أ.د/ صلاح الدين عبد الرحمن الصفتي Prof. S.A. El-Safty

كلية الزراعة جامعة عين شمس- موقع علمي متخصص في علوم الدواجن - مقالات علمية وثقافية Faculty of Agric

أهم أمراض الأرانب

د/صلاح الدين عبد الرحمن الصفتي

 

          تُصاب الأرانب بالعديد من الأمراض والتي من أهمها الأمراض الطفيلية (الكوكسيديا- الجرب- الديدان الشريطية)، والأمراض البكتيرية (عدوى الباستريلا بأنواعها)- التهاب العرقوب- الزهري- التهاب الضرع- النفاخ- الإسهال، كما تُصاب بالأمراض الفيروسية (مثل التسمم الدموي الفيروسي). وسوف نلقي الضوء بشكل مُختصر عن كل نوع من هذه الإصابة وكيفية علاجها.

 أولاً: الأمراض الطفيلية

1- الكوكسيديا Coccidiosis

أ- الكوكسيديا الكبدية

المُسبب: نوع من الإيميريا يسمى ستيدي Eimeria Stiedae

الأعراض: يُصاب الحيوان بالإسهال وفقدان الشهية وخشونة الشعر وضعف النمو وانتفاخ البطن مع تضخم الكبد وتمدد القنوات المرارية وتكون حويصلات بيضاء مصفرة تحتوي على مواد صديدية، وانتشار البقع النزفية في الأحشاء، وإفراز مُخاطي من الفم، ثم نفوق بعد 15 يوماً من بداية الإصابة.

العلاج: الحقن بأحد مركبات السلفا مثل السلفا ديميدين بمُعدل 0.5 سم لكل أرنب، مع إضافة مركب السلفاكينوكسالين في ماء الشرب بمُعدل 1 جم/لتر لمدة ثلاثة أيام.

 ب- الكوكسيديا المعوية

المُسبب: تُسببه ثلاثة أنواع من الإيميريا وهم إرسيديا Irresidua، ماجنا Magna، بيرفورانس Perforance.

الأعراض: يُصاب الحيوان بإسهال مائي وفقدان شهية وانخفاض في مُعدلات الأوزان مع براز مُدمم والتهاب ونزيف في الأمعاء مع تضخم جدرانها، ووجود بقع نزفية في الأعوريين، ونفاخ وزيادة في إفراز اللعاب.

العلاج: الحقن بالسلفا ديميدين بمُعدل 0.5 سم لكل أرنب، مع الحقن بالأيفوماك كمُطهر للطفيليات الداخلية والخارجية.

 2- الجرب Mange

          يُصيب الجرب الجسم أو الأذن، والمُسبب في كلتا الحالتين نوعان شائعان من الطفيليات الخارجية وهما Cheybetiella parasitovorax & Listraphrus gibbus، وعند إصابة الجسم تظهر على الحيوان قشور ظاهرية وخاصة على الأرجل الأمامية والخلفية والأذنان والأنف والذقن، حيث تُمثل الحالات الحادة وفوق الحادة من هذا النوع من الجرب إلى النفوق نتيجة الامتناع عن الأكل. قد تُصاب الأذن نتيجة لدخول الطفيل صوان الأذن فيما يُسمى بحالة التصمغ، حيث تتكون قشور وتصمغات تؤدي إلى التهابات في الأذن وتدليها. بشكل عام يتم علاج الجرب بالحقن بمُستحضر أيفوماك تحت الجلد، مع غسيل وتطهير البطاريات جيداً بشكل دوري باستخدام أحد المُطهرات مثل الجامكسان أو الملاثيون أو الديازينون.

  3- الديدان الشريطية Tapeworms

          يوجد نوعان للديدان الشريطية تُصيب الأرانب وهما: Ceonurus serialis & Cysticercus pisiforms، حيث تُصاب الأرانب بحويصلات الديدان الشريطية نتيجة تناول غذاء مُلوث ببويضات الديدان، وتبدو تلك الإصابة تشريحياً بتحليل الغشاء البريتوني وسطح الكبد.

