اشارت دراسة علمية إلي أن الزهوروالنباتات لم تعد للديكور والتجميل فحسب ، وإنما هي ضرورة في عالم يزداد فيه التلوث ، حيث توفر بيئة صحية من خلال إمتصاص الأبخرة الضارة ، والدخان الناتج من المصانع وعادم السيارات ، لتفرز لنا الاوكسجين النقي ، فضلا عن تلطيف درجات الحرارة في فصل الصيف من خلال الاوراق الخضراء ، ومن اشهر انواع النباتات  والاشجار التي تمتص الغبار والدخان نبات " الشفليرا " ،

وكذلك نبات " المسلومي " ونخيل الدراسينا

باوراقها الزاهية التي تجمع بين درجات اللون الاخضر الغامق والاصفر الزاهي في خطوط طولية جميلة .   هذا وقد أثبتت البحوث العلمية فعالية الكثير من الزهور كعلاج مثل :  " 1- زهرة البنفسج " التي تحتوي علي زيوت ومواد تفيد في علاج الجرب والسعال وآلام الرئة ، وضيق التنفس ...

2- نبات " السلثياتبين " حيث الزيوت الطيارة التي تحتوي عليها القمة الزهرية للنبات فقد ثبت تاثيره الفعال كمنبه للجهاز العصبي وازالة الانتفاخ .   3- زهرة " حنك السبع " المشهورة حيث تلجا اليها شركات التجميل لاستخلاص الزيوت منها لتدخلها في تصنيع كريمات الجلد ..

               

4- زهرة " القرنفل " فقد نجح العلماء في ان يستخرجوا منها مواد مهدئة للالتهابات الجلدية والحكة . 

    

5- زهرة " الفانيليا " تساعد المرضي النفسيين علي التخلص من مشاعر الخوف والقلق ، وذلك في خلال أقل من ساعة من استنشاق رائحتها .

 

المصدر: ثبت علميا للاستاذ محمد كامل عبد الصمد

ساحة النقاش

دكتوره رقيه محمد طه متولي

drrokaiataha
ماجستير ودكتوراه فلسفة العلوم الزراعيه بساتين الخضر 2002 جامعه اسيوط »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

682,504