د. مصطفى إبراهيم عبد الجواد

dr. mostafa Ibrahim Abd Elgawad

قصيدة حكمنا لابن الصيفى


حكمنا فكان العفو منا سجية
فلما حكمتم سال بالدم ابطح
وحللتموا قتل الأسارى وطالما
غدونا على الأسرى فنعفو أو نصفح
فحسبكم هذا التفاوت بيننا
و كل إناء بالذي فيه ينضح
فسالت بفيض العفو منا بطاحكم
بيوم بـه بطـحاء مـكة تفـتح
وفي يوم بدر مذ أسرنا رجالكم
فكـكنا أسيراً منـكم كاد يـذبح
فحسـبكم هـذا التفاوت بيـننا
فكـل إناء بالـذي فيه ينـضح
ولا غرو إذ كنا صفحنا وجرتم
فـأي قبيل فقيه أربـى وأربـح
نعم جـدنا المختار ليس أمية
وجدتنا الزهراء ليست سمية
ونحن ولاة الأمر لسنا رعية
ملكنا فـكان العفو منا سجية
ولما ملكتم سال بالدم أبطح
أما نحن يا أهل الضلالة والعمى
عفونا بيوم الفتح عنكم تكرما
عـلام أبحتم بالطـفوف لنا دما
وحللتم قتل الاسـارى وطالما
غدونا عن الأسرى نمن ونصفح
ونحن أناس لم يك الغدر شأننا
ولا الأخذ بالثأر الذي كان ديننا
ولكنما نعفـو ونكظـم غيضنا
فحسبكـم هـذا التفـاوت بيننا
وكل إناء بالذي فيه ينضح

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 596 مشاهدة
نشرت فى 9 نوفمبر 2011 بواسطة drmostafa

ساحة النقاش

د. مصطفى إبراهيم عبد الجواد

drmostafa
مدير عام فرع القليوبية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

65,088

سبحان الله و بحمده


Large_1238169588

Large_1238182164


Large_1238186513