هندسة الانتباه

العلوم والفنون والآداب

 

التغيرات المناخية والميزة النسبية في قطاع الثروة الحيوانية في مصر

 

استهدفت هذه الدراسة قياس آثر التغيرات المناخية على الميزة النسبية لقطاع الإنتاج الحيوانى في مصر. ولقد توصلت الدراسة إلى أن مصر تتمتع بمزايا نسبية فى إنتاج لحوم الدواجن والبيض والأسماك والألبان لكنها لا تتمتع بميزة نسبية فى إنتاج مزارع تسمين العجول (البقر والجاموس) بسبب أن معظم المدخلات فى هذا القطاع وأهمها الأعلاف ـ مستوردة. وقد تبين أن الأبقار الأجنبية exotic Cow تتمتع بأعلى ميزة نسبية في إنتاج الألبان ، كما تتمتع أبقار الألبان البلدي native dairy Cow في نظم الانتاج التقليدية بميزه نسبية نتيجة لأن المنتجات الأخرى غير الالبان non-milk returns 45% من إجمالي العائد بسبب أن الأعلاف غير التقليدية الرخيصة تمثل المصدر الرئيسي للمنتجين . وفيما يتعلق بالإنتاج الداجن، فقد أظهرت الدراسة أن المزارع كبيرة السعة تتمتع بميزة نسبية أعلى من نظيرتها صغيرة السعة . وقد أظهرت الدراسة أيضا أن أكثر نظم الإنتاج تنافسية هي مزارع الدواجن كبيرة السعة ومزارع انتاج الألبان من الأبقار الأجنبية ، حيث قدر مؤشرتكلفة الموارد المحلية DRC بنحو0.23 و0.25 على الترتيب ، ويعزي ذلك بشكل رئيسي إلى أن أسعار المساواه لكل من البيض والألبان تكون غالبا ضعف أسعارها المحلية . كما اظهرت الدراسة أن مزارع إنتاج الأسماك تتمتع أيضا بميزة نسبية عالية إلى حد ما ، ويعزي ذلك الى ارتفاع معامل تحويل الغذاء في هذه المزارع. وبتطبيق تحليل الحساسية sensitivity analysis  من خلال ثلاثة سيناريوهات أظهرت الدراسة أن إرتفاع تكلفة الوقود (السيناريو الاول) بسبب التغيرات المناخية المتوقعة سوف تؤدي الى انخفاض المزايا النسبية في النظم الانتاجية ، المختلفة بنسب تتراوح 0.10%( مزارع إنتاج الألبان من الأبقار الأجنبية ) و 43.8% ( مزارع انتاج البدارى ذات السعات الصغيرة ). كما اظهرت الدراسة ان ارتفاع تكلفة الاعلاف (السيناريو الثاني) سوف تؤدي الى انخفاض المزايا النسبية في النظم الإنتاجية المختلفة بنسب تتراوح بين 2.5% ( مزارع تسمين الجاموس ) الى 33.7% ( مزارع انتاج البداري ذات السعات الصغيرة). واخيرا اظهرت الدراسة ان تحسين الانتاجية ( السيناريو الثالث ) سوف تؤدي إلى إرتفاع الميزة النسبية في النظم الإنتاجية المختلفة بنسب مختلفة تتراوح بين %5.5 ( مزارع إنتاج الأسماك ) و % 21.4 ( مزارع إنتاج البدارى ذات السعات الصغيرة ) وذلك فيما عدا تسمين عجول الجاموس ، حيث أظهرت الدراسة أن مصر مازالت لا تتمتع فيها بميزة نسبية حتى فى ظل افتراض تحسين مستوى الإنتاجية .

# المصدر:

خيرية عبدالفتاح عبدالعزيز

February 2016; Journal of King Abdulaziz University-Economics and Administration 30(2):149-170

DOI: 10.4197/Eco.30-2.6

License CC BY-NC 4.0

 

# لتحميل البحث كامل: https://www.researchgate.net/publication/339329280_altghyrat_almnakhyt_walmyzt_alnsbyt_fy_qta_althrwt_alhywanyt_fy_msr

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 31 مشاهدة
نشرت فى 11 مايو 2021 بواسطة elhaisha

ساحة النقاش

محمود سلامة محمود الهايشة

elhaisha
محمود سلامة الهايشة - باحث، مصور، مدون، قاص، كاتب، ناقد أدبي، منتج ومخرج أفلام تسجيلية ووثائقية، وخبير تنمية بشرية، مهندس زراعي، أخصائي إنتاج حيواني أول. - حاصل على البكالوريوس في العلوم الزراعية (شعبة الإنتاج الحيواني) - كلية الزراعة - جامعة المنصورة - مصر- العام 1999. أول شعبة الإنتاج الحيواني دفعة »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,957,274