د. حسام محمود زكي أستاذ مساعد (مشارك) بكليتي التربية جامعة المنيا وجامعة الأمير سطام بن عبد العزيز

 

مهارات التعامل مع المراهقين في ضوء المتغيرات العصرية

دكتور حسام محمود زكي

أستاذ التربية الخاصة المساعد (المشارك) بكلية التربية بجامعتي الأمير سطام بن عبد العزيز والمنيا

عضو النقابة العامة لمدربي التنمية البشرية بمصر

عضو رابطة الأخصائيين النفسيين المصرية (رانـم)

عضـو مؤسس جمعيـة الصحـة النفسيـة والإرشـاد النفسـي بالعالم العربي

(الاثنين 11/7/1437)

 

تم عرض دورة تدريبية لمعلمي إدارة التعليم بمحافظة وادي الدواسر وتم تناول عدة نقاط بصورة تطبيقية تماشيا مع المرحلة العمرية والفكرية للمتدربين:

<!--نظرة عامة حول المراهقة

<!--المتغيرات العصرية

<!--أنواع المراهقة ومشكلاتها

<!--مهارات التعامل مع المراهقين داخل الصف وخارجه

 

وفي العنصر الأول تم توجيه المتدربين لنشاط تم من خلاله استنباط مفهوم المراهقة والفرق بين المراهقة والبلوغ والخصائص العامة للمراهقة وأبرز المتغيرات العصرية حولنا والمؤثرة في المراهقين خاصة، فلو نظرنا للمراهقة نجدها مرحلة عمرية تتضمن الاقتراب من النضج الجسمي والعقلي والنفسي والاجتماعي"، ولكنه ليس النضج نفسه؛ لأن الفرد في هذه المرحلة يبدأ بالنضج العقلي والجسمي والنفسي والاجتماعي، ولكنه لا يصل إلى اكتمال النضج إلا بعد سنوات عديدة قد تصل إلى عشر سنوات، وبذلك فهي تختلف عن البلوغ الذي هو يقتصر على الجانب الجمسي فقط والنمو الجنسي لدى المراهق، ومن الجدير بالذكر أن من أهم المتغيرات العصرية حولنا الاختراعات الالكترونية التي تتقدم كل يوم بل كل ساعة ومنها الجوالات وما تؤدي به من حالات إدمان كثير من المراهقين، إضافة لانتشار المخدرات (الحقيقية والرقمية) والانفتاح العالمي والانترنت وتغيير دور المعلم ...

إضافة لما تم عرضه من مظاهر عامة للمراهقة وأشكال المراهقة المتنوعة بين السوية والانسحابية والعدوانية وكذلك أهم مشكلات المراهقين وأكثرها انتشارا مثل فقدان الهوية وانفعالات الشهوة والصحبة السيئة وغياب الهدف واللامبالاة والعدوانية ... ، أضافة لما تم عرضه من جانب المتدربين من مشكلات فعلية واقعية مثل إدمان المخدرات والجوال والعناد والشغب وشيوع الفوضوية لدى المتعلمين من المراهقين.

كما تم عرض أهم المهارات الفعلية للتعامل مع مثل تلك المشكلات ومنها مهارة احتواء المعلم لتلاميذه وطلابه ومن الجدير بالذكر أن مثل تلك المهارات يمكن أن تفيد المعلم داخل الصف في التعامل مع تلاميذه وتقيده أيضا خارج الصف التعامل مع أخوانه او أبنائه المراهقين، إضافة لضرورة تعليم المراهق كيفية الإعلاء والتسامي وتأجيل إشباع غرائزه مقابل انشغاله بشيء مفيد، وعدم إحراجه أمام الآخرين وعدم التعليق على التغيرات الشكلية على جسمه ، وتجنب المقارنة بين الأفراد ؛ فالفروق الفردية في معدلات النمو تلعب دورا مهما ، وإظهار الفخر بالمراهق أمام الآخرين خاصة أعمامه وأخواله وأصدقائه، والمساعدة لجعل أحلام اليقظة وسيلة بناء وليس مجرد أمنيات وتخيلات لا تقبل التطبيق، وتشجيع الهوايات خاصة الابتكارية، وعدم إجبار المراهق على اتخاذ قرار معين يتعارض مع ما يريد بخصوص اختيار مهنة معينة في هذه السن، وإشغال وقت الفراغ بما هو مفيد من الأعمال والهوايات، وتنمية الثقة بالنفس لتهذيب الانفعالات من أجل تحقيق التوافق الانفعالي السوي، إضافة لبعض المهارات داخل الصف مثل مهارة اعرف طلابك ومهارة إصدار المكافآت والعقوبات، ....

ومن الجدير بالذكر أنه تم عرض عدة أنشطة منها نشاط انظر وعلق على الصورة، ونشاط شاهد الفيديو وسمعني صوتك، ونشاط صدى التعامل، وفي الختام تم فتح المجال لأي أسئلة تتعلق بموضوع الفعالية وتمت الإجابة عليه.

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 35 مشاهدة
نشرت فى 21 مارس 2019 بواسطة dr-hossam-zaki

د.حسام محمود زكي علي

dr-hossam-zaki
موقع شامل متنوع كما يركز على عرض الجانب النفسي السيكولوجي في بعض جوانب الحياة مع الاهتمام بالجانب الإيجابي والتركيز على كيفية تنمية الشخصية وهو لله عز وجل ولا نهدف من ورائه للربح المادي »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

229,303