
كتبت حكايتها سطورا،
رتلتها في تصاوير الجسدْ
هي امرأة تصوغ جمالها شعرا بلا خجلٍ
بلا تدليسْ!!
هي امرأة بلا سيف تدافع كل سيف من مجونْ
هي امرأة تغني في المساء وفي الصباحِ
على لحون الحب أحلام السكونْ
هي امرأة تدلت من شقوق النجمِ
تجدل فجرها زهرا شهيا
حاملا قلبا تعرى أبيضاً
يعطيك ما يعطيك كي تروى وفي الروح عطشْ!!
هي امرأة جلاها ما تسرب في مسامات الحروف من النغمْ
هي صورة نثرت مقاطع وجهه برءا من الأسقام
في جسد الألمْ
هي امرأة وحسبكَ أنها عرفت بكل دقة قلبها
أن المسافر لن يعود بغير خفّ هارب من متن قصتها
فتحت نهايتها على فيض من المطلقْ
هي امرأة من المطلقْ
هي امرأة الحنين، جناح قبرة الأرقْ
هي امرأة مهرّبة من الوقتِ المؤجج بالغرقْ
هي ليلة ترتدّ قافيةً وأغنيةً وحزنْ
هي عُدة لكل أسفارٍ
قواربها في عُرض بحرْ التيه معطوبةْ
تشدّ الرحل والترحال شاهدة لموت السطرْ
لحظاتها مثل الرعود جريئة تبني بصوت النفس
هيبتها بلا شيء من التقديم والتأخيرِ،
واضحة كعين الشمس في عزّ النهارْ 
هي امرأة المعارك والسرايا والقتالْ
هي امرأة من النصر المُسال كاملةُ الخيالْ
هي امرأة الهدى في سفر آيات الضلالْ
هي امرأة من النورِ
هي امرأة من النجوى
هي امرأة من الحورِ
هي امرأة من النشوى
هي امرأة مجموعة من كل زاهية الكمالْ
هي امرأة من الظل الظليلِ الحامل الرؤيا
مسارحَ في الظلالْ
هي امرأة من الزهوِ الذي يهديك ذُلّكَ في اشتعالْ
هي كل وقتك يا رحيق الورد يا بعض احتمالك
وانتباهك واغترابك وانتقائك
سورةً تتلى على وتر الجمالْ  
هي إن تبدت أطلقت روح اليباس
وأطلعت للكاهن المحروم سرا لا يطاوله احتمالْ
هي كالكمال جميلةٌ ورزينةٌ وبهيةٌ
وسفيرةٌ لليأس في قلب الرجالْ
هي جنة تنداح في العقل الرزينِ،
يصير مؤمنها وكافرها سواءً في شقاء الابتهالْ!!
هي امرأة تقدّ القلب قافيتين أوتارا وتسمو
ثم تسمو، تترك خصبها الأعلى غيوثا
في الرجاء أو المحالْ
هي ليلة أخرى وذكرى بعض موت آجلٍ
من بعدُ قد يأتي البيانْ:
هي امرأة من الموت المؤجلِ
في شراب العشق مسموماً
يطاوع كأسَه كلُّ من رضي الجنونَ،
وصارع صورةً تحكي بحنكتها
بعض ما في القلب من نور تلاشى في اختيالْ
حبٌ تلاشى في اختيالْ!!

المصدر: خاص بالكاتب فراس حج محمد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 99 مشاهدة
نشرت فى 13 سبتمبر 2012 بواسطة ferasomar

فراس عمر حج محمد

ferasomar
الموقع الخاص بــ "فراس حج محمد" »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

183,335

فراس حج محمد

نتيجة بحث الصور عن فراس حج محمد كنانة أون لاين

من مواليد مدينة نابلس في فــلسطين عــام 1973م، حاصل على درجة الماجستير في الأدب الفلسطيني الحديث من جامعة النجاح الوطنية. عمل معلما ومشرفا تربويا ومحاضرا غير متفرغ في جامعة القدس المفتوحة. 

عمل محررا لغويا في مجلتي الزيزفونة للأطفال/ رام الله، وشارك في إعداد مواد تدريبية في وزارة التربية والتعليم الفلسطينية، وكان عضوا في هيئة تحرير مجلة القانون الدولي الإنساني/ الإصدار الثاني الصادرة عن وزارة التربية والتعليم في فلسطين.

نشر العديد من المـقالات والقـصائد في مـجالات النشر المختلفة الإلـكترونية والصحف والمجلات في فلسطين والوطن العربي وبريطانيا وأمريكا وكندا والمكسيك. وشارك في ندوات وأمسيات شعرية ومؤتمرات في فلسطين.

الكتب المطبوعة: 

رسائــل إلى شهرزاد، ومــن طقوس القهوة المرة، صادران عن دار غُراب للنشر والتوزيع في القاهرة/ 2013، ومجموعة أناشيد وقصائد/ 2013، وكتاب ديوان أميرة الوجد/ 2014، الصادران عن جمعية الزيزفونة لتنمية ثقافة الطفل/ رام الله، وكتاب "دوائر العطش" عن دار غراب للنشر والتوزيع. وديوان "مزاج غزة العاصف، 2014، وكتاب "ملامح من السرد المعاصر- قراءات في القصة القصيرة جدا- دار موزييك/ الأردن وديوان "وأنت وحدك أغنية" عن دار ليبرتي/ القدس وبالتعاون مع بيت الشعر في فلسطين، وكتاب "يوميات كاتب يدعى X"، وكتاب "كأنها نصف الحقيقية" /الرقمية/ فلسطين، وكتاب "في ذكرى محمود درويش"، الزيزفونة 2016، وكتاب "شهرزاد ما زالت تروي- مقالات في المرأة والإبداع النسائي"، الرقمية، 2017، وديوان "الحب أن"، دار الأمل، الأردن، 2017. وكتاب "ملامح من السرد المعاصر- قراءات في الرواية"، مكتبة كل شي، حيفا، 2017. وكتاب "ملامح من السرد المعاصر- قراءات في متنوع السرد"، مؤسسة أنصار الضاد، أم الفحم، 2018، وديوان "ما يشبه الرثاء"، دار طباق للنشر والتوزيع، رام الله، 2019، وكتاب "بلاغة الصنعة الشعرية"، دار روافد للنشر والتوزيع، القاهرة، 2020. وكتاب "نِسوة في المدينة"، دار الرعاة وجسور ثقافية، رام الله، وعمّان. بالإضافة إلى مجموعة من الكتب والدواوين المخطوطة. 

كتب عن تجربته الإبداعية العديد من الكتاب الفلسطينيين والعرب، وأجريت معه عدة حوارات ولقاءات تلفزيونية.