(( اليوم العالمي للتمريض  -  2024 ))                                                      البروفيسور الدكتور.                                    الشريف علي مهران هشام.            

   يوافق الثاني عشر من شهر مايو من كل عام   يوم الممرض العالمي   ( IND )،                        حيث يحتفل به منذ عام 1965 وهذا اليوم يوافق ذكري ميلاد فلورنس نايتنجيل والتي تعتبر رائدة  التمريض الحديث. وهو أيضا  مناسبة  كونية لتكريم كل ممرض وممرضة علي كوكب الارض  وتقديرا لدورهم المهني  والطبي والإنساني  في إنقاذ حياة البشر وتوفير الرعاية الصحية لهم   . ان المساهمة الكبيرة التي يقدمونها في استمرار الجسم الطبي مستمرا في العمل بجودة وكفاءة من أجل   تحسين الصحة والرفاهية للناس  والمجتمعات بامان واستدامة .  ان الاحتفال  بيوم الممرض العالمي هو فرصة كبيرة  لتسليط الضوء على التحديات التي يواجهونها في عملهم وخاصة في اوقات الأزمات والكوارث الطبيعية والنزاعات والحروب ، وهو ايضا، لتحفيز الجهود  بكافة أشكالها لتأمين وتعزيز الظروف المحيطة  بعملهم وتقديم الدعم الفني والمهني والمادي والمعنوي والنفسي  اللازم لهم في الاستمرار  بأداء مهامهم وأعمالهم بكفاءة وجودة وأمان  وفعالية كاملة وشاملة .

   وتكون اي تهنئة مؤثرة لجميع الممرضين والممرضات، وتأكيد على الدور البارز والأهمية الكبيرة التي يلعبونها في تقديم الرعاية الطبية والإنسانية.  احيانا تكون  الظروف التي يعملون بها شاقة وصعبة  مثل اشتعال الحرائق والحوادث  سواء في البر أو البحر أو الجو .، ناهيك عن الحروب والنزاعات الإقليمية والدولية والتي ينتج عنها صالات كبيرة ومتنوعة والتي يعاني الجسم الطبي فيها ندرة وشح الأدوية والأجهزة واللوازم  والاحتياجات الطبية لإنقاذ المصابين من الموت ، وفي حالات كثيرة تتعرض سيارات الإسعاف وكوادر التمريض للإصابات المباشرة سواء بقصد أو عدمه ونسمع مثيرا عن موت العديد من طواقم الممرضين والدفاع المدني نتيجة استهدافهم المباشر في الحروب نتيجة عدم احترام القانون الدولي المهني  والإنساني لحماية الطواقم الطبية والمدنية والإعلامية والصحفية  ان الاحتفال باليوم العالمي للتمريض يكون بحمايتهم في أوقات السلم والحرب وتقدير دورهم وتعظيم مهنتهم فهم جزء أصيل وهام في صحة الجسم الطبي  في أي مكان في العالم . لذلك فان التضامن معهم والدعم الفعلي ماديا وادبيا واجتماعيا لهم  وتلبية  مطالبهم وتحسين ظروف عملهم وحقوقهم المهنية والمادية  والاجتماعية والإنسانية وتقديم الحوافز لهم   والتقدير والاعتزاز بتضحياتهم وإنسانيتهم والعناية بأسرهم . 

     تحية  تقدير عميق  واعتزاز  كبير  لكل جهد أو  عمل  للممرضين والممرضات وأسرهم ، لما يقدمونه من  الرعاية الصحية والإنسانية والسهر علي راحة  المرضى. ان  التعرض للمخاطر  المتلاحقة يتطلب  من جميع فئات المجتمع  رفع القبعة لكل ممرض وممرضة والتضامن والدعم لهم بكافة أنواعه .          

  في اليوم العالمي للتمريض فاننا نوجز  ضرورة مراعاة العوامل التالية :          

1. ضمان سلامة الممرضين والممرضات في مكان العمل من خلال توفير التدريب المهني  لهم لرفع كفاءتهم وتوفير المعدات الواقية اللازمة للامان  للتعامل مع المخاطر المهنية.                      

