فراس حج محمد

يختص بنشر المقالات والقصائد والأخبار الثقافية الخاصة بصاحب الموقع

 

إحساسات فادحة

أُمْنِيَةُ القتيل

فراس حج محمد/فلسطين

وصلتْ نهايتها القلوبُ المنكِرةْ،

وتدحرجتْ فيها مهاوي المستحيلْ

وتبدلت أثوابها

ثوباً توشحه سماءات العليلْ

***

وصلت لغرفة موتها كلُّ الرسائل

في تجليها القتيلْ

وتسربلت بغثاء رؤيا وردة تاهت

تفتش في دمي

سكنت بقايا الروح في أشلائها البلهاءِ،

تستجدي الدليلْ

****

وصلت إلى لَحْدِ الجنونِ

فأشعلت أوراقها معْ هبة الريح

التي صدعتْ بأنات الجريحِ

مولّها بالسهدِ في ليل طويلْ

وصلتْ إلى كمدي الحرونْ

حرّى يصيح بها العبثْ

وتعيد رسم تولُّهي حرفا شقيا

ماجن الأحلامِ

ظمآنا على وتر الصهيلْ

****

وصلت لرفعِ ملامحي شبحاً

على درج التلظي المستكينْ

كتبت بآخر جملة:

"أنت الشقيّ الكاتب الذكرى على لوح الجليد"!!

"ارحل وخلِّ الموت يعصفُ بالأنا"

"ما عدتَ لي حُلُماً تنام بأضلعي"

"وغيابك القسريُّ أشهى ما تجود به الطوالعُ والقدرْ"

"ما عدتَ لي"!!

"ما عدتَ لي"!!

فتحللت من وعدها المرقوم أوهاما

على درب السفرْ

***

وصلت لتنكر كل إحساسٍ جميلْ

وصلت لتقتل بوح أنفاسي،

وتشعلني عيونا في تصاوير القمرْ

وصلت ليكتبنا الهوى زبدا

تتطايرَ في متاهات الظنونْ

وصلت لترحلَ من جديدْ

وصلت لتسكن في البعيدْ

وصلت لتسبح في فضاء غائمٍ

صادٍ، تَوجُّعُهُ مديدْ

وصلت إلى ما بعد خطِّ المستحيلْ

***

يا ليتها بقيت جمالا سابحا في الأخيلةْ

ما عذّبتني في جحيم الأسئلة!!

ما كنتُ مضطراً إلى رصد الهوى

رقماً تدلى في غبار الأمثلة!!

يا ليتني أبقيتُ نفسي في توجسها البصيرْ!!

ما كنتُ مرمياً نحيلا شاحبا عاري الرحيلْ

يا ليتها ظلت تنام بخاطري شبه الملاكِ،

الطاهر المجبولِ من ورد ونورْ

يا ليتني ما كنتُ فاتح أمنياتي بالتناقض

والنفورْ

يا ليتها انكفأت صباباتي على أحلام آمال

يدفئها الترجي

صامتا راضٍ حسيرْ

يا ليتها بقيت هناك بسر نفسي

لا أحدث عن تماهيّ المثيرْ

لأرحت نفسي من لظى أشقى الزمانَ

بعقدة ربطت على قلبي الكسيرْ

ما نفع ليت وألف ليتٍ ميّتٍ

من بعد ليلٍ قمطيرٍ سابح في سيل

لأولاءٍ تسيلْ!!

***

وصلت نهايتها

نهايةُ كل أمر مستحيلْ

ذكرى، وشوقٌ، واشتعال في الصورْ

هِيَ لا تموتْ/ هِيَ لا تموتْ/ هِيَ لا تموتْ

هي كلُّ أحلامي القتيلةْ

هِيَ كلُّ أُمْنِيَةُ الْقَتِيْلْ!!

 

المصدر: خاص بالكاتب فراس حج محمد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 86 مشاهدة

فراس عمر حج محمد

ferasomar
الموقع الخاص بــ "فراس حج محمد" »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

183,877

فراس حج محمد

نتيجة بحث الصور عن فراس حج محمد كنانة أون لاين

من مواليد مدينة نابلس في فــلسطين عــام 1973م، حاصل على درجة الماجستير في الأدب الفلسطيني الحديث من جامعة النجاح الوطنية. عمل معلما ومشرفا تربويا ومحاضرا غير متفرغ في جامعة القدس المفتوحة. 

عمل محررا لغويا في مجلتي الزيزفونة للأطفال/ رام الله، وشارك في إعداد مواد تدريبية في وزارة التربية والتعليم الفلسطينية، وكان عضوا في هيئة تحرير مجلة القانون الدولي الإنساني/ الإصدار الثاني الصادرة عن وزارة التربية والتعليم في فلسطين.

نشر العديد من المـقالات والقـصائد في مـجالات النشر المختلفة الإلـكترونية والصحف والمجلات في فلسطين والوطن العربي وبريطانيا وأمريكا وكندا والمكسيك. وشارك في ندوات وأمسيات شعرية ومؤتمرات في فلسطين.

الكتب المطبوعة: 

رسائــل إلى شهرزاد، ومــن طقوس القهوة المرة، صادران عن دار غُراب للنشر والتوزيع في القاهرة/ 2013، ومجموعة أناشيد وقصائد/ 2013، وكتاب ديوان أميرة الوجد/ 2014، الصادران عن جمعية الزيزفونة لتنمية ثقافة الطفل/ رام الله، وكتاب "دوائر العطش" عن دار غراب للنشر والتوزيع. وديوان "مزاج غزة العاصف، 2014، وكتاب "ملامح من السرد المعاصر- قراءات في القصة القصيرة جدا- دار موزييك/ الأردن وديوان "وأنت وحدك أغنية" عن دار ليبرتي/ القدس وبالتعاون مع بيت الشعر في فلسطين، وكتاب "يوميات كاتب يدعى X"، وكتاب "كأنها نصف الحقيقية" /الرقمية/ فلسطين، وكتاب "في ذكرى محمود درويش"، الزيزفونة 2016، وكتاب "شهرزاد ما زالت تروي- مقالات في المرأة والإبداع النسائي"، الرقمية، 2017، وديوان "الحب أن"، دار الأمل، الأردن، 2017. وكتاب "ملامح من السرد المعاصر- قراءات في الرواية"، مكتبة كل شي، حيفا، 2017. وكتاب "ملامح من السرد المعاصر- قراءات في متنوع السرد"، مؤسسة أنصار الضاد، أم الفحم، 2018، وديوان "ما يشبه الرثاء"، دار طباق للنشر والتوزيع، رام الله، 2019، وكتاب "بلاغة الصنعة الشعرية"، دار روافد للنشر والتوزيع، القاهرة، 2020. وكتاب "نِسوة في المدينة"، دار الرعاة وجسور ثقافية، رام الله، وعمّان. بالإضافة إلى مجموعة من الكتب والدواوين المخطوطة. 

كتب عن تجربته الإبداعية العديد من الكتاب الفلسطينيين والعرب، وأجريت معه عدة حوارات ولقاءات تلفزيونية.