د.علاء الدين محمد مدين والشهرة (د. علاء مدين)

العنب

الموطن الاصلى والانتشار:-

 

العنب – اسم العائلة "فيتيسى " Viticea"

المنطقة بجانب البحر الكاسبين تعتبر مكان آو الموطن الاصلى للنشوء للعنب الاوربى ، والأصناف التجارية لعنب المائدة ، وأكثر من 100 نوع من أنواع العنب تنمو بريا فئ هذه البلاد .

وبعض الأصناف تكون ضعيفة في الصفات الاكلية أو صفات الجودة ، وفى أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية وأفريقيا ، والمملكة المتحدة ، وجنوب والز وفلسطين ، وبرسيا ، وأفغانستان ، والصين ، والبرازيل هي المناطق الرئيسية لنمو العنب . وفى الهند المنطقة الرئيسية للنمو في "تاميل نادو " وأجزاء أخرى من "كارناتاكا" وبعض المناطق أو الأقاليم في "هايدريباد" ويزود من نمو عنب الزبيب بحوالي 25%  من محتوى السكريات وتتساقط الأوراق شتاءا في كرمات العنب .

وفى  شمال الهند وكلما قل المجموع الخضري في فترة النمو كلما قل المحصول وذلك بالرغم من أن تكاليف الإنتاج والحماية تكون منخفضة أيضا .

والهكتار الواحد يعطى في المزارع للعنب محصول حوالى 35 ألف  Rs إلى 40000 في العام الواحد .

يعتبر العنب واحدا من أهم محاصيل الفاكهة تحت الاستوائية في العالم ويعطى العنب محصولا للكرمات حوالى 18 طن عنب ثمار لكل هكتار (2.4 فدان ) في الهند وواحدا من هذه الأصناف  Pack drakshai يكون محصوله 70 طن /هكتار في (ماديوراى) ،37 طن /هكتار في (ناسيك) وسجلت هذه الأصناف أعلى إنتاجية عن أي مكان في العالم .

والأصناف الأخرى أعطت محصولا من 21 طن /هكتار .

 

ومناطق الزراعة لأجناس العنب تكمن في ثلاثة مناطق :- 

 

1- عنب المائدة :

          والاسم يشير إلى مجموعة الأعناب التي تشمل الأعناب الملونة الحمراء والسوداء "الأزرق الغامق إلى السوداء " لهذه الأصناف وهذه يكون طعمها حلو لكنها تحتوى على بذور قليلة .

وقد تكون قشرة الثمار لها رقيقة أو سميكة . ومن أهم أصناف عنب المائدة تكون في (فاكدى – بهو كرى – كالى - باندهراى – ساهيبى ).

 

2- عنب الزبيب :

          يعتبر عنب الزبيب من أوسع أنواع العنب انتشارا ويكون إما متوسط الحجم أو صغير أسود أو يكون أبيض ضارب إلى الخضرة أو مشوب بالخضرة .

وهى ربما تحتوى أولا تحتوى على بذور ونسبة عالية من السكر وهم يعتبروا المطلب الرئيسي لقشرة الثمار السميكة أو الرقيقة وهي ربما تكون لصالح أو لخدمة عنب الزبيب أيضا ومن أهم أصناف عنب الزبيب ( سلطانيا – الكورنث الأبيض – الكورنث الأحمر )وهى أكثر الأصناف أهمية في الولايات المتحدة الأمريكية .

وعنب الزبيب يصنع من الأصناف صغيرة البذور أو عديمة البذور في الأعناب النامية من الدرجة الأولى أو الأكثر انتشارا في اليونان والتي تعرف بعنب الزبيب (كشمش) .

 

3- عنب العصير :

        الاستخدام الرئيسي لعنب العصير هو في صنع الخمور أو كشراب منعش طازج ولذيذ "عصير طازج" والأصناف الهامة لعنب العصير "مسكات – برنس الأسود "وربما تكون هذه الأصناف سوداء أو بيضاء وذات نكهة جذابة وقوية متماسكة وذات طعم جيد والعصير يكون ذات طعم حامضي نتيجة عمليات التصنيع .

 

المناخ والتربة :-

 

          ينمو العنب في مناخ واسع أو في مدى واسع من المناخ للأصناف والأجواء المناسبة للنمو في الأجواء المطيرة إلى الأجواء الجافة وتحتاج لشتاء قصير وموسم حار صيفي طويل . وتتساقط الأوراق شتاء ا وتكون معرضة لدور السكون ودور الراحة الذي يكون وراثيا بالكرمات .

 

وفى الجنوب هناك محصولان في العام . في الجو الجاف يساعد على سير العمليات البستانية واستمرار النمو للكرمات خلال الموسم .

