Civic education & modern Egypt

موقع لتنمية المهارات الذاتية والفكرية والاجتماعية لكل الاعمار

 

قلبا ينبض حبا....ولكن!!!

يوم كان باكرا صحوت على صوت العصفور، إذا هو يغرد ويشدوا. فنظرت إليه فوجدته بين الغصن عالق، فادركت إن ذاك الصوت ليس بتغريد بل انات الآلم.  فاسرعت إليه ومددت يدى  محاولا أن أجذبة نحو، وما أن امسكتة حتى بدا يصحيح بأعلى صوته. ففرحت واعتقدت أنى احاول انقاذه، ولكن سرعان ما ادركت أن جذبة نحو كان خطأ جثيما فالآمة كانت تزداد كلما أقترب منى . فتركته وابتعدت عنه فقل صراخة فادركت انه خطئا منى أن اساعده قبل أن اسئلة عن ماذا يتالم ؟ وبماذا يشكو؟ وكيف اساعدة ؟ وفى لحظات ليس بقليلة وجدته يحاول الخروج من ناحية أخرى مبتعدا عنى وإذا به يسقط من بين الاغصان. وما كان منى إلى أن مدت يدى عاليا فى الهواء احمل ذلك العصفور بين راحتى التى اصبحت ذات لون أحمر، لون الآم عصفور جريح.

وبقى العصفور بين راحتى يأئن ويضرب بجناحيه الداميتن الهواء محاولا الفرار ولكنه لم يستطع. وبعد محاولات مرارا بقى هامدا مستسلمًا بين يدى . والأن ماذا بى أن أفعل له ....فانه اصبح فى عداد المفقودين ؟

 

المصدر: تأملات الباحث
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 343 مشاهدة
نشرت فى 24 فبراير 2012 بواسطة civiceducation

التربية المدنية ومصر الحديثة

civiceducation
مدرب معتمد استشارى تنمية الموراد البشرية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

18,562