الإكتئاب الموسمي ..

تختبيء الشمس في فصل الشتاء، ويخبو ضوؤها، ويصاب العديد من الناس في هذا الفصل ببعض الحزن وقلة النشاط، وهذا ما يدعى بالاكتئاب الفصلي، أو الاضطراب العاطفي الفصلي، ويعتقد أنه موجود أكثر مما يشخص، وقد يمضي دون تشخيص لأن الحالة قد لا تكون أكثر من إحساس المرء بالضيق والحزن أو إحساسه أنه غير سعيد. وسواء كانت الحالة بسيطة أو شديدة، فالأفضل استشارة الطبيب لمد يد العون للمريضوقيستخدم الطبيب الأدوية الخفيفة المضادة للاكتئاب والعلاج بالكلام عن الحالة talk therapy.

الاضطراب العاطفي الفصلي
من العوارض زيادة الرغبة في تناول السكريات والنشويات غير مفهوم بالشكل الكامل، ولكن وجوده ثابت، وهو أكثر حدوثاً مما يظن البعض، لاسيما في مناطق الشمالية من الكرة الأرضية حيث يقل ضوء النهار لشهور، والأكثر تعرضاً لهذه الحالة هم الشباب والنساء، وهنالك العديد من العوامل التي تزيد احتمال حدوث هذا الاضطراب كالحالة الوراثية والشدة النفسية، كما تلعب بعض النواقل العصبية دوراً مهماً في هذا المجال.

أما الأعراض والعلامات التي يتظاهر بها هذا الاضطراب فهي:
1 ـ الإحساس بنقص الطاقة.
2 ـ الضيق والقلق.
3 ـ التململ وعدم الراحة.
4 ـ الصداع.
5 ـ زيادة الرغبة في النوم.
6 ـ نقص الرغبة الجنسية.
7 ـ زيادة الرغبة في تناول السكريات والنشويات.
8 ـ زيادة الوزن نتيجة زيادة تناول الطعام.
9 ـ نقص التركيز الذهني.

التشخيص
الطبيب وحده القادر على وضع التشخيص الصحيح، والذي يعتمد على حدوث الأعراض والعلاقات المذكورة لمرتين متتاليتين خلال شتاءين متتاليين، وزوال تلك الأعراض والعلامات أثناء الربيع والصيف، وعدم وجود أسباب أخرى لتلك الموجودات السريرية.

العلاج
1 ـ العلاج الضوئي:
يشكل العلاج الرئيسي لمعظم المرضى، وذلك بتعريض المريض للضوء لفترة زمنية معينة.
2 ـ العلاج الدوائي:
يمكن استخدام مضادات الاكتئاب لوحدها أو مشاركة مع العلاج الضوئي، وهذه الأدوية تؤثر على النواقل العصبية الدماغية مؤدية لتحسين المزاج ومن تلك الأدوية: المثبطات الانتقائية لإعادة أخذ السيروتيد. وكذلك مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات وغير ذلك من الأدوية.

3 ـ العلاج بالكلام:
حيث يشرح الطبيب للمريض كل ما يتعلق بالمرض والعوامل التي تساعد على حدوثه وتلك التي تخفف منه، وكما يقال فإن نصف العلاج معرفة السبب. هذا النوع من العلاج يمكن ان يشارك مع العلاج الدوائي أو الضوئي.

دور المريض
يمكن للمريض ان يساهم في العلاج ويساعد نفسه بالقيام بما يلي:
1 ـ اتباع نظام جيد للنوم والاستيقاظ.
2 ـ القيام بالمشي في الأوقات التي تشرق فيها الشمس شتاءً.
3 ـ زيادة الضوء داخل المنزل سواء بزيادة عدد نوافذه مثلاً أو زيادة الاضاءة الكهربائية.
4 ـ زيارة المناطق المشمسة الدافئة شتاءً
5 ـ القيام بالتمارين كالمشي بشكل منتظم لأن ذلك يخفف الشدة النفسية والنرفزة التي تزيد من مشاكل الاكتئاب

anamel-tasmaa

مدرسة أمل لبنان للصم وضعاف السمع

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 165 مشاهدة
نشرت فى 29 مايو 2013 بواسطة anamel-tasmaa

ساحة النقاش

انامل تسمع

anamel-tasmaa
موقع يقوم بعرض ومناقشة كل ما يخص الاعاقة السمعية والتخاطب ----- مسئول الموقع / عبير بكري --- تحت اشراف / ناهد عبد المعطي »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

431,579