في المواسم الصيفية الغير ممطرة الدفيئة طوال العام والمحملة بالعواصف والرمال والتجمد والحرارة العالية في المواسم الحارة الجافة ربما تكون جيدة .

 

وتعتبر التربة الخفيفة هي الأفضل لزراعة الأعناب لكن أي تربة أخرى قد تصلح لها والتربة المحتوية على الأملاح الثنائية قد تتحمل زراعة الأعناب ما عدا بعض الترب ذات الأملاح الباقية الزائدة هؤلاء يحدث لهم استنزاف (مصرف مياه) كما يعتبر الصرف الجيد لمياه الري هو المطلب الأول لكنه ليس المطلق في زراعات العنب .

 

والتربة الضعيفة والسوداء والمتوسطة القوام والاراضى الضحلة تنشأ من مادة الأصل تحت التربة وذلك يؤثر على زراعات بساتين العنب في الهند .

والتربة الصلبة أو الجرانيتية هي غنية بالبوتاسوم وسيليكات الألمونيوم أو سيليكات الألومونيوم والبوتاسيوم . والإنتاج التجاري للعنب ذي الجودة العالية أو الممتازة في الاراضى الغنية بالكالسيوم تكون أيضا جيدة ومناسبة .

 

الإكثـــــار :-  

          انتشرت زراعات العنب بتقطيع العقل الخشبية " الجافة " وتكون هذه العقل ربما من طول 22 – 45 سم في الجزء المأخوذ للموسم الواحد أو العقل التامة النضج وذلك بعد التقليم وفى الجزاء الطرفية في نهاية الفرع إذا أخذت العقل من هذا الجزء تكون غير مناسبة أو غير سليمة وغير ناضجة .

ويجب أن يكون القطع دائري أو أسطواني وتلقائي تحت كل واحدة بميل أو بزاوية ويتم زراعة هذه العقل في خلال شهر أكتوبر في موضع أو مهد جيد لزراعة وتكون في صفوف منتظمة وتكون هذه العقل جاهزة للشتل أو الغرس والنقل للأرض المستديمة من فبراير إلى مارس .

والإكثار بالبذور أو زراعتها تكون جائزة لكنه يتبع فقط في برامج التربية والانتخاب للأنواع المرغوبة وهذه تكون لتحسين الإنتاجية للأصناف أو تحت الأصناف الفرعية وتم عمل هذه الطريقة " التطعيم " في نيوزيلندا وذلك لتحسين الأصناف وطريقة تطعيم الكرمات تحتاج إلى دراية وخبرة ومهارة خاصة في الاراضى الجديدة .

والطريقة المحسنة لتحت الأصناف أو الأصناف الفرعية والبراعم الناتجة من العقل المطعمة تكون جنبا إلى جنب للتطعيم والتي تنتج طعوما ذات براعم فردية وهناك طرق للتطعيم منها " العين – القلم – الجانبي " .

 

ويستخدم برعم واحد مع قطعة خشب يلحق بها في أي مكان على الخشب أو يأخذ وصلة للجذور الأصلية فيما يسمى "بالترقيد" وذلك للقطع أو الأجزاء الزائدة في الخشب البعيد أو السابق "القديم" أو خشب الموسم الماضي .ويتبع ذلك الإجراء في أسبانيا وإيطاليا وكاليفورنيا والتطعيم بالتبرعم أو بالسوط والجانبي والمنضدي يحتاج إلى خبرة ومراس والجذور النباتية التي قد تصاب بحشرة الفللوكسيرا تنقله حشرة المن أو أي  سبب آخر والتطعيم بالسوط والجانبي والمنضدي يستخدم لإنتاج أصناف أو أصول مقاومة لحشرة الفللوكسيرا أو أي أسباب أخرى ويستخدم الإكثار بالترقيد في إكثار كرمات العنب خاصة في ترقيع الجور.

 

الــــــزراعــــة

تحرث الأرض ويضاف لها مادة عضوية (السماد العضوي) وذلك قبل الزراعة في حفر 45×45×45 سم على مسافات 3 متر كل حفرة يضاف لها السماد البلدي المتحلل في طبقات متبادلة مع أوراق خضراء مع السلت والحفر تروى بالماء أو تبلل لتحلل المادة العضوية (إطفاء السماد) وعندما تكون الحفر جاهزة للزراعة نضع من 2 – 3 شتلة أو عقل لكل جوره . ثم تقلم القمة أو تقصر إلى عدد من القصبات حسب الاحتياج وتقلم القصبات أيضا إلى 2 – 3 براعم بعد الزراعة .

