أ.د/ صلاح الدين عبد الرحمن الصفتي Prof. S.A. El-Safty

كلية الزراعة جامعة عين شمس- موقع علمي متخصص في علوم الدواجن - مقالات علمية وثقافية Faculty of Agric

 

<!--<!--<!--<!--[if !mso]> <object classid="clsid:38481807-CA0E-42D2-BF39-B33AF135CC4D" id=ieooui> </object> <style> st1\:*{behavior:url(#ieooui) } </style> <![endif]--><!--[if gte mso 10]> <style> /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"Table Normal"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-priority:99; mso-style-qformat:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin:0cm; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:10.0pt; font-family:"Calibri","sans-serif"; mso-bidi-font-family:Arial;} </style> <![endif]-->

السمان Quail

د/صلاح الدين عبد الرحمن الصفتي

النبذة التاريخية والموطن

يُعتبر السمان الياباني Japanese quail (Coturnix Coturnix Japonica)  هو أشهر أنواع السمان، كما أنه يُعرف بأسماء أخرى مثل سمان المنارةPharos  وسمان القش Stubble، والسمان الشرقي Eastern. انتشر السمان الياباني في دول العالم المُختلفة، حيث يوجد في أوروبا وأفريقيا وأسيا وأمريكا الشمالية، والذي ساعد على ذلك هجرته من بلد إلى آخر، وترجع عملية استئناسه في اليابان إلى القرن الحادي عشر، كما يقال أنه استجلب من الصين في نفس هذا الوقت، وفي تلك الحقبة التاريخية كان يُربى السمان على أنه طائر من الطيور الأليفة المُغردة، أما في عام 1900 ميلادي، استخدم السمان بشكل كبير في اليابان كطائر داجني مُنتج للبيض واللحم.

الأنواع Breeds

          يتبع أصناف السمان الياباني كل من المنغولي الذهبي Manchurian Golden، التجوال البريطاني British Range، الأبيض الإنجليزي English White، توكسيدو Tuxedo.

تربية قطعان الأمهات Breeding of breeders

          أمكن الفصل بين الجنسين عن طريق لون الريش في السمان الياباني عند عُمر 3 أسابيع، وتزن ذكور السمان البالغة 4- 5 أوقية (113- 141 جم)، بينما تزن الإناث ما بين 4.5- 6 أوقية (127- 170 جم)، حيث تتميز إناث السمان بأنها أكبر حجماً من الذكور. يمكن تربية السمان الياباني على الأرضية أو في الأقفاص، ولكن يُفضل عند تربيته بغرض إنتاج البيض واللحم أن يتم تربيته في الأقفاص. يُربى سمان التربية (الأمهات) في أزواج داخل أقفاص التربية المُنسبة ذات الأبعاد 5 X 8 X 10 بوصة، أما في حالة التربية الجماعية تُستخدم الأقفاص ذات الأبعاد 2 قدم X 2 قدمX 10 بوصة وهذا يسع 25 طائر، أما الأبعاد 2 قدم X 4 قدمX 10 بوصة يسع 50 طائر. يحتاج السمان البالغ لمساحة أرضية تتراوح بين 16- 25 قدم مربع، حيث يجب توفير مسافة قدرها 0.5- 1 بوصة على العلافة، و0.25 بوصة على مجرى الماء للطائر الواحد.        

          تبدأ قطعان الأمهات في إنتاج البيض عند عُمر 6 أسابيع، كما تبدأ الذكور في النضج عند إفرازها للمادة الرغوية Foam من غدة فوق فتحة المجمع. تحتاج إناث السمان الياباني إلى عدد 14- 18 ساعة إضاءة يومية للحفاظ على أعلى مُعدلات إنتاج البيض.

إنتاج البيض Egg  production

           تزن بيضة السمان حوالي 0.3 أوقية (9.4 جم)، وتبيض الأنثى كل 16- 24 ساعة لمدة 8- 12 شهر، كما يُستخدم بيض السمان في تغذية الإنسان مثله مثل بيض الدجاج، أما عند استخدامه في التفريخ فإنه يتم جمعه 2- 3 مرات يومياً ويتم تخزينه لحين التفريخ على درجة حرارة 55° ف ورطوبة 70%.