ثانياً: الأمراض البكتيرية

1- عدوى الباسترلا Pasteruellosis

أ- التسمم الدموي البكتيري

المُسبب: يُسبب العديد من أنواع البكتريا مثل الباستريلا و الليسترلا والسالمونيلا، كما تنتج هذه العدوى نتيجة تذبذب درجات الحرارة مع ارتفاع نسبة الرطوبة ونسبة غاز الأمونيا في الحظائر، علاوة على سوء التهوية ونقص التغذية على العلف الأخضر ونقص الفيتامينات.

الأعراض: زيادة مُعدلات التنفس، والنفوق المفاجئ بأعداد كبيرة، ونزيف دموي من الأنف والفم والرئة.

العلاج: تلافي أسباب الحدوث السابقة، وعزل الحيوانات المُصابة وتحصين القطيع بلقاح التسمم الدموي البكتيري بمُعدل 2 سم لكل أرنب بالغ كل شهرين، أو 1 سم للأرانب متوسطة العُمر، أو 0.5 سم بعد عُمر 21 يوم من الفطام، مع إضافة فيتامين أ د3 هـ في مياه الشرب لزيادة القدرات المناعية للحيوانات.

 ب- الالتهاب الرئوي Pneumonia

المُسبب:  بكتيريا Pneumonia multocida مع ارتفاع نسبة الرطوبة والأمونيا، والتيارات الهوائية المباشرة، وسوء التغذية.

الأعراض: رشح في الأنف، وفي الحالات المتأخرة قد تحدث خراريج على الرئة ثم النفوق.

 العلاج: تلافي أسباب الحدوث السابقة مع إضافة بعض المُضادات الحيوية مثل أوكسي تتراسيكلين في الماء بمُعدل 1 جم/ لتر لمدة 3 أيام متتالية.   

 ج- الخراريج Abscesses

المُسبب: الجروح والمُشاجرة بين الأرانب وعدم نظافة الحظائر.

العلاج: الحقن بالتراميسين واسع المدى بمُعدل 0.5 سم كل ثلاثة أيام، علاوة على دهان مكان الجُرح بتيراميسين الجلد.

 د- التهاب الرحم Metritis

المُسبب: أورام في الرحم والمهبل.

العلاج: لا يُجدي العلاج في هذه الحالة إلا في نسبة لا تزيد عن 30% من الحالات المُصابة، لذا يُفضل التخلص من الأمهات المُصابة وتطهير وتنظيف القفص الخاص بها.

 هـ- لسترلا الأرانب Listerellosis

المُسبب: مرض وبائي يُسببه ميكروب اللسترلا.

الأعراض: التواء الرقبة، وامتناع عن الأكل والشرب، والإجهاض المتكرر، ورفض التلقيح، وظهور بقع بيضاء على الكبد.  

العلاج: لا يُجدي العلاج في هذه العدوى، لذا من الأهمية إعدام الأرانب المُصابة، وحظر تسويقها.

 2- قروح العرقوب Sore hocks

المُسبب: نعومة فرو الأرجل لأسباب وراثية علاوة على سوء أرضية المسكن، وقد تُسبب المضاعفات خراريج بالكلى مما يؤدي إلى إعدام الذبائح.

العلاج: دهان القدم بمرهم تيراميسين الجلد أو مرهم ( كبريت + مرهم زنك + صبغة يود)، وهذا يُفضل أن يكون في بداية حالات الإصابة، حيث الحالات المتأخرة لا يُجدي الشفاء منها.

 3- الزهري (التهاب الجهاز التناسلي) Syphilis

المُسبب: ميكروب Treponema cumiculi

الأعراض: انتفاخ واحمرار فتحة التناسل في الإناث، وانتفاخ الخصيتين والقضيب في الذكور، ولا ينتقل هذا المرض إلى الإنسان.