 

والجدول التالي يوضح كمية الأسمدة عند زراعة العنب في السنة الثالثة تضاف جرعات الأسمدة على جزئين أو دفعتين وذلك للسماد البلدي .الأولى بعد التقليم والثانية بعد العقد .

جدول للأسمدة البلدية المستخدمة في العنب

 

                             كميــــــات الأســــــــــمــدة

عمر النبات بالسنة من الزراعة

الأسمدة البوتاسية

سوبر فوسفات

سلفات النشادر

 

 

 

 

 

مسافات الزراعة:-

لمسافات الزراعة دور في استطالة الكرمات في السنين الأخيرة ووجد أن المسافات الضيقة أكثر أقلمة للنموات في أكثر من ولاية .

 

جدول المسافات للكرمات

المســــــــــافــات النـــــــــسبية بـــين الكــــــــــرمات

الصـــــــــنف

الأخــــــير

الحــــــديث

العـــــــــــــــمر

 

 

 

 

التربية والتقليم :

 

          التربية مهمة جدا للعنب ومن أهم طرق التربية (الرأسية والتعريشة "التكعيبة" ) والتي تستخدم على نطاق واسع في زراعة العنب في العالم .

وفى الهند يستخدم نظام البرجولات والطريقة الرأسية وتحتاج لزراعات كثيرة والطريقة الفردية " الطريقة الكردونية المفردة " ونظام التربية التالي المستخدم وتأخذ الكرمة شكلها النهائي عن طريق طريقة التربية وذلك في جنوب وغرب الهند.

          النظام المهم في زراعة الكرمات على مسافات 3.5 ×4.5 متر أو 4.5×5.5 متر ليسمح للأفرع بالارتفاع حوالي 2 متر أو أكثر والأذرع للكرمات تربى أفقيا فى كل الأحجام لعمل تعريشة أو على حسب نوع التعريشة " التكعيبة " مع ترك عدد 5 دوابر لكل ذراع على كل فرع خلال التقليم ويراعى أيضا عدم تعرض العناقيد لضوء الشمس المباشر .

ويفضل ترك عدد 4 نموات جانبية على كل فرع لحمل الثمار وتقلم الأفرخ لتحديد عدد النموات الجانبية وتشجيع تكوين الثمار .

وتزرع الكرمات فى يناير على مسافات 2.5 متر وذلك غرب الهند وتفتحت البراعم بعد حوالى من 3 – 4 شهور .وتصل الكرمات إلى حوالي 1.5 متر والى 5 براعم قريبة من الطرف احتفظت أو سمحت للتطور والنمو وإعطاء دعامات لها .

وبعد 15 شهرا يتم تطويش النموات الحديثة لبرعم واحد ويتم تكرار هذه العملية مع ترك 4 دوابر ثمرية احتفظت بها وواحدة في القمة التي تحمل ثمار وبعد ذلك التقليم يتم في كل من أكتوبر أو نوفمبر وفى كل مرة 4 براعم تترك ليظل أو تسمح بالتطور أو الانتشار للفروع أفقيا وتدعم بالتعريشات أو بالأسلاك أو بالأخشاب .

ونظام التقليم والتربية القصبية يمارس في الشمال وتقلم الكرمات أفقيا على حاملين من الأسلاك واحد من الأسلاك على ارتفاع 1 متر من الأرض والثاني على ارتفاع 1.5 متر ويتم ترك 4 أذرع كل ذراع يحتوى من 6 – 12 برعم وكل ذراع يحتوى على قصبتين وتمد على الأسلاك .

 

تحسين جودة الثمار  

          تعتبر أصناف العنب ناجحة تحت ظروف زراعية جوية مختلفة في غرب وشمال الهند على السواحل والنضج المبكر للعنب يسمح للهروب من التلف الناتج عن الأمراض الشائعة في الشمال ، صنف ( بيوتي سيدلس هيمورد ) و(طومسون سيدلس  ) يعطي أعلى محصول وجودة تحت الظروف الجوية في شمال الهند .

 

والدوابر الثمرية للأصناف " البريلليت ، البيوتى سيدلس " تعطى إنتاجية وجودة عالية بطريقة أو نظام ( نيفين ) للتربية الرأسية ومن ناحية أخرى هناك أصناف مثل عنب (أي الشاهى) يحمل الثمار على القصبات الثمرية ويربى بطريقة أو نظام (بور) وهذا لا يعطى جودة عالية لو تم  تربيته بالطريقة الرأسية والكرمات الغير مرباه جيدا لا تعطى مطلقا ثمارا جيدة .