تفريخ بيض السمان

          يُمثل بيض السمان حوالي 7% من وزن جسم الطائر، وهي تُشكل النسبة الأعلى من وزن الجسم مقارنة بالطيور الداجنة الأخرى، فمثلاً تُمثل بيضة الدجاج من وزن الجسم حوالي 3%، وبيضة الرومي والنعام حوالي 1%، لا يزيد وزن بيضة السمان عن 15 جم، وتكون ذات لون كريمي وعليها بُقع سوداء أو بنية أو زرقاء وأحياناً تميل إلى الاخضرار. يبدأ موسم التزاوج في السمان البري عادة في الفترة بين مايو إلى أغسطس، حيث تضع الأنثى خلال تلك الفترة ما يقرب من 20 بيضة، وتقوم الأمهات بالرقاد على البيض ويتناوب معها الذكور حتى الفقس وتمتد فترة التفريخ حتى 18 يوم.

 

          أصبحت تربية السمان حالياً من أوجه الاستثمار في المجال الداجني في كثير من الدول، حيث يُعتبر من مصادر البروتين الحيواني البديل والمُساعد مع مصادر البروتين الحيواني الأخرى في سد الفجوة الغذائية ومقابلة الطلب المتزايد على البروتين الحيواني، خصوصاً مع الزيادة المضطردة في أعداد السكان، والبحث عن البدائل الحيوانية رخيصة الثمن مع تصاعد أزمة الغذاء عالمياً وارتفاع أسعاره بشكل كبير. انتشرت تربية السمان في جميع أنحاء العالم وأصبح من مصادر توفير اللحوم، لذا فإن الاعتماد على التفريخ الطبيعي أصبح غير ذي جدوى لمقابلة الطلب المتزايد على لحومه، لذلك تم تصميم مُفرخات خاصة ببيض السمان ذات سعات مختلفة تصل لعدة آلاف من البيض.

التفريخ الصناعي لبيض السمان

لابد من إتباع الخطوات التالية لتفريخ بيض السمان للحصول على أعلى نسب فقس.

1-      جمع بيض التفريخ إما يدوياً أو آلياً.

2-      تطهير بيض التفريخ باستخدام أحد أنواع المُطهرات، ثم تبخيره بغاز الفورمالدهيد لمدة 20 دقيقة قبل التفريخ.

3-      فرز البيض واستبعاد البيض غير الصالح للتفريخ.

4-      تجهيز المُفرخة وضبط درجة الحرارة على 37.8 °م والرطوبة على 60% مع ضبط مراوح وفتحات التهوية.

5-      رص البيض بدرج مُحضن ماكينة التفريخ وطرفه العريض لأعلى مع ضرورة تلاصق البيض معاً لتسهيل انتقال الحرارة وعدم فقدها.

6-      المُلاحظة المُستمرة على مدي اليوم لكل من الحرارة والرطوبة والتهوية والتقليب بمُعدل 3 -4 مرات في اليوم.

7-      تقليب البيض اعتباراً من اليوم الرابع من التفريخ بمُعدل 2- 3 مرات يومياً، ويراعى وقف عمليات التقليب في الثلاثة أيام الأخيرة.

8-      إجراء الفحص الضوئي لبيض التفريخ على فترتين الأولى بعد خمسة أيام من وضع البيض في المُفرخة وذلك للكشف عن البيض المُخصب واستبعاد البيض غير المُخصب (لايح)، حيث يبدو البيض المُحتوي على أجنة عند الفحص الضوئي بداخله شبكة من الأوعية الدموية العنكبوتية الشكل بطول حوالي 8 ملليمتر، بينما يبدو البيض غير المُخصب رائقاً تماماً ومُنفذاً للضوء. الفترة الثانية للفحص الضوئي وهي بعد مرور 13 يوم من وضع البيض بالمُفرخة وذلك بغرض متابعة نمو الأجنة واستبعاد البيض المُحتوي على أجنة ميتة، حيث يبدو الجنين الحي يشغل معظم فراغ البيضة ويكون عمودياً على المحور العريض للبيضة بالقرب من الغرفة الهوائية، بينما يبدو الجنين الميت كبقعة صغيرة سوداء غير متحركة قد تكون في وسط البيضة أو ملتصقة بأحد جوانبها.

