dairysciencetechnologyARC-APRI

بوابه لكل العاملين و المشتغلين فى مجال بحوث و صناعة الألبان

  • ألبان بير السلم
    %  من المنتجات تصنع في معامل غير مرخصة 80

من منتجات الالبان بأسواقنا يتم تصنيعها في مصانع بير السلم وفي اماكن مجهولة دون مراعاة الشروط الصحية.. بينما تقوم المصانع الكبري بتصنيع 20 % فقط من كمية الالبان المنتجة بمصر.. وتنافس المعامل العشوائية علي اكبر قدر من المستهلكين بتقديم الجبن رخيص السعر ويضطر الموطن الذي تطحنه الاسعار لشراء الارخص حتي ولو كان مصدرا لامراض خطيرة.. لدينا الآن اكثر من 12 الفا من باعة الألبان السريحة ولدينا حوالي 4 آلاف معمل بلدي لتصنيع الجبن بادوات بدائية. في مقابل مصانع كبري استثماراتها 4 مليارات جنيه تخضع لرقابة الدولة ويعمل بها اكثر من 18 الف عامل وتصدر للخارج بما قيمته 500 مليون دولار، فمنتجات الالبان تحتل المرتبة الثانية في التصدير بعد الخضراوات والفاكهة..


 

والسؤال: كيف يمكن تطوير صناعة الالبان العشوائية لتنضم للصناعة المنظمة لنحمي صحة المواطن المصري؟! هذا ما حاولت هذه الندوة الاجابة عنه.. للقضاء علي عشوائية صناعة البان تبنت غرفة الصناعات الغذائية برئاسة صفوان ثابت ندوة للتوعية حول اضرار هذه الصناعة العشوائية بالتعاون مع القطاع المنظم في صناعة الالبان والذي تمثله المصانع الكبري التي تدخل في منافسة غير شريفة مع مصانع بير السلم، هذه المصانع التي لا تطبق المعايير الصحية للصناعة، ولا تدفع ضرائب ولا تخضع لاي رقابة من الدولة لكنها تبيع منتجاتها بنصف السعر في محلات البقالة الصغيرة.. ويشتريها المستهلك الذي يبحث عن السلعة الأرخص حتي لو كانت مجهولة المصدر.. مكتفيا بحلاوة الطعم ورخص السعر.


سوق عشوائي


يؤكد صفوان ثابت رئيس غرفة الصناعات الغذائية ان الصناعات العشوائية التي تتحكم في 80 % من سوق الالبان ومنتجاتها تتنافس بشكل غير شرعي مع قلاع صناعية تحتل فقط 20 % من السوق وتسدد الضرائب وتصدر للخارج وتخضع لاشراف الدولة في جميع مراحل الانتاج. أما المعامل الصغيرة فلا تلتزم بالمواصفات الصحية ولا تخضع لرقابة وزارة الصحة التي تشترط وجود جهاز لبسترة اللبن المستخدم في صناعة الجبن لضمان خلوها من البكتريا الضارة والكشف الدوري علي العاملين للتأكد من خلوهم من الامراض المعدية التي يمكن نقلها للمستهلك.


أدوات بدائية


ويضيف: ان معامل الجبن العشوائية المنشترة في القري والاحياء الشعبية لا يمكن معرفة اماكنها بدقة. ويلزم القانون مفتشي الصحة بأخذ عينات من المنتجات معلومة المصدر فقط، ويترك الجبن المخزن في صفائح من الصاج تتعرض للتلوث خلال عملية اللحام. وخلال التصنيع يضاف اللبن البودرة والماء الي اللبن المستخدم في صناعة الجبن، ثم يتم غليان اللبن في بانيو مصنع من الصاج يطلق عليه 'أذان' في درجة حرارة لا تزيد علي 50 درجةمئوية عكس المصانع الكبيرة التي تستخدم جهاز البسترة وتصل درجة الغليان الي 90 درجة مئوية لقتل البكتريا الضارة في اللبن، كما تقوم بعض المعامل باضافة مادة الفورمالين ­ التي تستخدم في حفظ الاعضاء البشرية في المعامل ­ لانها تحافظ علي خمول البكتريا رغم اضرارها علي المستهلك.. ولهذا زادت نسب الاصابة بالاورام السرطانية والفشل الكلوي.. وامراض اخري ناتجة عن التلوث، وبعض المعامل الصغيرة تصدر انتاجها فتسيء الي سمعة الصادرات المصرية وقد تؤدي الي احجام بعض الدول عن استيراد منتجاتنا.
ويؤكد: نحن لسنا ضد الصناعات العشوائية الصغيرة لأنها توفر اكثر من مليوني فرصة عمل ولكننا ندعو الي تنظيم هذا القطاع ليخضع للشروط الصحية ضمانا لصحة المواطن. وقد قدمت الغرفة مشروع قانون الغذاء الموحد لتوحيد جهات الرقابة علي الغذاء.