 

تأثيرات التقليم على جودة الثمار :-

          للتقليم أهمية كبيرة ويتوقف على طبيعة الحمل للقصبات مثل صنف (بريليت) على سبيل المثال يحمل جيدا على الأربع عقد الأولى ( القاعدية )لذلك يكون التقليم له أو الثمار تحمل على دوابر ثمرية من 4 – 5 عيون ولكن الأصناف مثل  ( عنب الشاهي )يقلم على قصبات ثمرية تشمل من 5 – 8 عيون عند التقليم .

 

ولا يكون التقليم شديدا ولا خفيفا حتى لو أن هناك أغراض أخرى وخاصة الري بجانب التقليم أو معه أثناء النضج والحصاد ويحتاج لعناية شديدة للحصول على جودة عالية من خلال الري ويمكن تأخير النضج والثمار تصبح عصيرية بينما تقليل الري أو الري على فترات قصيرة خلال فترة النضج يعطي ثمارا مشوهة في التلوين وبها ضربة شمس أو نتيجة تعرضها لضوء الشمس المباشر وجودة الثمار يمكن التحكم بها عن طريق  الخف والتحليق واستخدام منظمات النمو .

 

 

 

الـخــــــــف    

          يهتم الخف بتحسين جودة الثمار وحجم الحبات والإسراع من النضج واكتمال امتلاء العنقود وهو مهم في بعض الأصناف مثل البريلليت للحصول على حبات متجانسة ذات حجم واحد ويتم الخف بالطرق الآتية :-

 

1- خف العناقيد الزهرية :-

          العناقيد الزهرية الغير مرغوبة لابد ان تزال بين فترة التوريق حتى التزهير ويعطى جودة عالية تتمثل في تحسين عقد الثمار وزيادة في النسبة المئوية في نسبة الحبات الطبيعية وتقليل الحبات الصغيرة .

 

2- خف العناقيد :-

          في بعض الأصناف مثل البريلليت يحمل ثمارا أو محصولا كبيرا فنخف العناقيد مهم جدا ويتم إزالة العناقيد الغير مرغوبة أو الشاذة أو المشوهة وتزال بعد العقد مباشرة .

 

3- خف الحبات  :-

          لإزالة أجزاء من العناقيد أو بعض الحبات ويزال من الخلف مع الاحتفاظ بالحبات المناسبة لحجم العنقود وترك عدد معين للعنقود يحفظ جودته .

 

التــــــــحليق :-

والتحليق هو عبارة عن إزالة حلقة صغيرة أو دقيقة من اللحاء على الجذع وهذه الطريقة هي الأكثر انتشارا أو على الدوابر الثمرية الفردية أو داخل الكرمة أو الأذرع والتحليق على الجذع الرئيسي يعطى تأثير على الكرمة كلها .

ويجب أن يكون التحليق بعمل أو إزالة حلقة دائرية كاملة دون ترك أي جزء على اللحاء حتى تؤدى الغرض منه وأفضل ميعاد لإجراء التحليق عند مرحلة الإزهار التام ويكون تأثير التحليق في زيادة وتحسين جودة الثمار من ناحية زيادة نسبة السكريات للحموضة وزيادة نسبة التلوين للحبات والإسراع من اكتمال النمو والنضج.

واستخدام حامض الجبريلليك بنسبة ضئيلة أو قليلة بتركيز من 10 – 25 جزء في المليون يؤدى لتحسين عقد الحبات في صنف ( بوزا سيدلس ).

بينما في العناب بإضافة النسب المرتفعة من قليلا بتركيز 50 جزء في المليون يزيد من حجم الحبات ووزنها للصنف (يونجاب) وزيادة قطر الثمار وعرضها وإطالتها بينما حامض الجبريلليك تم تطبيق المعاملة به بالاشتراك مع التحليق وأعطى نتيجة في تحسين حجم وجودة الثمار في صنف ( طومسون سيدلس ) .

وبعيدا عن الإضافات الكيميائية ومنظمات النمو النباتية لظروف الصنف ( بونجاب ) وإضافة (سيفين) بمعدل 2000 جزء في المليون طبق رشا على مرحلة تمام النضج أعطى تأثيرا جيدا .

الفترة بعد جمع المحصول أو التسويق :-

          الثمار الناضجة تصبح ناعمة وممتلئة وشفافة وصافية وتكون عناقيد العنب جاهزة للقطع أو الحصاد وذلك بعد قرب تغير شكل ولون الحبات ويصبح طعمها حلو ويجب أن يكون قطع الثمار دون تعريضها للشمس المباشرة ويجب أن يكون القطع بفترة وجيزة قبل التصدير وتوضع في مكان ظليل وتعتمد إنتاجية المحصول على نوعية الصنف وعمر الكرمات والتأقلم ونظام التربية والمساحة المنزرعة وكمية المحصول للصنف ( بوكارى ) يعطى كمية تتراوح من 5000 إلى 15000 كجم بينما الصنف ( بنجالور ) يعطى كمية من المحصول حوالي 6000 كجم محصول ثمار وثمار العنب الطازجة يجب أن تحفظ في مكان جيد التهوية وظروف جوية جيدة لمدة شهرين على درجة حرارة من 35 – 40 درة فهرنهيتية في جو بارد .