9-      يتم نقل البيض للمفقس عند نهاية اليوم 14 من التفريخ، حيث يتم خفض الحرارة إلى 37.5°م ورفع الرطوبة إلى 75%، مع فتح المُفرخة يومياً لمدة 10 دقائق لتقليل صلابة القشرة وتسهيل نقر الكتاكيت لها.

10- يتم فتح الماكينة في اليوم الأخير من الفقس لاستقبال الكتاكيت الفاقسة على أن تترك فترة حوالي 6- 8 ساعات بعد الفقس داخل الماكينة لتمام جفافها.

 11- يتم نقل الكتاكيت الفاقسة إلى الحضانات في صناديق الفقس.

12- يتم رفع المُخلفات الناتجة عن التفريخ والتخلص منها بالحرق أو الدفن.

13- يتم تنظيف وتطهير المُفرخة لاستقبال دفعة جديدة من بيض التفريخ.

 حضانة السمان

          تبلغ فترة حضانة كتاكيت السمان حوالي 3- 5 أسابيع، ويُعتبر الأسبوع الأول من أخطر الفترات في حياة الطائر، كما أن ضبط كل من الحرارة والرطوبة والتهوية والإضاءة خلال تلك الفترة من عوامل نجاح عملية التربية. ويوضح جدول (1) الاحتياجات الحرارية للطائر خلال فترة الحضانة، كما يُظهر جدول (2) برنامج الإضاءة المُتبع خلال فترة تحضين كتاكيت السمان. وتبلغ نسبة الرطوبة الموصى 70% يتم خفضها بمُعدل 5 درجات أسبوعياً حتى نهاية فترة الحضانة، ويُفضل استخدام الإضاءة ذات اللون الأحمر لما لها من تأثير إيجابي على مُعدلات النمو، ويتم تنظيم مُعدلات التهوية عن طريق التحكم في فتحات التهوية والشفاطات والمراوح المُستخدمة.

 جدول (1): الاحتياجات الحرارية لكتاكيت السمان خلال فترة الحضانة.

العُمر بالأسبوع

درجة حرارة التحضين (°م)

عُمر يوم- أسبوع

38

1- 2 أسبوع

35

2- 3 أسبوع

30

3- 4 أسبوع

28

4- 5 أسبوع

24

 التحضين الأرضي

          قد يتم تحضين كتاكيت السمان على الأرض باستخدام أحد أنواع الفرشة، حيث يتم تحضين 160 طائر/ م2 حتى عُمر أسبوعين ثم يقل العدد للنصف بعد ذلك العُمر، ويكون سُمك الفرشة 3- 5 سم في الشتاء، 2- 4 سم في الصيف. وقد يُفضل استخدام صناديق خشبية أبعادها 1 x 1 x 1 متر للتحضين تتسع لحوالي 250 طائر عُمر يوم، ثم يتم خفض هذا العدد إلى 150 طائر عند عُمر أسبوعين.   

 التحضين في البطاريات

          يتم تحضين كتاكيت السمان في البطاريات المُزودة بوسائل التدفئة في المزارع التجارية الكبيرة، حيث تزداد كثافة الطيور في المتر المربع لتصل إلى 200 كتكوت حتى عُمر 14 يوم، مع ملاحظة أنه يجب فرش أرضية الأقفاص بالورق المُقوى في العشرة أيام الأولى من التحضين لحماية أرجل السمان من أرضية الأقفاص الصلبة، يتم وضع الطيور بعد ذلك في البطاريات ذات الأبعاد 122 x 40 x 20 بمُعدل 60 طائر/م2. ويتم تزويد الطائر بالماء والغذاء عن طريق نظام الحلمات أو الكوؤس والعلافات الملحقة بالبطاريات.