العلاج: الحقن بأوكسي تتراسيكلين بمُعدل 0.5سم كل ثلاثة أيام، مع دهان الفتحة التناسلية بمرهم تيراميسين جلد لمدة ثلاثة أيام متتالية.

4- التهاب الضرع Mastitis

المُسبب: بكتريا Staphylococcus aureus & Pneumonia multocida وبعض الأنواع البكتيرية الأخرى.

الأعراض: في بداية المرض يحدث تضخم للغدد اللبنية والحلمات، وفي الحالات المتقدمة يحدث خراريج شديدة تحت الغدد اللبنية والحلمات، مما يؤدي إلى العزوف عن إرضاع الصغار والامتناع أيضاً عن الأكل والشرب.

العلاج: دهان مكان الإصابة بمُطهر (البيتادين + ماء دافئ + الحقن بأوكسي تتراسيكلين) تحت الجلد بمُعدل 0.5سم لمدة ثلاثة أيام ودهان مكان الورم بمرهم جلد تيراميسين لمدة ثلاثة أيام متتالية.

 5- النفاخ Bloat

المُسبب: التغذية على برسيم أو مادة خضراء عليها بعض الماء، والتغيير المفاجئ للعليقة، وانخفاض نسبة الألياف بالعليقة.

الأعراض: انتفاخ تجويف البطن والامتناع عن الأكل وتناول الماء بكمية كبيرة.

العلاج: إضافة أحد مُركبات السلفا بمُعدل من 0.5- 1جم لكل لتر ماء شرب لمدة ثلاثة أيام متتالية مع إضافة زيت خروع عن طريق الفم (التجريع) وإضافة فحم نباتي في العليقة لامتصاص غازات المعدة، وعمل حقنة شرجية من الماء الدافئ والصابون، وفي حالة عدم استجابة الحيوانات المُصابة لذلك يُفضل ذبحها.

 6- الإسهال Diarrhea

المُسبب: التغير المفاجئ في العليقة، وتباين درجات الحرارة بشكل كبير، والتيارات الهوائية المباشرة.

العلاج: إضافة المزيد من الأملاح والفيتامينات في مياه الشرب لتعويض المفقود منها بكميات كبيرة نتيجة الإسهال، مع إضافة أحد مركبات السلفا سالفة الذكر في مياه الشرب لمدة ثلاثة أيام متتالية، وإضافة محلول مُعالجة الجفاف لتعويض النقص في الأملاح نتيجة الإسهال.

 ثالثاً: الأمراض الفيروسية

التسمم الدموي الفيروسي

المُسبب: تحدث العدوى الفيروسية عن طريق الهواء والماء والغذاء، وتكثر فترة الإصابة في موسمي الربيع والشتاء.

 الأعراض: أنزفة دموية في جميع أجزاء الجسم وفتحاته المختلفة وتضخم في كل من الكبد والكُلى، وتحول لونهما إلى اللون الغامق.

العلاج: إجراء التحصين عند عُمر شهران بلقاح التسمم الدموي الفيروسي، حيث لا يوجد علاج لهذا المرض، لذا يجب إجراء عملية التحصين في وقتها.

بعض أمراض سوء إدارة وتربية قطعان الأرانب.

المرض

السبب

1- الكساح

نقص العناصر المعدنية والفيتامينات خاصة الكالسيوم والفوسفور.

2- التهاب المفاصل

ارتفاع نسبة الرطوبة بالمسكن.

3- أكل الفرو

نقص الألياف والأملاح في العليقة.

4- طول الناب

مرض وراثي ويجب التخلص من الأمهات المُصابة بالمرض.

5- التواء الرقبة

دهس الأم لرقبة الصغار في مرحلة الرضاعة أو زيادة نسبة تصمغ الأذن وامتلائها بالطفيليات والبكتريا.

6- الإجهاد الحراري

ارتفاع درجات الحرارة فوق 28°م، وعندئذ يجب تغطيس الأرانب في الماء ما عدا الرأس وإعطائها فيتامين أ د3 هـ وترطيب جو الحظيرة برش الماء بها.