 

أهم الأصناف التجارية :-

 

1- عنب ألشاهي :- (مالتا)

هو عنب أبيض اللون بيضاوي الشكل وذات قشرة ثمار جلدية رقيقة وحلو الطعم وهو عنب ممتاز ذات جودة أكلية عالية وهو من أعناب المائدة وحباته مطاولة وذات أفرع وأذرع طويلة ونموات جانبية وذات لون أخضر فاتح وحلو الطعم وهو متوسط التماسك وذات عناقيد طويلة ومكتظة وذات لون أخضر باهت أو مشوب بالخضرة وهو حساس لتلف أو العفن والانثراكنوز وموت الجذور وخاصة الزراعات المائية ومحصوله غزير .

 

2- عنب بنجالور بوربيل :- أو (بنجالور الأزرق)

وهو يزرع على مساحات واسعة في "مايسور" ولون حباته أرجواني قاتم أو أسود أرجواني ويحتوي على عناقيد صغيرة إلى متوسطة الحجم مع حبات صغيرة إلى متوسطة أيضا مكتظة أو متماسكة جدا وينضج على فترات مختلفة لون حباته أسود شاحب أو مشوب بالسواد أرجواني أو أسود قاتم وطعمه حامضي بعض الشيء وحباته دائرية ممتلئة وتنفصل عن العنقود فجأة وقشرة الحبات سميكة ومتينة بخشونة وهو مقاوم للحشرات والآفات . 

 

3- بيوتي سيدلس :-

وهو من الأصناف المبكرة في النضج ويوصي بزراعتها في شمال الهند وهو صنف عديم البذور ويصل لمرحلة النضج في الأسبوع الأخير من مايو أو مبكرا في يوليو والحبات ذات لون أرجواني قاتم .

 والأصناف في كاليفورنيا ذات محصول غزير وهو ذات عناقيد متوسطة الحجم وحملها ثقيل وجذابة تحتوي الحبات على 78% عصير ، 18% مواد صلبة كلية (T.S.S ) ، 0.70% حموضة وقد يستخدم عصيره في التصنيع .

 

 

4- بوهكري أو( ناسيك الأخضر ) :-

وهو ينمو عموما في " بومباي – ديسان " وحباته دائرية الشكل وذات بذور طويلة وهو من الأصناف الخضراء اللون وذات قشرة ثمار جلدية وعصيرية وعصيره حلو وذات جودة قليلة .

 

5- شامــــبا الأســــــود :-

وهو عموما من الأصناف قوية النضج ومتوسطة في حمل المحصول .

 

6- داكـــــــــا :-

وهو عموما من أصناف ( البونجاب ) وهو عامة من الأعناب السوداء اللون المستديرة والعناقيد مكتظة وهو من أصناف عنب المائدة وهو يعتبر من النوعيات الأقل جودة والعصير ملون .

 

7- دي لايــــــــت :-

وهو من الأعناب المبكرة النضج عناقيده متوسطة الحجم وحباته ذات شكل مخروطي مكتنزة وجذابة والحبات خضراء صغيرة ودائرية تقريبا وتنضج في الأسبوع الثاني من يوليو في "هيسار" وتحتوي حباته على 68%  عصير ، 18 – 19 % مواد صلبة كلية "  "T.S.S، 0.68% حموضة ، وزراعاته كثيفة وهو مقاوم نسبيا لأمراض الانثراكنوز  .

 

8- جـــولاي أو " البرنس الأسود " :-

وهو يشبه صنف " مسكات هامبورج " في استراليا وهو صنف حباته دائرية وهو عموما من الأصناف ذات قشرة الثمار الرقيقة الجلد وطعمه حلو وذات لحم ثمار رقيق ونكهة زكية تشبه  رائحة الورد وهو ذات محصول جيد ومبكر النضج والعناقيد متوسطة الحجم .

 

9- كـــــا لـي ســـــهيب :-

وهو عموما من الأعناب القديمة وله جودة العنب السوبيريور في أنه ذات قشرة ثمار رقيقة جدا . وعناقيده حلوة المذاق وبذوره رقيقة وحباته قليلة لكن المحصول جيد الحفظ أو يحفظ جيدا .

 

10- كــــاندهـــــاري :-

الحبات تكون بيضاوية عموما وذات حجم متوسط وذات طعم حلو جيد يكون حمل الكرمات ضعيف لكن الثمار تكون جيدة أثناء التصدير .

