فراس حج محمد

موقع يختص بمنشورات صاحبه: مقالات، قصائد، أخبار

تقرير حول كتاب "لا شيء يعدل أن تكون حراً"

نسوة في المدينة في مرايا النقاد

صدر مؤخراً عن دار الفاروق للثقافة والنشر في نابلس كتاب "لا شيءَ يَعدِلُ أن تكون حرّاً". وجاء الكتاب على "هامش كتاب نسوة في المدينة"، ويتكون من أربعة فصول، خصص الفصل الأول للشهادات الإبداعية التي كتبها الكاتب فراس حج محمد حول كتابه "نسوة في المدينة"، وعددها عشر شهادات.

وضم الفصل الثاني عشر نصوص منوعة بين المقال والقصيدة والرسالة لها علاقة مباشرة أو غير مباشرة بكتاب نسوة في المدينة، وجاء تحت عنوان "نصوص تفلتت من كتاب نسوة في المدينة". أما الفصل الثالث فضمّ مجموعة من القراءات النقدية والآراء والتعقيبات التي كتبها الكتاب والكاتبات، فكان هناك قراءات لكتاب من الأردن وفلسطين ولبنان، وبلغت (18) قراءة ورأياً.

وجاء الفصل الرابع تحت عنوان "الكتاب في الإعلام"، فضمّ خبر النشر وأسئلة مقابلة الكاتب مع إذاعة الــ BBC. وتعقيباً عليها.

يقع الكتاب في (281) صفحة، وبيّن الكاتب في المقدمة أن الكتاب يقع ضمن مشروع "تأمل تجربة الكتابة"، وأنه يشكل "نصاً فوقيّاً" قد يكون نافعاً لمن يدرس كتاب "نسوة في المدينة"، كما لم يغفل الكاتب في مقال افتتاحي بعد المقدمة الحديث عن العنوان، واتفاقه مع عنوانين لكتابين سابقين، فيما يعرف بظاهرة "التناص العنواني".

 

المصدر: فراس حج محمد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 149 مشاهدة
نشرت فى 14 يونيو 2021 بواسطة ferasomar

فراس عمر حج محمد

ferasomar
الموقع الخاص بــ "فراس حج محمد" »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

276,728

فراس حج محمد

نتيجة بحث الصور عن فراس حج محمد كنانة أون لاين

من مواليد مدينة نابلس في فــلسطين عــام 1973م، حاصل على درجة الماجستير في الأدب الفلسطيني الحديث من جامعة النجاح الوطنية. عمل معلما ومشرفا تربويا ومحاضرا غير متفرغ في جامعة القدس المفتوحة. 

عمل محررا لغويا في مجلتي الزيزفونة للأطفال/ رام الله، وشارك في إعداد مواد تدريبية في وزارة التربية والتعليم الفلسطينية، وكان عضوا في هيئة تحرير مجلة القانون الدولي الإنساني/ الإصدار الثاني الصادرة عن وزارة التربية والتعليم في فلسطين.

نشر العديد من المـقالات والقـصائد في مـجالات النشر المختلفة الإلـكترونية والصحف والمجلات في فلسطين والوطن العربي وبريطانيا وأمريكا وكندا والمكسيك. وشارك في ندوات وأمسيات شعرية ومؤتمرات في فلسطين.

الكتب المطبوعة: 

رسائــل إلى شهرزاد، ومــن طقوس القهوة المرة، صادران عن دار غُراب للنشر والتوزيع في القاهرة/ 2013، ومجموعة أناشيد وقصائد/ 2013، وكتاب ديوان أميرة الوجد/ 2014، الصادران عن جمعية الزيزفونة لتنمية ثقافة الطفل/ رام الله، وكتاب "دوائر العطش" عن دار غراب للنشر والتوزيع. وديوان "مزاج غزة العاصف، 2014، وكتاب "ملامح من السرد المعاصر- قراءات في القصة القصيرة جدا- دار موزييك/ الأردن وديوان "وأنت وحدك أغنية" عن دار ليبرتي/ القدس وبالتعاون مع بيت الشعر في فلسطين، وكتاب "يوميات كاتب يدعى X"، وكتاب "كأنها نصف الحقيقية" /الرقمية/ فلسطين، وكتاب "في ذكرى محمود درويش"، الزيزفونة 2016، وكتاب "شهرزاد ما زالت تروي- مقالات في المرأة والإبداع النسائي"، الرقمية، 2017، وديوان "الحب أن"، دار الأمل، الأردن، 2017. وكتاب "ملامح من السرد المعاصر- قراءات في الرواية"، مكتبة كل شي، حيفا، 2017. وكتاب "ملامح من السرد المعاصر- قراءات في متنوع السرد"، مؤسسة أنصار الضاد، أم الفحم، 2018، وديوان "ما يشبه الرثاء"، دار طباق للنشر والتوزيع، رام الله، 2019، وكتاب "بلاغة الصنعة الشعرية"، دار روافد للنشر والتوزيع، القاهرة، 2020. وكتاب "نِسوة في المدينة"، دار الرعاة وجسور ثقافية، رام الله، وعمّان، 2020. وكتاب "الإصحاح الأوّل لحرف الفاء- أسعدتِ صباحاً يا سيدتي"، دار الفاروق للنشر والتوزيع، نابلس، 2021. وكتاب "استعادة غسان كنفاني"، دار الرعاة وجسور ثقافية، رام الله، وعمّان، 2021، وكتيّب "من قتل مدرّس التاريخ؟"، دار الفاروق للثقافة والنشر، نابلس، 2021. وديوان "وشيء من سردٍ قليل"، وزارة الثقافة الفلسطينية، رام الله، 2021.

حررت خمسة كتب، بالإضافة إلى مجموعة من الكتب والدواوين المخطوطة. 

كتب عن تجربته الإبداعية العديد من الكتاب الفلسطينيين والعرب، وأجريت معه عدة حوارات ولقاءات تلفزيونية.