مواصفات قياسية مؤجلة


ويضيف د. محمود عيسي رئيس هيئة المواصفات والجودة ان الهيئة تسعي دائما الي تطبيق المعايير الدولية في وضع مواصفات اي سلعة تتداول في السوق المصري، وقد تبنت الهيئة مشروعا لاضافة الصناعات العشوائية الي قوة الاقتصاد المنظم، وقمنا بحصر صناعات الألبان داخل اكبر 3 مناطق عشوائية، تمهيدا لمساعدتهم علي معرفة المواصفات الصحية اللازمة للصناعة فبعضهم لا يعرف ويريد ان ينتج منتجا سليما ولابد ان نساعده. لان هذه الصناعات الصغيرة تضم في مجموعها رأسمال كبير وعمالة ضخمة.


الألبان الثانية في التصدير


أما المهندس عمر الدماطي رئيس شعبة الالبان ومنتجاتها. فيري ان . لدينا بمصر 250 شركة كبري يعمل بها 18 الفا وخمسمائة عامل باستثمارات حوالي 4 مليارات جنيه، وتنتج مليون و700 الف طن وتصدر 30 الف طن جبن بيضاء و540 الف طن من اللبن المبستر وتحتل الالبان ومنتجاتها المركز الثاني في تصدير المواد الغذائية بعد الخضراوات والفاكهة.
ويري المهندس عمر الدماطي: ان مقاومة الصناعات العشوائية للالبان يبدأ في اماكن البيع لصعوبة الوصول الي اماكن التصنيع ويطالب بتعديل التشريعات الصحية حتي يمكن لمفتشي الصحة أخذ عينات من الجبن مجهولة المصدر لتحليلها ومعرفة مدي صلاحيتها، ولا يقتصر علي تحليل عينات من منتجات المصانع المعروفة فقط، وسوف ندعو الي مؤتمر موسع في اكتوبر القادم لتقديم نماذج لمصانع صغيرة لعمل الجبن الابيض بالشروط الصحية وبأقل تكلفة.


منع البائع السريح


ويضيف المهندس فتحي كامل احد المسئولين باحدي شركات تصنيع الالبان الكبري: ان مصر هي الدولة الوحيدة بالمنطقة المسموح فيها بتداول اللبن بواسطة البائع السريح. رغم انه ممنوع قانونا ­ ومعظم دول العالم تمنع تداول اي منتج غير معامل حراريا وتشترط البسترة قبل تحويل اللبن لأي منتج لان البسترة تقضي علي البكتريا. بينما تستخدم مصانع بير السلم ادوات بدائية، ويعمل بها اشخاص لا يحملون شهادات صحية لكن الملاحظ ان المعامل البلدية قد قل عددها كثيرا مع انتشار انتاج المصانع الكبيرة بالاسواق.
اما د. مرسي السودة استاذ الالبان بكلية الزراعة جامعة الاسكندرية فيؤكد: ان بمصر من 3 الي 4 الاف معمل بلدي لصناعة الجبن معظمها في الدلتا والصعيد. لا يزيد استهلاك اي منها علي 10 الي 20 طن لبن يوميا. وتستهلك 500 الف طن لبن سنويا. يمثل 80 % من كمية اللبن المتاح للصناعة. وتنتج المعامل البلدية 33 الف طن جنيه طرية و75 الف طن جبن رومي في حين تنتج المصانع الكبيرة 25 الف طن جبن طري و58 الف طن جبنه رومي، وتستخدم هذه المعامل الصغيرة أواني مصنوعة من الخشب أو الالومنيوم أو البلاستيك، وقليل منها من يقوم ببسترة اللبن قبل تصنيعه، كما يستخدمون ملح السياحات لحفظ الجبن من الفساد، رغم انه ملح مخصص للاغراض الصناعية وغير صالح للاستهلاك الآدمي، لكنه رخيص السعر .


