يا سارق الأفراح 




ياسارق الأفراح من شعب عظبم أبي
ألا تخشى الله من كثرة تلك الأحزان
أشبعت أمتك حزنآ بإسم الله والنبي
وأدعيت أنك المبعوث فبهم بلا قرآن
أدميت العراق بجراح تنزفهم لترتقي
مناصب الظلم والفسق وكل بهتان
أين العراق قبل مقدمك أيها الفري
أما كان درة تنير عبر جل الأزمان
الذكاء والحكمة أن تبتعد عن الغبي
وما أرى فعلك للعراق إلا غباء ونكران
طمعت بجهلك في منصب أو كرسي
وتناسيت أن الظلم عاقبته النيران
ألا تخشى العظيم الخلاق الدائم الحي
لتكون القاتل والظالم وجلاد وسجان
دمرت موطنك لتتبع ذمرة قاتلي علي
أهذا هو العدل لديك أم هذا الطغيان
ألا تسمع صياح البراءة قبل الضي
ألا ترى كم قتلت لتحكم الأوطان
أي كرسي هذا الذي يجعلك قاتل بغي
ويكتب عليك طاغيآ سفيهآ وجبان
يا سارق الأفراح أما أن كي تتقي
عذاب أخراك لتأتي لربك يومآ مدان
حسبك مافعلت جعلت شعبك سبي
لأعداء الله ومغتالي الصحابة بطهران
ألا تنظر للعراق كيف أضحى بك بلي
من حين مقدمك يا هادم الأركان
أتوالي غير أمتك وتدعي أنك نقي
ما علمت لخائن إلا الذل و الخسران
نهبت وسرقت وحرقت أيها الشقي
لأجل منصب زائل أراه بعض دخان
كم ستجني بدنياك ياطالب الرقي
وانت الذليل الناقض لعهدك وخوان
إعلم العراق ستبقى عالية عن كل دني
وسيبقى شعبها نجم يأبى كل هوان
كم أحرق شعب العراق قبلك كل دعي
وكم أذل قبلك كل طاغية و بطران
هذه العراق ما طال بأرضها أبدآ ردي
أرض الشهامة والعزة وفخر الزمان


صائغ القوافي



 

fahadalsuwaigh

مرحبآ بك بمجلة بشرى الأدبية الإلكترونية Bouchra Electronic Literary Magazine

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 11 مشاهدة
نشرت فى 2 مايو 2020 بواسطة fahadalsuwaigh

ساحة النقاش

مجلة بشرى الأدبية الإلكترونية 99

fahadalsuwaigh
مجلة أدبية ثقافية تهتم بالشعر الفصيح المعاصر و القديم , وتهتم بتقديم أجمل القصائد الغزلية والوطنية والدينية وقصائد المديح النبوي الشريف . »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

39,478