بسم الله .. والحمد لله ..                                                                         مصر اليوم في عيد ..                                             الكاميرون، ياوندي ،  فبراير 2022.                                                                                                                                                يارب .. الفوز بالبطولة  والكاس  ..                                  ونضيف النجمة الأفريقية  الثامنة لتاريخ  مصر العظيمة...                                                                            باذن الله تعالي مصر اليوم في عيد ..                                                                 بكل أمانة ، انا شخصيا  كلي تفاؤل وأمل لما لمسته ورايته بعيني من  الفريق سواء اللاعبين أو المدرب الكبير المحنك كيروش ومعاونيه وكل الفريق الطبي والإداري والبعثة بأكملها ...الكل لا ينام ..الكل يعمل في صمت ..الكل ابطال  ..منظومة عمل  متجانسة ..ومترابطة ومشرفة بحق  وخالفت كل التوقعات   ...الله اكبر علي الروح  العالية..والانتماء لمصر غير المحدود والذي يرفع الراس ...الله اكبر علي  شخصية محمد صلاح القائد..كاريزما القائد الهادئ بحق  سواء في الملعب او خارج الملعب نعم ..ابو مكة  فعلا فخر مصر والعرب ..هذا اللاعب والإنسان الخلوق  يشع  طاقة إيجابية وايمانية وتحدي  وطموح متواصل في نفوس...  كل الفريق بل  في البعثة المصرية كلها .                                                                     إن شاء الله آل 110 مليون مصري سيفرحوا ... نعم سيفرحوا .. كل الشعب المصري علي قلب رجل واحد يشجعكم ويدعمكم .... ويدعمكم ....  وفي كل الأحوال انتم رجال ونحن فخورون بكم ..                وفي الاخر ...نحن نعلم أن هذه رياضة عنوانها اللعب النظيف والعدل  والتسامح والمحبة والمتعة والقبول بالنتائج ..المكسب اوعدم التوفيق .....في النهاية تتصافح الايادي ..                                                    وتتعمق الأخوة والمحبة ...                                                        ولكن بصراحة  الشعب المصري محتاج هذه الفرحة وانتم تستحقونها بما بذلتموه من أداء مشرف وجهد وجودة أداء عالية  وتحدي لكل الصعاب والعقبات  التي واجهتكم....                                                                نعم... الله كبير وعدل.       ولا يؤده  حفظهما وهو العلي العظيم ..                       حفظ الله... مصر قيادة وحكومة وشعبا عظيما من اي سوء أو شر  أو كراهية أو عين حسد او حقد.                                  انها  مصر المحروسة ام الدنيا...                             مصر فوق الجميع. ، وستظل فوق الجميع حتي قيام الساعة.                                                             والله. المستعان،،،                                           البروفيسور الدكتور  الشريف.                              علي مهران هشام....

المصدر: من كتابات الدكتور علي مهران ..شبكة التواصل الاجتماعي
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 60 مشاهدة
نشرت فى 6 فبراير 2022 بواسطة drmahran2020

ساحة النقاش

د/على مهـران هشـام

drmahran2020
......بسم الله..... لمحة موجزة (C.V) 2021 البروفيسور الدكتور المهندس الشريف علي مهران هشام . Prof. Dr. Eng. Ali Mahran Hesham ## الدكتوراه من جامعة هوكايدو.. اليابان ** حاصل علي الدكتوراه الفخرية... ألمانيا. 2012 ** حاصل علي الدكتوراه الفخرية - جامعة خاتم المرسلين العالمية - ، بريطانيا، فبراير 2021 ** »

ابحث

عدد زيارات الموقع

617,405