موسوعة المؤرخ بسام الشماع

باحث المصريات بسام رضوان الشماع

تشوية التماثيل في الميادين والأماكن التاريخية بات نتشرًا في الآونة الأخيرة، وكان آخرها تداول عدد من النشطاء على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" صورا لتمثال الخديوي إسماعيل، بعد دهنه باللون الأسود الداكن، مع وجود اللون الفضى، ليتغير اللون الأصلى للتمثال، من الأخضر المحلى بالذهبى.


قال عالم المصريا الدكتور بسّام الشماع، لـ«الدستور» إن تشوية التمثال يأتي في إطار سلسة التعامل مع التماثيل الحديثة بطريقة يشوبها سوء الذوق واللامبالاة واستمرارية حزب أعداء الجمال والتعامل المنطقي الطبيعي.


أضاف الشماع:«ما يحدث أمامنا في مياديننا ليس طبيعيًا ويستلزم أولًا رصد من هم هؤلاء الذين يوقعوا على إذن تشوية التماثيل أو صنعها أو قرار وضعها في الميدان، فلدينا أمثلة في الماضي القريب كتمثال رأس الملكة نفرتيتي في حادثة مروعة وقامت الدنيا ومن قبلها التمثال العجيب للممثلة الأمريكية مارلين مونرو في الاوبرا من المفترض على المحافظة والمسؤلين الحفاظ على الذوق ولكن تتم هزيمة الذوق على يد اشخاص لا نعرفهم».


وتابع:«اطالب الحكومة المصرية وكل من هو منوط بذلك أنه لابد من المحافظة على شوارعنا ومياديننا، بل وتذكير الشعب بشخصيات هامة غيرت من تاريخنا إلى الأفضل، هنا أنا اتكلم عن تمثال أحمد عرابي فكيف يكون تمثال هذا الرجل بهذا الشكل واضعين في الاعتبار أن أحمد عرابي هو صاحب اول ثورة مشتركة بين الجيش والشعب، فكيف نذكر الناس بهذه الاشياء الجميلة من خلال وضع تمثايل بهذا القدر من القبح».


وواصل:«أجدادنا تركوا لنا تراث رائع، لماذا يسعى المخربون لتشويهه؟ ولماذا تتكرر هذه الظاهرة على الرغم من الانتقادات الموجهه؟، هؤلاء الأشخاص وصلوا لمرحلة عالية من الفشل».


واستطرد:« لا بدّ من عمل مسابقات لطلبة الفنون التشكيلية وتنظيم لجنة للإشراف عليها ونساعد هؤلاء الطلبة المتفوقين على نشر ثقافتهم وإبداعهم بدل من جعل غير المتخصصين يخربوا تاريخ البلد، ويجب محاسبة المسؤلين عن تشوية التراث المصري».


وقال الفنان التشكيلي محمد الجنوبي، لـ«الدستور»، إن مثل هؤلاء الأشخاص لا يعرفون الفرق بين الخامات وبعضها، فهذه التماثيل لها طريقة خاصة في التنظيف وفي استخدام المواد الخاصة بطلائها، ولعدم علمهم بالبرونز الخاص المستخدم فا استخدموا الـ«بوية».


 

bassamalshammaa

المؤرخ بسام الشماع

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 42 مشاهدة
نشرت فى 7 أغسطس 2018 بواسطة bassamalshammaa

باحث المصريات بسام رضوان الشماع

bassamalshammaa
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

54,994