 

11- الخليلي :-

وهو يزرع أيضا في منطقة "بونجاب" والحبات طويلة بيضاوية خضراء مشوبة بالصفرة وهو ذات أزهار بيضاء وتتفتح أزهاره مبكرة ولحم الثمار طري ورقيق وحلو وهو من الأصناف مبكرة النضج وتصل لتمام النضج في يوليو .

 

12- كـــشـمش بـــللي :-

وهو من أصناف عنب الزبيب المدهشة أو الجذابة وهو من الأصناف الحديثة المعرفة أو القادمة من "USSR" . وذات حجم جيد وعناقيد اسطوانية وذات بريق ذهبي وتحتوي الحبات على 64% عصير ، 21% أملاح صلبة كلية "T.S.S" ، 0.66% حموضة ، وتصل لتمام النضج في منتصف يوليو .

 

13- كـــشمـش شــوزى :-

وهو من أصناف عنب المائدة المدهشة والجذابة والمعروفة في "USSR" وعناقيده ذات حجم متوسط جيدة الامتلاء مخروطية الشكل وجذابة جدا وحباته غامقة اللون عامة ودائرية ومنسقة أو منتظمة وحباته لها بريق وإضاءة . حلوة جدا وذات جودة حفظ عالية يحتوي على 76% عصر ، 20 – 21 %مواد صلبة كلية "T.S.S" ، 0.71% حموضة ومحصوله متوسط والأصناف له من هاريانا .

 

14- مســكات "بـــانير" :-

وهو يعرف بمحصوله الوفير في "تاميل نادوا" وعناقيده صغيرة إلى متوسطة الحجم ومربى بطريقة التربية " نيفين " والمحملة على دعامات وعموما حباته حمراء وردية أو قرنفلية مشوبة بالسواد وذات لون أخضر وبريق واللحم للثمار رقيق حلو عصيري وذات رائحة عطرية أو لطيفة .

 

15- باتشا دراكشا :- "ريسمبليس بوكري "

وهو ينمو بغزارة أو بوفرة على مدار واسع في جنوب الهند بالقرب من "ماديوراي" وأصنافه ذات محصول عنب خضراء اللون عالية المحصول .

 

16- بــاندهاري ســـاهيبي :-

وهو واسع الانتشار وجودة محصوله عالية وهو أبيض اللون وحباته ذات طعم حلو جدا ومتماسكة ومتينة لكن حمل الثمار قليل والانتخاب لهذه الأصناف القوية المحصول أو ذات العناقيد الكبيرة الغزيرة وذات حجم حبات متوسطة جذابة .

 

17- بيــــريللـــيت :-

وهو  من الأصناف التي تنمو في كاليفورنيا وهو من العناب التسويقية الطازجة وهو مشهور بمحصوله الوفير الغزير وعناقيده متوسطة الطول مخروطية الشكل مكتظة وذات حمل جيد وجذابة وهي ذات حجم متوسط خضراء مشوبة بالبياض والحبات كروية وتنضج مبكرا في يوليو ز تحتوي على 75% عصير ،18% مواد صلبة كلية "T.S.S" ، 0.82% حموضة .

 

 

 

 

18- فــــا كــــدي :-

وهو صنف حباته ذات شكل بيضاوي وهو من الأعناب الخضراء المشوبة بالبياض وجلد أو قشرة الثمار رقيقة وناعمة الملمس حلوة الطعم وعناقيده قليلة البذور والحبات مكتظة وعناقيده متدلية ومتوسطة الحجم وهو من الأعناب ذات الجودة العالية .

 

19- بـــوزا سيـــــدلس :-

وهو صنف عديم البذور وهو مستورد من "IARI" نيودلهي وهو ذات زراعات كثيفة منتشرة . وعناقيده طويلة ومكتظة مخروطية واسطوانية وجذابة والحبات ذات بريق ذهبي لامع وشكل بيضاوي منتظم وحجم متوسط وتكون جاهزة للحصاد في يوليو وهي حلوة المذاق ومحصول عالي عن الصنف " طومسون سيدلس " وتحتوي الحبات علي 65% عصير ، 20 – 22 % أملاح صلبة كلية "T.S.S" ، 0.77% حموضة وهو يصلح لأغراض عنب المائدة والزبيب .

 

20- طومسون  سيــدلـس :-

وهو من أعناب الزبيب الممتازة وذات جودة كعنب مائدة عالية طعمه حلو جدا يحتوي على 69% عصير ، 20% أملاح صلبة كلية "T.S.S" ، 0.65% حموضة ويصل لتمام النضج في منتصف يوليو ومحصول الحبات قليل مقارنة بالأصناف عديمة البذور الأخرى وهو بيضاوي الشكل أبيض اللون حجمه متوسط وهو من الأعناب عديمة البذور وجودته ممتازة .