معامل بدأت التحديث


ويضيف د. مرسي السودة: ان هيئة المواصفات والجودة قد وضعت مواصفة رقم 1007 و1008 عام 1970 للجبن الرومي والدمياطي، ثم حدثت عدة تعديلات اخرها عام 2005 الذي منح المنتجين مهلة لتوفيق اوضاعهم انتهت في 8 مارس الماضي. لكن بعض المعامل الكبيرة بدأت فعلا في تطبيق المواصفات الصحية وبعضها استورد آلات حديثة من الخارج كما بدأت بعض المصانع الصغيرة في تصنيع معدات تصنيع الجبن محليا بدلا من استيرادها.. وقد بدأنا في عيادة صناعة الجبن بكلية الزراعة جامعة الاسكندرية برنامجا لتحديث صناعة الجبن المصرية عن طريق رفع المستوي التقني لاصحاب المعامل وتوعيتهم بالبديهيات الضرورية لهذه الصناعة، كما نجمع عينات البان من القري ونقوم بتدريب مربي الأبقار علي الشروط الصحية لحلب البقرة ونقل اللبن. لكن المشكلة في عدم جدية تطبيق المواصفات التي وضعتها الدولة وتجديد المهلة الممنوحة لتوفيق اوضاعهم.
ويقترح د.، مرسي السودة: عمل مراكز تجمع للألبان النظيفة، وتأسيس اتحادات لصناعة الجبن بكل محافظة علي غرار الاتحادات التي تأسست بمحافظتي الفيوم والدقهلية، كما نناشد باقي كليات الزراعة بالجامعات لتقوم بدورها في تطوير الصناعة، ولابد من الزام معامل تصنع الجبن قانونا برفض استلام الالبان وعدم اضافة الفورمالين أو الماء اليه. فالفلاح المصري ذكي وحريص علي مصلحته.


الهدف القومي.. التوعية


ويضيف د. فهمي صديق نائب رئيس مجلس ادارة جمعية حماية المستهلك والاستاذ بمعهد التغذية: ان توعية المستهلك المصري هدف قومي لابد ان نسعي اليه لكي تنتشر ثقافة رفض البضائع مجهولة المصدر، والحرص علي قراءة مكونات أي منتج وتاريخ صلاحيته وطرق حفظه، ولابد من تعديل التشريع الذي يشترط الكشف الصحي علي المنتج النهائي حتي يتسني لمفتشي الصحة التأكد من سلامة جميع مراحل التصنيع، وقد لاحظنا ان المعامل الصغيرة لا تلتزم بشرط تخزين الجبن الابيض لمدة 60 يوما قبل طرحها في الاسواق.


تطوير. لا إغلاق


اما المهندس حمدي عبدالرؤوف: فيؤكد علي دور القطاع الخاص في حل مشكلة العشوائيات في مجال تصنيع الالبان. فليس الهدف هو القضاء علي هذه المعامل الصغيرة واغلاق بيوت 2 مليون عامل بها وانما المقصود هو تطويرها صحيا حفاظا علي صحة المواطن وحتي تكون المنافسة عادلة بين مصانع كبري واستثماراتها بالملايين وتطبيق الاشتراطات الصحية وتخضع لرقابة الدولة صحيا وتدفع الضرائب وتوظف عددا كبيرا من العمالة وتصدر منتجات تعود بالعملة الصعبة علي مصر. وبين سوق غير شرعي ينتج منتجات ضارة بالصحة فلماذا لا نضم هذا القطاع الي القطاع الرسمي بالتدريج؟! فهي خطوة حضارية نحتاجها لتطوير اقتصادنا القومي

المصدر: ألبان بير السلم تحقيق : ميرفت شعيب
  • Currently 139/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
46 تصويتات / 1126 مشاهدة
نشرت فى 31 ديسمبر 2009 بواسطة dairysciencetechnologyARC-APRI

ساحة النقاش

أقسام بحوث الألبان بمعهد بحوث الإنتاج الحيوانى

dairysciencetechnologyARC-APRI
تتبع اقسام الألبان " *قسم بحوث تكنولوجيا الألبان * قسم بحوث كيمياء الألبان * قسم بحوث ميكربيولوجيا الألبان " معهد بحوث الإنتاج الحيوانى التـابـــع لمركــز البحـوث الزراعـــية بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضى »

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

135,174