الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
في ظل هذه النازلة التي نزلت بالعالم كله فأوقفت الدراسة وأبقت أبناءنا في البيوت ثم منعت الصلاة في المساجد وجب علينا أن نتواصى فيما بيننا بالحق ونتواصى بالصبر كحال أهل الايمان
فنحن الآباء في أعناقنا أمانة أسرنا ومسؤليتنا تجاه هذه الأسر
أولا أخي الأب
مسؤليتنا نحن الآباء حماية الأسرة من انتقال المرض اليها وهذا يحتاج الى توعية لأبنائنا فقد يعتبر ابناؤنا وقف الدراسة اجازة للاستمتاع بمقابلة أصحابهم بلا وعي ولا وقاية فينقلون المرض الينا داخل الاسرة لذا لابد من قيامنا بدورنا في التوعية والتشاور للاتفاق مع الاسرة على الاجراءات التي ستتخذها الاسرة لتنفيذ التعليمات الصحية الوقائية
ثانيا معظمنا يشكو من تقصيره في حق أبنائه بسبب الانشغال ,,, انشغالنا وانشغال أبنائنا
فهذه الأيام ـ التي نسأل الله ألا تطول حتى نعود الى مساجدنا ويعود أبناؤنا الى مدارسهم ـ   فرصة لنقوم بحقوق أبنائنا علينا
ومن حق الابن على الأب أن يعلمه أساسيات دينه فيعلمه كيف يقرأ القرآن ويعلمه كيف يتوضأ وكيف يصلي؟
كثير منا نحن الآباء يكتفي بأمر أبنائه بالصلاة
لكن مطلوب ايضا ان  يسهل عليه الصلاة بتعليمه برفق كيف يصلي؟
خذ ابنك الى مكان الوضوء وتوضأ أمامه واجعله يتوضا أمامك دربه على الوضوء علمه كيف يصلي
اجمع ابناءك وأمهم في حلقة لتعليم القرآن ويكفي أن تعليم القرآن في البيت بركة عظيمة تحل لها الملائكة فتطرد بها الشياطين
أما حرماننا من الصلاة في المساجد ومن سماع إقامة الصلاة فعلينا أن نجعل بيوتنا مساجد نقيم فيها الصلاة الى أن يأذن الله تعالى بالصلاة في المساجد   
قال تعالى: {وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى وَأَخِيهِ أَن تَبَوَّءَا لِقَوْمِكُمَا بِمِصْرَ بُيُوتاً وَاجْعَلُواْ بُيُوتَكُمْ قِبْلَةً وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ} (يونس:87)
 
