مقدمة : 

انتشرت فى الآونة الاخيرة محاولات متعددة لانتاج النباتات خاصة محاصيل الخضر فى بيئة غير الارض الطبيعية وفيها يتم تنمية النباتات

بحيث تكون جذورها مغموسة بصورة دائمة فى محلول مائى يحتوى على العناصر الضروريةلنمو النبات ( يطلق عليه لفظ المحلول المغذى Nutrient Solution ) ..
كما ان وسط نمو الجذور قد يكون هذا المحلول المغذى نفسه او قديكون اى مادة اخرى مثل البيت موس Peat mos او الحصى Gravel او الرمل الخشن Coarse sand وجميعها مواد خاملة تعمل على تثبيت جذور النبات
بينما يتم اضافة المحلول المغذى للجذور على فترات لامداد هذه النباتات بحاجتها من الماء والعناصر الغذائية.
وفى الحقيقة استخدم علماء تغذية النبات هذا الاسلوب فى البدايةلتنمية النباتات بهدف اجراء الابحاث التى تتعلق بعمليات امتصاص وترحيل العناصرالغذائية بواسطة النبات وايضا فى ظهور اعراض النقص للعنصر عند غيابه من وسط النمو.
ولكن بمضى الزمن تطور هذا الاسلوب واصبح يستخدم حاليا فى انتاج بعض محاصيل الخضر والزينة على نطاق تجارى خاصة فى بعض المناطق التى لاتصلح فيهاالتربة لانتاج مثل هذه المحاصيل نتيجة وجود معوقات شديدة بها او تلوثها بآفات خطيرة لايمكن معالجتها.. 

 

ويطلق على عملية نمو النباتات وجذورها فى المحاليل المغذية لفظ هيدروبونكس Hydroponics

 وهى كلمة يونانية مكونة من مقطعين المقطع الاول وهوhydro بمعنى ماء والمقطع الثانى ponics وهو بمعنى العمل .

 

اى ان معنى الكلمة هو عمل الماء وذلك للتفرقة بين هذه الوسيلة وبين الوسيلة الاساسية وهى الزراعة باستخدام الارض والتى يطلق علتها باليونانية Geoponics .

بالاضافة انه يوجد العديد من الطرق الاخرى لانتاج النباتات باستخدام المحاليل المغذية منها استخدام مزارع المحاليل .. مزارع الوسط الحبيبى الصلب وتقنيات الاغشية المغذية وغيرها .

من خلال ماسبق يمكن ان نعرف ماهيه المحلول المغذى هذا

وبالتالى يمكن باختصار ان نقول بان المحلول المغذى هو عبارة عن محلول يحتوى على جميع العناصر الغذائية الضرورية لنمو النبات وبنسب متوازنة مع بعضها البعض ويستخدم هذا المحلول فى امداد النبات بحاجته من الماء والعناصرالغذائية طوال فترة حياته.

وفى الحقيقة ايضا من الصعب القول بانه يوجد مايسمى بالمحلول المغذى المثالى او المناسب لكل النباتات او حتى بالنسبة للنبات الواحد ويرجع ذلك الى اختلاف النباتات عن بعضها بالنسبة الى احتياجها من العناصر الغذائية المختلفة.كذلك تختلف احتياجات النبات الواحد من العناصر مع اختلاف مراحل نموه .

ولذلك هنال بعض الشروط الواجب توافرها فى المحلول المغذى وكيفيةالتعامل معها وهى كالاتى :

 

1-تركيزالاملاح فى المحلول المغذى

 بحيث لايكون مرتفعا بدرجة تؤثر على نمو النبات بحيث يكون درجة التوصيل الكهربى (EC ) فى حدود من 2-3 ملليموز/سم والضغط الاسموزى له فى حدود من 0.5 -1 ضغط جوى.

 

لانه عند استخدام المحلول المغذى فى المزرعة ينخفض تركيزالاملاح به نتيجة لامتصاص العناصر بواسطة النبات ، لذلك اذا انخفض التركيز عن 2ملليموز/ سم يجب اضافة كمية من العناصر الى المحلول لرفع درجة التوصيل مرة اخرىالى 3 ملليموز/ سم.

وفى هذا الصدد تعتبر نوعية الماء التى يحضر منها المحلول المغذى عامل هام جدا بل ومحدد فى اقامة مزارع المحاليل المغذية . فاذا احتوت المياه على تركيز مرتفع من الاملاح فان ذلك يحد من استخدمها بل قد يمنع استخدمها بالمرة لانهاسوف تزيد من محتوى المحلول المغذى من الاملاح بالدرجة التى قد تسبب سمية للنبات ولذلك يجب قياس محتوى المياه من الاملاح وكذلك تحديد نوعية الاملاح الموجودة بهاقبل اسخدامها فى تحضير المحلول المغذى.

 

2- يجب ان يثبت رقم pH المحلول بحيث يكون فى حدود من 5 -7

 ويرى بعض الباحثين ان يكون من 6 - 6.5وذلك عن طريق بعض المواد المنظمة . حيث ان انخفاض الpH يؤدى الى الحموضة العالية التى ينتج عنها تلف الجذور كما ان ارتفاع القلوية ينتج عنه ترسيب العناصر على صورة غير قابلة للاستفادة بواسطة النبات.

 

ويقاس رقم الpH باستخدام جهاز قياس الخاصبه يسمى pH meter فاذا كان رقم pH مرتفعا عن 6.5 يضاف الى المحلول بعض الاحماض (مثل حامض النتريك HNO3 او حامض الفوسفوريك H3PO4 لخفضه الى الرقم المطلوب)

اما اذا كان رقم pH اقل من 6 (حامضى) فانه يضاف بعض المواد القلويةمثل هيدروكسيد البوتاسيوم KOH لرفع pH الى القيمة المطلوبة.

3- ان تكون نسب العناصر الى بعضها البعض تقارب الى حد ما النسب التى يمتص بها النبات العناصر المختلفة.

ويراعى ذلك عند اضافة العناصر بالتركيزات المناسبة عند تحضرالمحلول المغذى لها

بالاضافة انه يجب ان يكون خاليا من الشوائب السامة او الضارة للنبات . كما يجب الا يتم خلط المحاليل الغذائية المركزة مع بعضها بدون تخفيف حتى لاتترسب بعض الاملاح

اعداد 

اكوابونيك آل خوجه
م/ وجيه خوجه

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 1077 مشاهدة
نشرت فى 25 مارس 2016 بواسطة apb

عدد زيارات الموقع

54,513