هندسة الانتباه

العلوم والفنون والآداب

طابور .. لفك وكسر الحصار على غزة؟!

 

 

    وصلنا اقتراح من مفكر وباحث مصري بإنشاء طابور بطول ألفين كيلو لفك الحصار الفروض على قطاع غزة، وهو الأستاذ الدكتور/ مصطفى سعيد-كاتب وأكاديمي ([email protected])؛ حيث قال:

      [لا شك أننا جميعا متضامنون مع اهلنا فى غزة فى اطار الحصار الذى تفرضة عليهم اسرائيل وفى الحرب غير المتكافئة التى تشنها عليهم وحتى لا نقف مكتوفى الايدى فانى اطرح هذا الراى على سيادتكم لطرحة عن طريق الانترنت وحتى نتوافق مع القنون الذى يجعل من منفذ رفح منفذا للافراد والمعونات فقط وان المسؤل عن ادخال المساعدات الى الفلسطينين هو الهلال الاحمر المصرى ولنبرىء زمتنا امام اللة باننا لم نقف مكتوفي الأيدي وإنما عملنا ما فى وسعنا دون ضرر او ضرار فانى ادعوا الى ان نكون طابورا من منفذ رفح الى اسوان بطول 2000 كيلو متر من المواطنين فى ساعة معينة كل يوم بحيث يتم نقل المساعدات الى اهلنا فى غزة من كل حسب قدرتة ولو جنية ولو باكو شاى او كيلو سكر اوباكو بسكويت او قطعة ملابس ويتم تناقلها بين افراد الطابور حتى تصل من اسوان الى منفذ رفع وارجو ان يكون هناك مندوب من الهلال الاحمر لتجميعها وتوصيلها الى اهل غزة واتوقع ان يحتاج هذا الطابور لـ 2 مليون مواطن بمعدل مواطن في كل متر وارجو ان يخرج اهل كل بلدة لملا هذا الطابور خاصة فى المسافات بين البلاد التى تتباعد فيما بينها وارجو ان تمد البلدان التى لا تقع على هذا الخط خطوطا عرضية لتصل الى الخط الاساسى وان يتم تحديد هذا الخط ولو بالجير او الطباشير، وأرجو من الجميع قراءة الاقتراح ووضع التصور الأنسب لتطبيقها، وأرجو ان يساهم فيها جميع المواطنين حزب وطنى ومعارضة مسيحيين ومسلمين حتى تكون مظهرا للوحدة الوطنية على غرض نبيل يعلى علم مصر ويجمع الامة على كلمة واحدة، والله الموفق؛، د.مصطفى سعيد].

 

اقتراح متميز من عالم ومفكر مصري مرموق، فهي فكرة حتى ولو كانت تبدو خياليه عند البعض ولكنها فكرة تحترم، لأننا أصبحنا لا نفكر أو حتى نحاول التفكير، تمر مصر دائما بأزمات كثرة ودائما، فهناك كوارث كالسيول التي ضربت سيناء وأسوان، وفي كل مرة نقل أننا سوف ننشئ غدارة لحل الأزمات والكوارث والتعامل معها، وما يحدث داخل قطاع غزة ليس بعيداً عندا هنا في مصر، فإذا كان تسكن في بيتاً وبجوارك بيتاً أخر به تصدع أو شرخ أو آيل للسقوط والحائط بملاصق للحائط، فبكل تأكيد أنك سوف تتحرك لترميم بيت هذا الجار حتى ولو كنت تختلف معه أو معه سياسته، وخاصة إذا كان مالك هذا البيت أو من يقوم على إدارته في وادي والأهالي والعائلات التي تسكن هذا البيت في وادي آخر، فليس أني مختلف مع هذا الوكيل الذي يدير المبني يعني أن أخاصم وأقاطع من يعيشون بهذا البيت، فالجار للجار.

وبكل تأكيد عليك كصاحب بيت أن تقوم بعمل كافة الإجراءات والاحتياطات اللازمة لتقوية أساسات بيتك وحمايته من أي عوامل خارجية مهما كانت حتى تحافظ على بيته وأولادك الموجودين في بيتك.

بقلم: م. محمود سلامة الهايشة-كاتب وباحث مصري

  • Currently 226/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
76 تصويتات / 606 مشاهدة
نشرت فى 25 يناير 2010 بواسطة elhaisha

ساحة النقاش

محمود سلامة محمود الهايشة

elhaisha
محمود سلامة الهايشة - باحث، مصور، مدون، قاص، كاتب، ناقد أدبي، منتج ومخرج أفلام تسجيلية ووثائقية، وخبير تنمية بشرية، مهندس زراعي، أخصائي إنتاج حيواني أول. - حاصل على البكالوريوس في العلوم الزراعية (شعبة الإنتاج الحيواني) - كلية الزراعة - جامعة المنصورة - مصر- العام 1999. أول شعبة الإنتاج الحيواني دفعة »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,961,231