2.  توفير بيئة عمل الملائمة والمريحة والآمنة ، بما في ذلك توفير فرص التطوير المهني والتدريب المستمر.       

3. تقديم الدعم المعنوي والنفسي والاجتماعي للممرضين والممرضات، بما في ذلك الوصول الى خدمات الاستشارة والدعم النفسي عند الحاجة.                  

4. توفير الحوافز: المادية والأدبية  مثل المكافآت والمزايا المادية والمعنوية لتقدير الجهود المبذولة من قبل الممرضين والممرضات والتي بالتأكيد ستنعكس علي بيئة العمل وتحسين صحة المرضي .                  

5.  التوعية  الإعلامية والتثقيف للجمهور والمجتمع لاحترام دور التمريض  وتقدير دور الممرضين والممرضات والاعتزاز والتضحيات التي يقدمونها للمجتمع ، فالاحترام والتقدير ينعكس بالإيجابية علي عملهم.                                 

6. دعم المبادرات والابتكارات والتطوير والتحديث والتحسين   KAIZEN المستمر  والتي تهدف إلى تحسين جودة الرعاية الصحية وتطوير بيئة العمل الطبي.   7 - العمل على إقامة ندوات لمناقشة حماية حقوق الممرضات والمرأة، و مناقشة بعض طرق حماية حقوق العاملين الصحيين ودراسة  كيفية الاستثمار  في مجال الرعاية الصحية.                     

8 - تصنف مهنة التمريض باعتبارها فن وعلم وإنسانية وهو إمداد المجتمع بخدمات معينة علاجية في طبيعتها تساعد على بقاء الفرد صحيحا. كما تمنع المضاعفات الناتجة عن الأمراض والإصابات وله جانب فني وآخر معنوي (نفسي واجتماعي).                     9 - عمل معارض فنية وثقافية وأدبية  وكتيبات توعوية بالإسعافات الأولية 

وكيفية التصرف والتعامل مع الحالات الحرجة وتوفير الرعاية الصحية العاجلة حتي وصول الطواقم الطبية .

   واخيرا ، في يوم  التمريض العالمي،  ننحني تعبيرا  عن التقدير والاعتزاز العميق بكل الممرضين والممرضات الذين يقدمون جهودهم الجبارة في خدمة المرضى ورعايتهم. فأنتم الأبطال الحقيقيون الذين يواجهون التحديات والمخاطر الجسام  يوميًا وبشجاعة وإيمان وتفان   وإخلاص.

   وفي هذا اليوم ايضا ، نشكركم على كل جهد تبذلونه لتقديم الرعاية الطبية النقية والرحمة  الإنسانية، ونؤكد على أهمية دوركم المهني والإنساني  الرئيسي في تحسين صحة المجتمع  وتطوير الجسم الطبي ورفاهية وأمان البشر .    عموما، يحتفل العالم بهذا اليوم لعام  2024 تحت شعار “الممرضون والممرضات معًا: قوة من أجل الصحة العالمية.                             والله المستعان ،،،،،

المصدر: من كتابات ومقالات الدكتور علي مهران .. شبكة التواصل الاجتماعي .. الانترنت
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 58 مشاهدة
نشرت فى 12 مايو 2024 بواسطة drmahran2020

ساحة النقاش

د/على مهـران هشـام

drmahran2020
......بسم الله..... لمحة موجزة (C.V) 2021 البروفيسور الدكتور المهندس الشريف علي مهران هشام . Prof. Dr. Eng. Ali Mahran Hesham ## الدكتوراه من جامعة هوكايدو.. اليابان ** حاصل علي الدكتوراه الفخرية... ألمانيا. 2012 ** حاصل علي الدكتوراه الفخرية - جامعة خاتم المرسلين العالمية - ، بريطانيا، فبراير 2021 ** »

ابحث

عدد زيارات الموقع

613,208