بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (١) اللَّهُ الصَّمَدُ (٢) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ (٣) وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ(4)

اسم الصورة :


لها أسماء متعده و هى :
الاخلاص : الاخلاص لله و تخليص الاله الحق عن الاله غير الحق ففى كل شئ لابد من تخليص افعالك لله
الاساس : حيث أن السماوات و الارض أسست على قول قل هو الله أحد
الصمد : فهو القوى المتين لا يغلب ، و الغنى عن كل شئ لا يأكل الطعام و ليس له نسل و لا ذرية فكل المخلوقات تصمد له الواحد الاحد

فضائل السورة


من قرأها 3 مرات كأنما قرأ القرأن مرة واحدة و من قرأها 10 مرات بنى الله له بيت فى الجنة : روى الإمام البخاري تعليقاً عن أنس بن مالك رضي الله عنه: (أن رجلاً كان يؤم الأنصار في مسجد قباء، وكان لا يصلي بهم صلاة إلا قرأ سورة وقرأ قبلها (قل هو الله أحد) -يعني: يقرأ (قل هو الله أحد)، ثم يقرأ بعدها بالسورة التي يريد- فقال له أصحابه: يا هذا! إنا نراك تفتتح بهذه السورة ثم لا ترضى حتى تضم إليها أخرى، فإما أن تكتفي بها، وإما أن تقرأ سواها، فقال: والله! ما أنا بفاعل، فإن شئتم أممتكم، وإن شئتم تركتكم، فكرهوا أن يتركهم؛ لأنهم كانوا يرونه أفضلهم وأعلمهم، فشكوا ذلك إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: ما يمنعك أن تطيع أصحابك فيما أرادوا؟! فقال: يا رسول الله! إني أحبها، فقال له صلى الله عليه وسلم: حبك إياها أدخلك الجنة)

معانى الصورة :

السورة هى أساس العقيدة الاسلامية و اساس الايمان و هى الوصف لكامل الاعظم لله فى أجل معانيه هو واحد أحد فرد صمد فلا شبيه له و لم يسمه بأسم الله من أحد فى الكون كله منذ أن خلق الله الارض و ما عليها .
فإن سئلت عن الله ووصفه فلا وصف أعظم لله من سورة الصمد
قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ : فهو الواحد لا شريك له
اللَّهُ الصَّمَدُ : انه كامل الصفات الغنى المستغنى تفتقر اليه جميع المخلوقات
لم يلد : ليس له ذرية
لم يولد : لا اب له و لا أم لا شئ قبله
وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ : نزهت الله عن جميع العلاقات فلا شريك و لا اب و لا أم و لا اب فهو قائم بذاته كفيل بمخلوقاته

 

واقع نعيشة


إن كان جوهر العقيدة هى سورة الصمد بما تحتويه من أيات التوحيد و هى نفسها ما سميت بسورة الاخلاص إذن الاخلاص لا ينفصل عن الايمان فأنت إن لم تخلص العقيدة لم يخلص ايمان .
الاخلاص ليس فقط فى الايمان المعتقدى الفكرى إنما هو أيضاً فى إخلاص العمل فعليك تخليصه من كل الشركاء ليكون خالصاً لله فعندما تعمل عمل لابد أن يكون هدفك منه هو الله فقط

 

الرياء


إن كنا نتحدث عن الاخلاص فلا يمكن الحديث عنه بدون الحديث عن الرياء أما عن مفهوم الرياء فى المعجم اللغوى فهو
مصدر راءى 
تظاهر بخلاف ما في الباطن فعل ذلك رياءً ، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ إِنَّ أَخْوَفَ مَا أَخَافُ عَلَيْكُمُ الشِّرْكُ الأَصْغَرُ ، قَالُوا : وَمَا الشِّرْكُ الأَصْغَرُ يَا رَسُولَ اللهِ ؟ قَالَ : الرِّيَاءُ [ حديث ]
 
راءى النَّاسَ : نافَق ، أظهر أمامهم خلاف ما هو عليه ، النساء آية 142 " يُرَاءونَ النَّاسَ وَلاَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ إِلاَّ قَلِيلا ( صدق الله العظيم
فكم من الاعمال بدأت كبيرة و حقر الله من شأنها و حبط العمل و فسد بفساد النية و كم من الاعمال بدات صغيرة فأرتفعت و علا شأنها بصلاح نية صاحبها فالله لا يقبل شريكاً له فهو الغنى عن الشرك

 

 

المصدر: بقلم نانى محسن عبد السلام
aneenwatan4u

مجلة أنين وطن - بقلم نانى محسن عبد السلام

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 1592 مشاهدة
نشرت فى 6 مايو 2014 بواسطة aneenwatan4u

مجلة أنين وطن

aneenwatan4u
مجلة تهتم بمعاناة الانسان المصرى المجلة بعيدة تماما عن النشاط السياسى »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

51,434

معنى الوطن

 

Large_1238366701

 

Large_1238366704