- كيف يتعامل أخصائى التخاطب مع الأسرة: يجب على أخصائى التخاطب اتباع الخطوات الآتية .
إن أفضل علاقة تربط بين أخصائي النطق والكلام كمتخصص في تشخيص وعلاج اضطرابات التخاطب وبين الأسرة كخبراء بطفلهم ومعرفتهم ببيئته الطبيعية وحياته إلىومية وإمكاناته والخبرات المختلفة التي يتعرض لها بالإضافة لاحتياجاته الخاصة وطباعه، وهي علاقة تتسم بالتشاركية وذلك للوصول لأفضل طريقة لعلاج اضطرابات الطفل. والخطوة اللازمة في تطبيق هذه الشراكة تكون من خلال :
- لقاء الأسرة للحصول على المعلومات اللازمة وتقييم طريقة تفاعل الأسرة مع الطفل ، واخبارهم بخطة سير الجلسات العلاجية والحصول على موافقتهم الطواعية .
- أيضاح أهمية دور الأسرة في تنفيذ الواجبات والتعليمات وأن النجاح في جلسات التخاطب يعتمد على درجة فهم واستيعاب ومشاركة الأسرة في العملية العلاجية .
- توعية الأسرة بالتأثيرات السلبية للمناخ الأسري المشبع بعدم الاستقرار و الاضطراب و الخوف و طرق التنشئة الخاطئة كاستخدام العقاب البدني و التهديد و القسوة في معاملة الطفل والنطق والكلام الخاطىء أمام الطفل وبأهمية التفاعل اللفظي مع الطفل كوسيلة لزيادة مفرداته اللفظية و محصوله اللغوي.
- على الأخصائى أن يوضح للأهل المراحل المختلفة اللازمة لتعلم المهارات الأكثر تقدماً ، فالأهل يجدون أحياناً طرقاً مفيدة لتدريب أطفالهم .
- تدريب الوالدين وإعطائهما الأدوات المناسبة التي ستساعدهما في تطوير مهارات الطفل ، حيث يعتبر تدريب الوالدين وخصوصاً أثناء المراحل المبكرة لحياة الطفل عنصراً مهما في أي برنامج علاجي. وذلك لأن الآباء والأمهات يمثلون الجزء الأكبر في عالم الطفل والذي تتضاءل أمامه كل الأدوار الأخرى من الناحية الكمية، حيث يقضي الطفل عدداً كبيراً من الساعات مع والديه في حين أنه يقضي عدداً محدوداًً من الساعات مع أخصائي أمراض التخاطب.
- دور أخصائى التخاطب في توعية المجتمع بمجال التخاطب :
يجب أن يبذل أخصائى التخاطب الكثير من الجهود حتى يزداد الوعي باضطرابات التخاطب والذي سينعكس بشكل كبير على نمط الوعي والتقبل لمن يعانون من اضطرابات التخاطب ومن ثم مساعدته في الحصول على الخدمات التخاطبية المناسبة ، كما يجب أن يعمل على توعية المجتمع بالوقاية من مشاكل التخاطب والسمع بالإضافة إلى مشاكل البلع والصوت عن طريق الندوات والمحاضرات والأنشطة التوعوية ....إلخ
كما يجب أن يسعى إلى التعريف بدور أخصائي التخاطب وأخصائي السمع وطبيعة الاضطرابات التي يتعامل معها .
- نصائح مهمة للأسرة التي يعاني أحد اطفالها من اضطرابات في النطق والكلام : 
1- كرر الكلمات التي يقولها طفلك واظهر له أنك تفهم ما يقوله .
2- إعمل على زيادة مفردات طفلك اللغوية بكلمة او كلمتين مثلا إذا قال الطفل سيارة فقل له سيارة بابا .
3- انطق الكلمة بصورة صحيحة إذا ما أخطأ بها الطفل دون تعنيفه وطبعاً مع زيادة المفردات .
4- لا تتجاهل المحاولات التي تصدر من الطفل للنطق والكلام وشجعه ودعم هذه المحاولات .
5- علم الطفل الكلمات التي يحتاجها للتعبير عن نفسه وما يحتاجه .
6- استثر الطفل بأسئلة متنوعة كأسلوب للحصول على كلمات منطوقة .
7- وضح الفروق في الألفاظ ومعانيها دائما للطفل بطريقة مشوقة ومفهومة .
8- أظهر أعضاء النطق جيداً وأنت تعلم الطفل نطق حرف جديد .
9- استخدم الألعاب واللعب الناطقة التي تستثير الطفل وتنمي لديه محصوله اللغوي .
10- اترك الطفل بقدر المستطاع وسط أقرانه ليتعلم منهم الكلام فوجود الطفل وسط أقرانه يساعد على نمو وتصحيح واكتساب الكلام بشكل أسرع من جلسات التخاطب .
11- التزم بإرشادات وواجبات أخصائى التخاطب وبخاصة فيما يتعلق بالتدريبات التي يطلبها من الأسرة .

anamel-tasmaa

مدرسة أمل لبنان للصم وضعاف السمع

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 246 مشاهدة

ساحة النقاش

انامل تسمع

anamel-tasmaa
موقع يقوم بعرض ومناقشة كل ما يخص الاعاقة السمعية والتخاطب ----- مسئول الموقع / عبير بكري --- تحت اشراف / ناهد عبد المعطي »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

431,467