7- العقم

السمنة المفرطة أو تزاوج الأقارب أو عدم اكتمال النضج الجنسي أو تحجر الأجنة في الرحم، وتُعالج تلك الحالات في الغالب باستبعاد الأرانب المُصابة.

8- تعسر الولادة

كبر حجم الخلفة، ويُفيد في ذلك الحقن بالأوكسي توسين بمُعدل 0.5سم تحت الجلد ليُساعد على الطلق الصناعي  وسهولة الولادة.

9- تسمم الحمل

عدم اتزان العليقة أو اختلال في الهرمونات الجنينية أو اختلال في التمثيل الغذائي للمواد النشوية مما يؤدي إلى زيادة الدهون على الكبد وحدوث النفوق في الفترة من 28 إلى 30 يوم من الحمل، وقد تُعالج تلك الحالة بضبط مكونات العليقة وزيادة نسبة العليقة الخضراء الجافة مع إضافة الجلوكوز في مياه الشرب على فترات.

10- التهاب العيون

زيادة نسبة الأمونيا في الحظيرة مع زيادة نسبة البول وعدم التخلص منه، ويراعى النظافة التامة والتخلص من البول والزبل ودهان جفن العين بمرهم تيراميسين بمُعدل 0.5سم لمدة 3 أيام.

11- افتراس الأجنة

عُسر الولادة وعدم اتزان العليقة والضوضاء الشديدة أو قد ترجع لأسباب وراثية.

12- التهاب الأمعاء المُخاطي الجيلاتيني

حالة تحدث خلال مرحلة الفطام، حيث تُخرج فتحة الشرج إفرازات جيلاتينية ويحدث ضعف عام وهزال، ويُفضل التخلص من تلك الحيوانات المُصابة.

 

 


البرنامج الوقائي لقطعان الأرانب

          نظراً لحساسية قطعان الأرانب لبعض الأمراض الخطيرة، والتي تؤدي إلى ارتفاع نسب النفوق داخل القطيع، خصوصاً في الأعمار المُبكرة، لذا فمن الضروري تطبيق برنامج وقائي وعلاجي صارم يحمي القطيع منذ الولادة وحتى التسويق من إي عدوى مرضية مُحتملة.

 

البرنامج الوقائي لقطعان الأرانب.

العرض المرضي

الوقاية

الالتهابات المعوية بداية من عُمر أسبوعين

50 جم/ طن عليقة من الفيورازيليدون أو الكلورومفنيكول لمدة 8 أسابيع، وفي الحالات الحادة تزيد الكمية إلى 300 جم.

الكوكسيديا بداية من عُمر 4 أسابيع

مُضادات الكوكسيديا في العليقة لمدة 12 أسبوع.

الجرب

حقن الأرانب بمُركب الإيفوماك بمُعدل مرة كل 3- 6 أشهر، مع تطهير الحظائر والأقفاص جيداً باستخدام أحد المُطهرات مثل الملاثيون 0.5سم/ لتر.

التسمم الدموي الفيروسي

حقن الأرانب بلقاح التسمم الدموي 0.5سم تحت الجلد بمُعدل مرة كل 3 أشهر.

الأعراض التنفسية

كاناميسين أو سلفاميثاثين او استربتومايسين كل 4 أسابيع.

يجب إعطاء جرعة من فيتامينات أ د3 هـ بمُعدل 1سم لمدة 2- 3 يوم عقب كل تحصين أو حقن لزيادة القدرات المناعية للحيوان.

يجب إعطاء جرعة من مخلوط الأملاح المعدنية (جالكوفوس) بمُعدل 0.5- 1سم/ لتر ماء شرب لمدة 2- 3 أيام دورياً كل أسبوعين.

 

المصدر: صلاح الدين عبد الرحمن الصفتي (2012)- الدليل في إنتاج الدواجن الزراعية- جامعة سبها- ليبيا

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

882,921