 

والآتي هو بعض الهجن للعنب الموجودة في "IARI" نيودلهي :-

 

1- هور "X" بوسا عديم البذور "37 – 67 "

ويصل لتمام النضج في نهاية الأسبوع الأول من يوليو وتكون عناقيده طويلة "349 جم " وحباته مكتنزة وممتلئة وجذابة وتزن الحبة "2.5 جم" بيضاوية الشكل خضراء اللون مشوبة بالصفرة وبذرية والنضج المبكر للأصناف البذرية وتتصف باللحم السميك الكثيف للثمار .

 

2 - هور "X" بوسا عديم البذور"65 – 65 "

ويصل لتمام النضج مبكرا عن الصنف بوسا عديم البذور بأسبوع والعناقيد طويلة تصل إلى "500 جم" وزن ومكتنزة ومتكتلة والحبات جذابة وذات حجم متوسط "1.8 جم /حبة وزن " وهي دائرية خضراء اللون وحلوة المذاق عديمة البذور سريعة العطب أو تفسد بسرعة أو عرضة للتلف تحتوي الحبات من "1 – 2 بذرة" غير تامة النمو أو النضج أو غير مكتملة وأثرية وهو هجن واعد ويبدو ذات جودة عالية لأنه مبكر النضج وحجم حباته كبير .

 

 

3- هور "X" بوسا عديم البذور"62 – 80 "

وهو صنف مبكر النضج 10 أيام عن الأصل العناقيد مخلخلة أو مفككة ومتوسطة الحجم "وزن العنقود 350 جم" والعناقيد طويلة متوسط وزن الحبة "2.6 جم" بيضاوية إلى اسطوانية الشكل صفراء اللون مشوبة بالخضرة سريعة العطب أو التلف حلو الطعم يحتوي على "1 – 2 بذرة بالحبة ".

 

4- باهرات المبكر أو بوهركي "60 – 20 "

وهو من الأصناف مبكرة النضج بأسبوع في يوليو العناقيد متوسطة الحجم "237.5 جم "وزنها مكتنزة متكتلة بالحبات الصغيرة والحبات متوسطة الحجم "2.3 جم وزن الحبة " دائرية خضراء مشوبة بالصفرة ذات نكهة عنب المسكات وحلوة الطعم وهو صنف بذري وهو من الأصناف المبكرة النضج .

 

5- بوهراي وبيريل "كاسبا 63 – 32 "

ويصل لتمام النضج في  الأسبوع الأول من يوليو والعناقيد متوسطة الحجم " 230 جم "وزن الحبة وهي مخلخلة أو مفككة وهي ممتلئة جيدا والحبات جذابة متوسطة الحجم "2.3 جم" وزن الحبة دائرية صفراء مشوبة بخضرة وحلوة الطعم سريعة التلف أو العطب .

 

6- هور "X" باهرات المبكر "62 – 27"

العناقيد مخروطية الشكل ذات حجم متوسط "215 جم" متوسط وزن العنقود والحبات ومخلخلة متوسطة الحجم "1.7 جم"وزن الحبة اللون أخضر مشوب بالصفرة سهل العطب أو التلف وهو حلو جدا وبذري .

 

7- هور "X" باهرات المبكر "56 – 21 "

وهو ينضج خلال الأسبوع الثاني من يوليو والعناقيد متوسطة الحجم ويزن العنقود "225 جم" وهي ممتلئة ومكتظة جيدا والحبات متوسطة الحجم متوسط وزن الحبة "2.2 جم" وهي دائرية خضراء مشوبة بالصفرة ونهو صنف قوي وحلو المذاق وبذري .

 

8- الأصـــناف المـــــستوردة :-

أصناف مختلفة أو متعددة مثل كشمش "بدانا" ومسكات هامبورج ،هامبورج الأسود وكولمان جروث ، برنس الأسود ، فوستريس سيد لينجس ، وأصناف أخرى وكشمش على الأرجح ينحصر زراعته في مقاطعة "ماديورا" وهذه الأصناف ذات عناقيد متوسطة الحجم كروية إلى بيضاوية الشكل للحبات وذات لون أخضر زاهي وناعمة الملمس حلوة جدا وعديمة البذور وعصيرية ومعتدلة التراص وذات جودة حفظ عالية.

