تأكّدي من أنّ ألعاب طفلك تلائم عمره. فعلى الألعاب أن تتضمّن الأكواب المتداخلة، والألعاب الّتي تصدر أصواتًا بمجرّد الضّغط عليها، والألعاب الّتي يهزّها الطّفل أو يعصرها أو يدحرجها.

تجنّبي شراء البالونات الّتي يمكن أن تنفجر ويؤول بها الأمر في فم طفلك. وتجدر الإشارة إلى أنّ الألعاب الموجّهة إلى الأطفال الأكبر سنًّا غالبًا ما تحتوي على قطع صغيرة خطرة قابلة للكسر، لذا، يجب إبعادها عن متناول طفلك أيضًا. وعلى الرّغم من أنّه على الأطفال أن يتعلّموا حسّ المشاركة، فإنّ السّماح لهم بالاحتفاظ بألعابهم المفضّلة سيجنّبك العديد من الدّموع ونوبات الغضب.

المصدر: موقع بامبرز
  • Currently 228/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
75 تصويتات / 3598 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

263,163