وكان معاذ رضي الله عنه يصلي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم يذهب الى قومه قيجمعهم ويصلي بهم
فنحرص جميعا على اقامة الصلاة جماعة في بيوتنا لا نترك كل واحد يصليها منفردا  عن أَبي الدرداءِ t قالَ: سَمِعتُ رسولَ اللَّه ﷺ يقول: مَا مِن ثَلاثَةٍ فِي قَرْيَةٍ وَلاَ بَدْوٍ لا تُقَامُ فِيهمُ الصَّلاةُ إِلاَّ قدِ اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمُ الشَّيْطَانُ، فَعَلَيكُمْ بِالجَمَاعَةِ، فَإِنَّمَا يأْكُلُ الذِّئْبُ مِنَ الغَنمِ القَاصِيَةَ رواه أبو داود بإِسناد حسن.
أخي الأب
ان إقامتك لصلاة الجماعة في بيتك فيه فوائد عظيمة:
أولها : أن صلاة الجماعة تزيد على صلاة الفرد خمس وعشرين درجة
ثانيا في اقامة الصلاة الجماعة تعاون على اقامة الصلاة لأننا بذلك نأخذ بيد الضعيف ونعين المتكاسل ونحدد وقتا نصلي فيه جميعا وبالتالي لانترك فرصىة للشيطان للتسويف وتأجيل الصلاة حتى يخرج وقتها كما يحدث كثيرا
ثالث وهذا الاجتماع على الصلاة فيه بركة عنْ أَبي هُريرة t، قَالَ: قالَ رسُولُ اللَّهِ رحِمَ اللَّه رَجُلا قَامَ مِنَ اللَّيْلِ، فصلىَّ وأيْقَظَ امرأَتهُ، فإنْ أَبَتْ نَضحَ في وجْهِهَا الماءَ، رَحِمَ اللَّهُ امَرَأَةً قَامت مِن اللَّيْلِ فَصلَّتْ، وأَيْقَظَتْ زَوْجَهَا فإِن أَبي نَضَحَتْ فِي وجْهِهِ الماءَ رواهُ أَبُو داود بإِسنادِ صحيحٍ.
25/1184- وَعنْهُ وَعنْ أَبي سَعيدٍ رَضِي اللَّه عنهمَا، قَالا: قالَ رسولُ اللَّهِ إِذَا أَيقَظَ الرَّجُلُ أَهْلَهُ مِنَ اللَّيْل فَصَلَّيا أَوْ صَلَّى ركْعَتَينِ جَمِيعًا، كُتِبَا في الذَّاكرِينَ وَالذَّكِراتِ رواه أَبُو داود بإِسناد صحيحٍ.
 عن أبي هريرة رضي الله عنه؛ أنَّ رسولَ الله صلّى الله عليه وسلّم قالَ: «لا تَجْعَلُوا بُيُوتَكُمْ مَقابِرَ. إنَّ الشَّيْطَانَ يَنْفِرُ مِنَ البَيْتِ الَّذِي تُقْرَأُ فيهِ سُورَةُ البَقَرَةِ  " رواه مسلم.
  وي قال صلى الله عليه وسلم: «مَثَلُ البَيْتِ الَّذِي يُذْكَرُ اللهُ فِيهِ، والبَيْتِ لا يُذْكَرُ اللهُ فِيهِ، مَثَلُ الحَيِّ والميِّتِ "  
 
رابعا يمكنك بعد الصلاة أن تنفذ برنامجا لتربية أبنائك فمثلا يمكنك ان تقرأ حديثا أنت أو أحد أبنائك فلو لديك كتاب مثل "رياض الصالحين" تقرأ منه بابا أو حديثا أو كتاب مثل "منهاج المسلم" تقرأ منه موضوعا
او نحفظ مع بعض دعاءً او ذكراً من الأذكار مثل أذكار دخول البيت  او الخروج منه أو دعاء قبل النوم وهذه أذكار مهمة تحصننا وأبناءنا من الأمراض وتدفع عنا المصائب والحسد والسحر
أو تثقف ابناءك وخصوصا فيما يخص هذا المرض المنتشر وكيفية الوقاية منه والاتفاق على ما سنفعله في البيت من اجراءات لحماية الأسرة من الاصا به عافانا الله جميعا
علينا أن نجعل من بيوتنا وحدات لاقامة الصلاة وللتربية والتعليم والدعاء والتضرع الى الله  قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: " الاجتماع على القراءة والذكر والدعاء حسن مستحب إذا لم يتخذ ذلك عادة راتبة كالاجتماعات المشروعة ، ولا اقترن به بدعة منكرة " انتهى من "مجموع الفتاوى" (22/523(.
هذه الأيام فرصة لاقترابنا من أبنائنا ومعرفة همومهم وأفكارهم
أخي الأب
نفسك إن تشغلها بالحق وإلا شغلتك بالباطل والمعسكر البطال كثير الشغب قاذا لم تشغل أسرتك ونفسك بأمور مفيدة فستتحول هذه الأيام الى نكد وخلاف وشجار وتدخل كل واحد فيما لايعنيه فحدد لأسرتك هدفا ولكل واحدفيها دورا وعملا لتستفيد من هذه الفرصة الى أن يشاء الله وتنجلي هذه المحنة الجماعية 
اللهم ارفع مقتك وغضبك عنا اللهم انا نعوذ بك من عضال الداء وجهد البلاء وشماتة الأعداء ومن السلب بعد العطاء


 

 

 

 

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 50 مشاهدة

ساحة النقاش

على الدينارى

denary
موقع خاص بالدعوة الى الله على منهج أهل السنة والجماعة يشمل الدعوة والرسائل الإيمانية والأسرة المسلمة وحياة القلوب »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

120,248