إذا قطعت شجرة عرضيا نجد أن سطح الجذع المقطوع يتكون من حلقات متداخلة في نسق عجيب يدعو للدهشة والاستغراب. ويتساءل المرء كيف ولماذا تكونت هذه الحلقات؟




أجزاء الشجرة
والحقيقة أنه بالتمعن التدقيق في هذه الحلقات نجد أنها غير متشابهة تماما فمنها حلقات ذات لون داكن وغير سميكة متبادلة مع حلقات أخرى ذات لون فاتح وأكثر سمكا واتساعا. هذه الحلقات تمثل فصول السنة التي مرت بالشجرة!!!!



فالحقيقة هناك وقتان تمر بهما الشجرة بصفة مستمرة ومتتالية أثناء نموها. الوقت الأول وهو وقت فصلي الشتاء والربيع حيث يزداد نشاط الشجرة وتتكون الأفرع الحديثة والأوراق ويزداد النمو الخضري في النمو وهنا يزداد نشاط امتصاص الشجرة من العناصر الغذائية والمعادن المختلفة من التربة، كما تزداد عملية البناء الضوئي وبالتالي تراكم المادة الغذائية المتكونة ونواتج عمليات البناء مكونة الحلقة المتسعة ذات اللون الفاتح حيث أن عناصر الخشب تكون متسعة نوعا وهذا يسمى فصل النمو السريع (ويسمى الخشب هنا بالخشب الربيعي). ثم يأتي الوقت الثاني وهو فصل النمو البطيء ويتكون من موسمي الصيف والخريف حيث تتساقط الأوراق ويقف النمو ولا تتكون أعضاء جديدة وبالتالي يقل الامتصاص ويقل معدل البناء الضوئي وخلال هذا الوقت تتكون حلقات قليلة السمك قاتمة اللون لضيق عناصر الخشب التي تتكون منها وزيادة الترسيبات وسمك الجدر الخلوية (ويسمى الخشب في هذه الحلقات بالخشب الصيفي). تسمى هذه الحلقات بالحلقات السنوية نتيجة تكونها سنويا.

ويمكن بسهولة حساب عمر شجرة ما بالقيام بحساب عدد الحلقات المتكونة، هذا بالنسبة للأشجار المراد قطعها أو الأشجار الميتة. ولكن في حالة الأشجار السليمة والتي لا يراد قطعها كيف تحسب عمر الشجرة؟
يمكن أخذ عينات من نسيج الشجرة بواسطة أدوات ثاقبة خاصة مثل ثاقب الفلين تصل إلى مركز الجذع دون قطع الشجرة مثل الموضحة بالشكل.



وتستخدم هذه الأدوات بعد قياس محيط الشجرة ومعرفة نصف قطرها حتى لا يتعدى الثاقب مركز الشجرة عند أخذ القطاعات.
صور توضح كيفية أخذ عينية من نسيج الشجرة بواسطة ثاقب الفلين



و لحساب عمر الشجرة :

الخطوة الأولى: قم بقياس محيط جذع الشجرة في مستوى صدر الشخص (تقريبا على بعد 4.5 قدم من سطح
الأرض) باستخدام شريط قياس يقيس بأبعاد القدم والبوصة أو المتر والسنتيمتر. ولنضرب هذا المثال:
محيط الشجرة = 12قدم و10 بوصة يعني 154 بوصة (لأن القدم = 12 بوصة)




الخطوة الثانية: احسب قطر ونصف قطر الجذع بقسمة أولا المحيط ÷ 3.14 ليعطي القطر ثم قسمة الناتج (القطر) ÷ 2 ليعطي نصف القطر. إذن القطر = 154 ÷ 3.14 = 49 بوصة، ونصف القطر = 24.5 بوصة.
(ملاحظة: يجب خصم حوالي نصف بوصة من نصف القطر لاستبعاد طبقة القلف من الحساب وإذا كانت طبقة القلف سميكة فيطرح 1 بوصة أما إذا كان القلف رقيق جدا فيطرح فقط ربع بوصة)

في المثال المطروح نخصم نصف بوصة من نصف القطر إذن الباقي = 24 بوصة وهذا هو طول نصف القطر.

الخطوة الثالثة: قم بقياس متوسط اتساع الحلقة السنوية لهذه الشجرة (بعد استخراج قطاع بواسطة المثقاب) ولاحظ أن حساب الحلقة سوف تتضمن كلا النوعين أي الحلقة المحتوية على الخشب الربيعي والحلقة المحتوية على الخشب الصيفي.






ويمكن ذلك بقياس طول نصف القطر من الحد الداخلي للقلف وحتى مركز الجذع. وقم بحساب عدد الحلقات كلها خلال هذا الطول ثم اقسم طول نصف القطر ÷ عدد الحلقات = متوسط اتساع الحلقة. فإذا كان طول نصف القطر 10 بوصة مثلا وعدد الحلقات 50 فإن متوسط اتساع الحلقة = 10 ÷ 50= 0.2 بوصة. أي أن في كل بوصة يوجد 5 حلقات سنوية.

الخطوة الرابعة: بقسمة طول نصف القطر ÷ متوسط اتساع الحلقات فنحصل على العمر التقريبي للشجرة
أي أن في هذا المثال يكون 24 بوصة ÷ 0.2 بوصة عن كل سنة = 120 سنة


المصدر: أياد هاني العلاف
alalaf

أ. م . أياد هاني العلاف

  • Currently 65/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
21 تصويتات / 3651 مشاهدة
نشرت فى 20 يناير 2011 بواسطة alalaf

ساحة النقاش

اياد هاني اسماعيل العلاف

alalaf
استاذ مساعد قسم البستنة وهندسة الحدائق / كلية الزراعة والغابات / جامعة الموصل / العراق »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

701,413