مرض الذبول البكتيريBacterial Wilt

 

يطلق على المرض أحيانا اسم لفحة الورقة البكتيرية Bacterial Leaf Blight وهو من الأمراض المهمة على الذرة وخاصة في المناطق المعتدلة ومنها المنطقة العربية.

المسبب المرضي : بكتيرياErwinia  stewartii  

الأعراض : 

- تظهر الأعراض بعد تكون الأزهار بشكل ذبول سريع كأنه ذبول عطش او نقص عناصر ، على الأوراق المصابة ، وتكون بشكل خطوط صفراء باهتة على الأوراق وذات حواف غير منتظمة وممتدة بصورة موازية للعرق الوسطي للورقة . 
- بتقدم الإصابة تجف هذه الخطوط وتتحول الى اللون البني وقد تتصل هذه الخطوط مع بعضها بحيث تشمل جميع أجزاء الورقة مما يؤدي الى موتها .
- في حالات الإصابة الشديدة تتكون تجاويف في منطقة لب الساق القريبة من سطح التربة وتكون مملوءة بسائل ذو قوام لزج وهو عبارة عن الخلايا البكتيرية المسببة للمرض ، وقد تؤدي الإصابة الشديدة الى موت النبات او تقزمه وتزهيره بوقت مبكر ، وتنتشر الإصابة في النبات عن طريق الأوعية الناقلة لذلك قد تصل الى البذور .

مميزات البكتيريا:

تتكون على المناطق المصابة من الأوراق والساق تراكيب او مواد جيلاتينية لزجة وذات لون اصفر فاتح تسمى الاوز (Ooze ) تحتوي بداخلها على مجموعة كبيرة من الخلايا البكتيرية العصوية الشكل ، عديمة الاسواط ، وسالبة لصبغة كرام gram stain .

دورة المرض :

- تقضي البكتيريا المسببة للمرض فترة التشتية في جسم نوع من الخنافس التي تصيب الذرة وهي Chaetocnema pulicaria 
- حيث تقوم هذه الخنافس بنقل هذه البكتيريا الى نباتات سليمة في فصلي الربيع والصيف حيث تضع هذه الخنافس البكتيريا الموجودة على جسمها في الجروح التي تحدثها أثناء تغذيها على النباتات . تتكاثر البكتيريا في الأوعية الناقلة ثم تنتقل الى الأعضاء الزهرية ثم الى البذور بعد تكونها حيث تحدث فيها الإصابة.
- تلعب درجة الحرارة دورا مهما في نشر الإصابة . فعندما تكون درجة الحرارة في الشتاء 37-38 مئوية ، تبقى الحشرة الناقلة حية وبالتالي تنقل الإصابة البكتيرية الى موسم النمو التالي ، حيث تكون الإصابة شديدة . أما اذا كانت درجة الحرارة اقل من32 مئوية ، فان ذلك يقلل من عدد الحشرة الناقلة ويحد من انتشار المرض ، وقد لا يحدث المرض إطلاقا.
- وقد تتأثر شدة الإصابة بزيادة التسميد النايتروجيني والفسفوري ، لانهما يؤديان الى كثافة في المجموع الخضري وهذا يوفر فرصة كبيرة لتغذية الحشرة وبالتالي انتشار المرض ، اما زيادة الكالسيوم والبوتاسيوم فتزيد من مقاومة النبات للمرض ، لانهما يؤديان الى انتاج نباتات قوية مقاومة للمرض. 

مقاومة المرض :

1- استخدام أصناف مقاومة للمرض 
2- استخدام المبيدات الحشرية بشكل مبكر للقضاء على الحشرات الناقلة والحاملة للبكتيريا والتي تعتبر مصدرا للإصابة الأولية ( او اللقاح الأولي)
3- مراعاة التسميد المتوازن وعدم الإفراط في التسميد النتروجيني او الفسفوري.

 

المصدر: زراعة نت
esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي [email protected]

  • Currently 173/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
60 تصويتات / 2546 مشاهدة
نشرت فى 10 يوليو 2010 بواسطة esamaziz

م.ز.عصام هيكل

esamaziz
مهندس زراعي خريج كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة قسم وقاية النبات شعبة المبيدات ايميل:[email protected] »

البحث في الموقع

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

3,982,471

Sciences of Life


Sciences of Life