كان أول ظهور لمفهوم الجودة الشاملة في إطار قطاعي الصناعة و الاقتصاد، ثم إنتقل إلى قطاعات أخرى مثل الخدمات والتعليم، حيث أصبح مطلباً ملحاً للتفاعل بكفاءة مع متغيرات العصر ذات التسارع المعرفي والتكنولوجي، حيث يتزايد الصراع والمنافسة بين المؤسسات فكما حاذت إدارة الجودة الشاملة على إهتمام كبير في أوساط المنظمات الصناعية و الاقتصادية والخدمية، كان لابد أن يولي القائمين على مؤسسات التدريب المهني أهمية كبيرة لإكساب مؤسسات العمل و الانتاج القدرة الكافية على المنافسة، والتقيد بضوابط الجودة بكل مستلزماتها.
والالتزام بمعايير إدارة الجودة الشاملة يمثل المتغير المستقل في هذه الدراسة ويتكون هذا المتغير من العناصر التالية: الرسالة و التخطيط ، القيادة والادارة، الشئون المالية، المناهج، العملية التدريبية، هيئة التدريب، القبول وخدمات المتدربين، المسؤولية الاجتماعية، عملية التقييم.

أولا:  مفاهيم إدارة الجودة الشاملة :
أولا: مفهوم الجودة في اللغة والاصطلاح والعلوم
 الجودة في اللغة: يعد اصل الكلمة الاشتقاقي (ج و د) أصل يدل على التسمح بالشيء وكثرة العطاء، َ والجيد: نقيض الرديء ، جاد جودة َوأجاد : أتى بالجيد من القول أو الفعل. ويقال: أجاد فلان في عمله وأجود َ وجاد عمله وعليه فلفظ الجودة ممكن أن يكون جودة َ جودة وكالهما له نفس المعنى وهو الاجادة.
والجودة تعنى الاتقان، كما تعنى أيضاً التفوق والابداع على أن فلان  أتى بالجيد فهي نتيجة الاهتمام بالكيف وليس بالكم. (ابن منظور، المجلد الاول، 2003
(

الجودة اصطلاحا: يرجع مفهوم الجودة (Quality)إلى الكلمة اللاتينيه  (Qualitas)والتي تعنى طبيعة الشخص او طبيعه الشئ وقديماً كانت تعنى الدقة والاتقان من خلال قيامهم بتصنيع الاثار التاريخية من تماثيل وقلاع وقصور لاغراض التفاخر بها  ، أو لاستخدامها لاغراض الحماية، وحديثاً تغير مفهوم الجودة بعد تطور علم الادارة وظهور الانتاج الكبير والثورة الصناعية وظهور الشركات الكبرى وا زدياد المنافسة، إذ أصبح لمفهوم الجودة أبعاد جديدة ومتشعبة. (الدرادكة، 2006)
أما
عقيلي فقد عرف  الجودة على أنها إنتاج المنظمة لسلعة أو تقديم خدمة بمستوى عالي من الجوده المتميزه، تكون قادرة من خلالها على الوفاء بإحتياجات ورغبات عملائها، بالشكل الذي يتفق مع توقعاتهم، وتحقيق الرضا والسعادة لديهم، ويتم ذلك من خلال مقاييس موضوعة سلفاً لانتاج السلعة أو تقديم الخدمة، وايجاد صفة التميز فيها(عقيلي، 2000(
اما
"Ishikawa "فيرى أن الجودة عبارة عن جودة العمل، وجودة الخدمة، وجودة المعلومات، وجودة التشغيل، وجودة القسم والنظام، وجودة الناس، وجودة الشركة، وجودة الاهداف (1985,Ishikawa  )
من الواضح أن مفهوم الجودة عند ايشيكاو ا يشمل جميع الاشياء الموجودة في المؤسسة سواء أكانت مادية أم بشرية. ويتعدى مفهوم الجودة في رأي "Harriet & William "جودة المنتج نفسه ليشمل جودة الخدمات، وجودة الاتصال، وجودة المعلومات، وجودة الافراد، وجودة الاجراءات، وجودة الاشراف، وجودة المنظمة ككل
 
