يعد إدمان المخدرات من أكبر المشاكل التى تواجه أي مجتمع حيث يزداد فى كل عام أعداد المدمنين مع زيادة أنواع المخدرات، وأشكالها كما يلاحظ فى الفترة الأخيرة أن ظاهرة الإدمان لم تعد مقصورة على الأغنياء فقط كما كان يحدث فى الماضى بل الامر اصبح يشمل فئات من الطبقات الفقيرة وربما بشكل أكبر من عدد الأغنياء المدمنين كما كان تناول المخدرات يقتصر فى الماضي بصورة كبيرة على فئة الذكور اما الان فاصبحت فئة الإناث تتعاطى المخدرات المختلفة

يبدأ مسار الإدمان على المخدرات بالتجربة لكن بمرور الوقت ، تصبح قدرة الشخص على اختيار عدم القيام بذلك موضع خطر، ويصبح البحث عن المخدر وأخذه إلزامياً ، وهذا يرجع في معظمه إلى آثار التعرض الطويل الأجل للمخدرات على وظيفة المخ، والإدمان يؤثر على أجزاء من المخ تشارك في المكافأة والتحفيز والتعلم والذاكرة ، والتحكم في السلوك

هل يمكن علاج إدمان المخدرات ؟

نعم ، لكن الأمر ليس بسيطاً لأن الإدمان هو مرض مزمن ، لا يستطيع الناس ببساطة التوقف عن تعاطي المخدرات لبضعة أيام والشفاء والتى تسمى بـ أعراض الانسحاب ، يحتاج معظم المرضى إلى رعاية طويلة أو متكررة للتوقف عن الاستخدام التام واستعادة حياتهم.

يجب أن يساعد علاج الإدمان الشخص على القيام بما يلي :

التوقف عن استخدام المخدرات
البقاء خاليا من المخدرات
يكون شخص منتج في الأسرة وفي العمل وفي المجتمع

ما هى مبادئ العلاج الفعال للإدمان ؟

استناداً إلى البحث العلمي منذ منتصف السبعينيات ، يجب أن تشكل المبادئ الأساسية التالية أساس أي برنامج علاج فعال :

الإدمان هو مرض معقد ولكنه قابل للعلاج يؤثر على وظائف الدماغ وسلوكه
لا يوجد علاج واحد مناسب للجميع.

يحتاج الناس إلى الوصول السريع إلى العلاج .
يتناول العلاج الفعال جميع احتياجات المريض ، وليس فقط تعاطيه المخدرات .
البقاء في العلاج لفترة كافية أمر بالغ الأهمية.
الاستشارة وغيرها من العلاجات السلوكية هي أكثر أشكال العلاج شيوعًا.
غالباً ما تكون الأدوية جزءًا مهمًا من العلاج ، خاصة عندما تقترن بالعلاجات السلوكية.
يجب مراجعة خطط العلاج في كثير من الأحيان وتعديلها لتلائم احتياجات المريض المتغيرة.
يجب أن يعالج العلاج الاضطرابات العقلية الأخرى المحتملة.
إزالة السموم بمساعدة طبيا ليست سوى المرحلة الأولى من العلاج.
لا يلزم أن يكون العلاج طوعيًا ليكون فعالاً.
يجب مراقبة تعاطي المخدرات أثناء العلاج بشكل مستمر.

ما هي العلاجات لإدمان المخدرات ؟

هناك العديد من الخيارات التي نجحت في علاج إدمان المخدرات

لابد من العلاج بالاستعانة بالطبيب لعلاج المرض العضوى والاخصائى لتأهيل السلوك
الأجهزة والتطبيقات الطبية المستخدمة لعلاج أعراض الانسحاب أو تقديم التدريب على المهارات
تقييم وعلاج لمشكلات الصحة العقلية المتزامنة مثل الاكتئاب والقلق
متابعة طويلة الأجل لمنع الانتكاس
يجب أن يشمل العلاج خدمات الصحة النفسية والعقلية حسب الحاجة.

كيف يتم استخدام الأدوية والأجهزة في علاج إدمان المخدرات؟

يمكن استخدام الأدوية والأجهزة لإدارة أعراض الانسحاب ، ومنع الانتكاس ، وعلاج الحالات المشتركة.

الإنسحاب

يمكن للأدوية والأجهزة المساعدة في منع أعراض الانسحاب أثناء إزالة السموم .

إزالة السموم ليست في حد ذاتها "العلاج" ، ولكن فقط الخطوة الأولى في هذه العملية، وعادة ما يستأنف المرضى الذين لا يتلقون أي علاج إضافي بعد إزالة السموم تعاطيهم للمخدرات.

وأخيراً : إذا حصل وأدمن شخص ما على المخدرات فإنه يخضع لمجموعة من العلاجات منها العلاج النفسي حيث يتابع المريض العلاج مع طبيب أمراض نفسية ، فهو الأقدر على إنهاء معاناة هذا الشخص ، لعلاجه ، فهو أفضل للسيطرة على المريض ، ومنه العلاج الدوائي فيكون عن طريق سحب السموم من جسم المريض، والتي تجمعت في جسمه عن طريق تناوله لمختلف أنواع المخدرات طوال فترة التعاطي

بمؤسسة المشفي للطب النفسي وعلاج الإدمان نقدم كافة الوسائل المتاحة لشفاء المرضي

 

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 11 مشاهدة
نشرت فى 9 مارس 2020 بواسطة elbardesi

الموقع الرسمى للكاتب الصحفى عاطف البرديسى

elbardesi
موقع خاص بالكاتب الصحفى عاطف البرديسى رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير جريدة الفراعنة المصرية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

17,658