 

الآفـــات الحشـــرية والأمـــراض :-

الخنفساء والبراغيث وحشرة البق الدقيقى والنمل الأبيض وخنفساء تحليق الكرمات ونطاطات الأوراق للعنب وتعتبر دورة حياة نطاطات الأوراق على العنب ذات أهمية فيما بين الحشرات للعنب وخنفساء الأوداديا Scelodanta strigicolles   تكون من الحشرات المدمرة لكرمات العنب في غرب الهند ويمكن مقاومتها أو القضاء عليها برش أو إضافة خليط أو مزيج "بورد وكس" في نسبة من 2كيلو إلى 50%DDT  مسحوق قابل للبلل في 450 لتر عجينة أو مخلوط بوردو "3 – 3 – 50 ".

 

البيـــــاض ألـــزغبـــي :-

وهو يتسبب عن طريق فطرPlasmopara viticola  "بي سي" الأجناس وهي تؤثر على الأوراق والقصبات والمحاليق والعناقيد والفطر يكون في أعلى نمو له تحت درجة حرارة 77 – 82 ْ فهرنهيتية بينما تكون على نحو خطير في دورة حياتها أو أطوارها خلال الصيف الجاف والحار .  

 

البيـــــاض ألــــدقـــيقي :-

وهو يتسبب عن الفطر Uncinula necator  "Schw"  وهو عبارة عن كيس متجرثم وهو يؤثر على كل أجزاء الكرمة الخضراء والأوراق والأفرخ والبراعم الزهرية والثمار في الجو الساخن أو الحار الجاف أو الأمطار الغزيرة غير مفضلة أو غير صالحة لنمو الفطريات وتلعب درجة الحرارة والرطوبة دورا مهما أو مؤثرا في تطور ونمو الفطريات وزراعة العنب المفتوحة وعلى امتداد المواقع المفضلة أو المختارة ليس مستحبا وذلك بسبب الأذى بواسطة البياض الدقيقى .

وفطر البياض الدقيقي يعتبر عاملا محددا لزراعات العنب الممتدة والمفتوحة على نطاق واسع نظرا للخسائر الفادحة التي يحدثها هذا الفطر .

 

والكبريت له تأثير هام وعظيم على الفطريات وللخروج من مهاجمة البياض الدقيقي أو القضاء على ذلك الفطر شريطة أن كل المساحات الخضراء للعنب أو المجموع الخضري يعطى تماما أو يعفر بالكبريت كلية وتعفير الكبريت أيضا يوقف نمو فطر البياض الدقيقي .

 

الانـــثراكــــــنوز :-

إنه يعرف "بالكربا" ويتسبب عن الفطر Gloeosporium ampelophagum "Sacc" ويؤثر الانثراكنوز على كل الأجزاء الخضراء في الكرمة كما أنه غالبا أكثر ضررا على الأوراق والأفرخ والفطر يسبب تقرح في الجذوع والكرمات والأوراق ترجع غير متزنة أو غير طبيعية ومشوهة .

 

 

أعراض نقص العناصر الغذائية :-

 

الـــبورون :-

تصبح الأوراق صغيرة وتظهر مشوبة بصفرة أو اصفرار ينتشر في كل الاتجاهات وتتجعد الأوراق وموت القمم النامية وبها ثقوب غائرة وتحت الاعتبارات لنقص البورون وتشوه الأوراق .والأوراق المسنة تموت الأنسجة الحية بها في مناطق النقص وقمة قصيرة في الطرف أو النهاية وتتجمد الأوراق الحديثة وتزداد في السمك ويسمر لونها وتموت القمم النامية عند زيادة شدة النقص والعناقيد الثمرية تكون مشوهة وغير طبيعية وشاذة وثمار قزميه أو ضامرة وموت الأنسجة المرستيمية سواءا في النمو الخضري أو الجذري .

 

الماغنيسيوم :-

تظهر أعراض نقص الماغنيسيوم على اصفرار الأوراق المسنة في الأصناف الخضراء اللون وتتلون الأوراق باللون الأرجواني بقوة أو احمر خفيف في الأصناف السوداء واخضر ضيق أو قليل وتتوقف عمليات التمثيل الغذائي وينخفض محتوى النبات من المواد الكربوهيدراتية والبروتينية ويظهر

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 1667 مشاهدة
نشرت فى 12 يونيو 2013 بواسطة alaamadian

د.علاء مدين

alaamadian
السيرة الذاتية للدكتور / علاء الدين محمد مدين محمود دكتوراه في البساتين (فاكهة) قسـم البساتين كلية الزراعة جامعة المنيا اولا البيانات العامة : الاسم: د. علاء الدين محمد مدين محمود تاريخ الميلاد : 6/5/1977 م الديانة: مسلم من رعايا ج.م.ع الحالة الاجتماعية: متزوج وأعول الوظيفة الحالية: المدير الإداري لوحدة »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

680,196