 تجنيس السمان

يتم إجراء عملية التجنيس في طيور السمان عند عُمر 3- 5 أسبوع حسب خبرة المربي ويكون ذلك عن طريق:

1-       اختلاف لون الذكر عن الأنثى، حيث في السمان الياباني يكون لون ريش الصدر في الإناث رمادي مُبرقش، بينما في الذكور يكون لون ريش الصدر أحمر طوبي.

2-      الصوت المميز لذكر السمان.

3-      يوجد في ذكر السمان غدة المجمع والتي توجد أعلى فتحة المجمع، حيث تُفرز مادة رغوية مميزة للذكور فقط.

 جدول (2): برنامج الإضاءة المُخصص لفترة الحضانة.

العُمر باليوم

عدد الساعات

 

إضاءة

إظلام

1- 3 يوم

24

-

4- 7 يوم

23

1

7- 10 يوم

22

2

10- 13 يوم

21

3

13- 16 يوم

20

4

16- 19 يوم

19

5

19- 21 يوم

18

6

22- 25 يوم

17

7

25- 28 يوم

16

8

28- 31 يوم

15

9

31- 34 يوم

14

10

 رعاية بدارى السمان

          تمتد فترة الرعاية لبدارى السمان بداية من عُمر 6 أسابيع وحتى 12 أسبوع، حيث يتم تعرض الطيور للظروف البيئية الطبيعية، ويُفضل تزويد الحظائر بأحواش خارجية تخرج إليها الطيور ساعتان يومياً على الأقل، ويتم الاكتفاء بالضوء الطبيعي خلال شهور الصيف، أما بقية العام فيجب زيادة فترة الإضاءة لتصل إلى 16 ساعة يومياً. تصل البدارى في نهاية فترة الرعاية إلى وزن يتراوح بين 250- 450 جرام وهو الوزن الصالح للتسويق. يعقب فترة الرعاية عمليات الفرز والانتخاب لاختيار قطيع الأمهات (التربية)، مع الأخذ في الاعتبار أهمية زيادة العدد الذي سوف يتم اختياره بنسبة 15- 20 % لتعويض نسب النفوق والفرز المُحتملة خلال مرحلة التربية، وأن تزيد نسبة الذكور المُختارة كآباء أيضاً بمُعدل 5%. قد تحدث ظاهرة الافتراس بين طيور السمان خصوصاً عند تربيتها في الأقفاص، لذا يُفضل إجراء عملية قص المنقار للتقليل من حدة هذه الظاهرة، كما أن خفض شدة الإضاءة وزيادة نسبة الألياف تعمل على خفض مُعدلات الافتراس.

          تتراوح نسبة التصافي في طيور السمان بين 61- 69% من الوزن الحي، وتتراوح نسبة المُخلفات بين 31- 39%، والتي تتضمن الدم بنسبة 2-5%، والريش بنسبة 4-6%، والأحشاء بنسبة 25-28%. ويوضح جدول (3) التركيب الكيماوي للحوم الصدر والفخذ في السمان.

 جدول (3): التركيب الكيماوي للحوم الصدر والفخذ في السمان.

العنصر

لحم الصدر (%)

لحم الفخذ(%)

الماء

72.4

73.2

البروتين

22.8

19.6

الدهن

2.3

5.0

الرماد

1.4

1.0

باقي المكونات

1.1

1.2

 الأمراض Diseases

          يُعتبر السمان من الطيور الداجنة المُقاومة لكثير من أمراض الدواجن، ولكن يُراعى دائماً عند التربية المُكثفة للسمان اتخاذ كافة إجراءات الوقاية والنظافة والتطهير والسيطرة على مُسببات الأمراض مثل القضاء على الفئران والذباب. كما يجب تبخير البيض المُنتج من قطعان الأمهات بعد

المصدر: صلاح الدين عبد الرحمن الصفتي (2012). الدليل في إنتاج الدواجن الزراعية- جامعة سبها- ليبيا

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

907,217