موسوعة المؤرخ بسام الشماع

باحث المصريات بسام رضوان الشماع

منذ أيام قليلة ماضية، خرج علينا باحثون بريطانيون ليعلنوا عن دراسة حديثة، تقول إن أبو الهول الجالس على هضبة الجيزة أمام الأهرام الكبرى قائمًا على مدينة سرية تحت الأرض، كما أنهم يؤكدون وجود تمثال لأبى الهول الثانى.

وأثيرت هذه الدراسة جدلاً واسعًا من قبل الباحثين المصريين، وقال بسام الشماع عالم المصريات، إنه صاحب نظرية وجود تمثال ثانى لأبو الهول منذ التسعينيات.

وأوضح بسام الشماع، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أنه عرض هذه النظرية وتمت مناقشتها مع العديد من العلماء والآثاريين منهم من وافق عليها ومنهم من رفضها رفضًا باتًا، مضيفًا أن النظرية فى أن هناك بقايا تمثال أبو الهول أنثوى تحت الرمال خلف معبد الوادى وموازٍ لـ"أبو الهول" الحالى.

وأشار بسام الشماع، إلى أنه اعتمد على العديد من الإثبات المادية، منها نصوص هيروغليفية تؤكد أن الثنائية المقدسة يجب توافرها على شكل أسد وأنثى، الأسد كأخ وأخته طبقًا للاعتقاد الأسطورى عند الكاهن المصرى القديم.

وأضاف بسام الشماع، أنه لديه صورة ملونة للقمر الاصطناعى "إينديفر" مأخوذه عام 1994 ميلادياً لهضبة الجيزة تؤكد وجود جسد حجرى منحوت وراء معبد الوادى مواز لـ"أبو الهول" الحالى، وهذا الجسد منحوت إما بفعل العوامل الطبيعية أو بأيد بشرية كما قرر تقرير وكالة ناسا للفضاء.    

علاقة الأسدين بالشمس

 

على غلاف كتاب ابى الهول الثانى بالانجليزية تظهر لوحة الحلم الجرانيتية التى عليها اثنان أبو الهول

 

على غلاف كتاب أبو الهول الثانى بالانجليزية تظهر لوحة الحلم الجرانيتية التى عليها اثنان أبو الهول2

 

 ولفت بسام الشماع، إلى أنه اعتمد على العديد من الاثباتات التى منها كتب الرحالة "أبن جبير"  الذى زار مِصر فى القرن الثانى عشر الميلادى، وعندما شاهد تمثال "أبى الهول" وصفه قائلاً: "هائل المنظر وجهه إلى الأهرام وظهره إلى القبلة (الشرق) مهبط النيل تعرف بأبو الهول"، ويلاحظ هنا أن "ابن جبير" يشرح تمثالاً  ثانياً غير أبو الهول المعروف، و ذلك لأنه يقول إن التمثال المعنى هنا ظهره للشرق وإنه أنثى "لاحظ كلمة "تعرف بأبو الهول" وهو ما يخالف فى الحالتين صفات وموقع واتجاه أبو الهول الحالى.

 وتابع بسام الشماع، أن "المقريزى" ذكر أن هناك تمثالاً اعتبره زوجة أبو الهول موجود فى بر مصر قريبًا من دار الملك، مضيفًا أن "القضاعى" يؤكد هذه المقولة شارحًا موقعه عند قصر الشمع ولكنه يشير إلى أن كلاً من التمثالين يستقبلان الشرق.

 

 

الكتاب (2)

 

الكتاب (3)

 

الكتاب (4)

 

الكتاب (5)

 


bassamalshammaa

المؤرخ بسام الشماع

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 58 مشاهدة
نشرت فى 12 أكتوبر 2017 بواسطة bassamalshammaa

باحث المصريات بسام رضوان الشماع

bassamalshammaa
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

73,250