((William &Harriet1983
يري الباحث ان هناك تشابها كبيرا بين تعريف كل من
Ishikawa وHarriet & William ، اذ ان الجودة تشمل جميع الاشياء الموجودة في المنظمة، وهذا ما تؤكده الكتابات والافكار الجديدة في مجال إدارة الجودة الشاملة. وهناك العديد من التعريفات تطرق إليها علماء ومختصون في الجودة نستطيع أن نجملها في إنخفاض نسبة العيوب، إنخفاض في التالف، إنخفاض شكاوى العملاء، إنخفاض الحاجة إلى التفتيش، تحسين الاداء، المطابقة للاحتياجات.

الجودة في الاسلام: جاء الدين الاسلامي الحنيف ليؤكد على قيمة العمل وضرورة إتقانه، إذ أن أسلوب الجودة الشاملة نجده في تعاليم الدين الاسلامي بكل مفاهيمه، فجودة الادارة هي ما يسميها الاسلام الاتقان ,والمسلم مطالب باتقان عمله لارضاء الله عز وجل اولا , ومن ثم إرضاء رؤساءه في العمل، ففي الشريعه الاسلاميه مبادئ ومفاهيم لاداره الجوده الشامله تدعو إلى مراعاة العمل والجدية والاتقان حيث وصف الله فعله بصفة الاتقان ، حيث نجد ذلك في صنع الله البديع، الذي أحكم كل شئ خلقه، وأودع فيه من الحكمة ما أودع(المقرمي، 2009) وذلك نجده في قوله تعالى: ]صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ أنهُ خَبِريٌ بِمَا تَفْعَلُون[(سورة النمل، الاية:88) وفي قوله تعالى: }لَقَدْ خَلَقْنَا الإنسان فِي أَحْسَنِ تَقْوِيم{ )سورة التين الاية : 4 ) وحث رسولنا الكريم على إتقان العمل فقال:  "أن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا ان يتقنه " وفي الحديث الشريف عن أبي يعلى شداد بن أوس ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "أن الله كتب الاحسان علي كل شئ فاذا قتلتم فاحسنوا قتلا واذا ذبحتم فأحسنوا الذبحة ، وليحد احدكم شفرته وليرح ذبيحته "(رواه مسلم) .

 الجودة في المجال التربوي: الجودة في المجال التربوي عملية إستراتيجية إدارية ترتكز على مجموعة من القيم وتستمد طاقتها من المعلومات التي تتمكن في إطارها من توظيف مواهب العاملين استثمار قدراتهم الفكرية على نحو ابداعي لتحقيق التحسن المستمر للمنظمة، فالجودة عبارة عن تغيير شامل في ثقافة المؤسسة التعليمية، فهي ثقافة جديدة في التعامل بمعايير متفق عليها عالمياً، وتسعى إلى الاستخدام الفعال للموارد البشرية، بهدف إشباع إحتياجات التنمية الشاملة وتحقيق توقعات العملاء.

التعريف الاجرائي للجودة: في ضوء المعاني السابقة لادارة الجودة الشاملة وفي ضوء أهداف الدراسة الحالية، يرى الباحث أنه من الممكن تحديد التعريف الاجرائي لادارة الجودة الشاملة في التدريب المهني بأنه: مجموعة االانشطة والممارسات التي تقوم بها الادارة العليا والعاملين في مراكز التدريب المهني، والتي تشمل التخطيط للجودة وتنفيذها وتقويمها والتحسين المستمر للانشطة والعمليات، في جميع مجالات العملية التدريبية في مراكز التدريب المهني.

 

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 45 مشاهدة

مؤسسة فكر للتدريب والتنمية

fekrfoundation
من نحن »

ابحث

تسجيل الدخول