نفور الطفل من المدرسة

نظراً لقلة خبرات الطفل الإجتماعية وخجله يميل للجلوس بمفرده ونفوره من المدرسة ، وذلك بعكس ما يجده بالمدرسة خاصته المليئة بالأطفال من سنه ذوي الطباع المختلفة ، ومعظهم مقسومين لأصدقاء ، وذلك يزيد نفوره من المدرسة ، وإليك أهم طرق دمج الطفل إجتماعياً في المدرسة:

اولاً يجب أن تكون على دراية كاملة بالأنشطة الاجتماعية التي تقوم بها المدرسة من حدث رياضي أو مسابقات شعرية وموسيقة ومعارض الصور ورسوم التلاميذ وغيرها من الأمور ، وشجع طفلك بناء على الهواية المناسبة التي يمتكلها ، واذا لم يكن له هواية ، اشركه في أي منهما حتى يكتشف شخصيته ، ويكتسب الخبرة اللازمة لبناء الشخصية وبهذا تكون تخلصت من سؤال كيف اجعل طفلي اجتماعي في ذهنك.

ثانياً تكلم مع طفلك دائماً حول ما يشعر به وحول ما يضايقه في المدرسة لمعرفة المشكلة ومن ثم العمل على حلها.

ثالثاً يمكن الاستعانة بالمدرسين واخبارهم بانطواء الطفل بسبب يخفيك من التفكير في كيف اجعل طفلي اجتماعي ،وذلك حتى يختاروه في الأنشطة الدراسية ، ويكسبوه الثقة اللازمة بنفسه ، وعلى أنه جدير بالمشاركة مثله مثل باقي زملاءه.

ميل الطفل للعزلة والبعد عن كل المناسبات الإجتماعية

بناء على عزلة الطفل وابتعاده عن كل المناسبات الاجتماعية كيف اجعل طفلي اجتماعي؟

عند ظهور أي من المناسبات العائلية مثل الأفراح أو التجمعات العائلية وحتى أعياد الميلاد ستقول لنفسك وتسأل نفسك كيف يمكنني معالجة مشكلة طفلي وكيف أجعله يشارك في الأنشطة المجتمعية وإليك أهم النصائح:

تحدث مع طفلك عن أهمية تقوية العلاقات مع العائلة والأصدقاء وأنها عبارة عن علاقات متبادلة واذا اهتميت بأمرهم سيهتمو بأمرك وبذلك تجعل من طفلك أكثر إنسان سعيداً في يومه.

عند الذهاب في مشوار مع الطفل امنح الطفل الفرصة في المشاركة بنشاطات يومية مثل اجعله يحاسب على المشتريات الخاصة بكم لدى الكاشير في السوبر ماركت أو يتحدث مع البائع حول شيء يرغب بشراءه وهذا سيزيد فرصة التواصل والتنمية لديه في المجتمع.

احرص على مشاهدة طفلك لصور العائلة في الألبوم واجعلها عادة بينك وبينه حتى يتحمس أن يكون بالصورة معكم وهذا من أهم الأسباب التي تنمي قدرات الطفل ويجعل تكوين علاقات مع الأصدقاء سهل جداً وبعد فترة سوف تلاحظ علاقاته تتصاعد.

ابني ثقة مع طفلك حول تذكريه بمواقف اجتماعية قام بالتصرف بها بشكل صحيح وسليم ، وبث فيه روح المغامرة على أنه قادر على التغلب على خجله ، مع الإيضاح للطفل أنك عندما كنت تخجل من موقف ما ، كيف كنت تتصرف ــ حتى يتخذك قدوة له ، ويشعر بأنك تفهم ما يمر به.

عدم قدرة الطفل على تكوين صداقات أو اللعب مع زملائه الدراسيين

بناء على عدم قدرة طفلي تكوين صداقات واللعب مع أصدقائه وهي من أكثر مشكلات تربية الأطفال شيوعاً

تكوين صداقات أمر سلس جداً وتلقائي عند بعض الأطفال ، لكن في حالة طفلك ربما يكون يفقد مهارات التواصل والحوار وبدء المحادثة والتفاعل لمواصلة الحديث ، والاستماع الجيد لفهم الأمور ومجريتها ، قد يمتلك الطفل هذه المهارات لكنه لا يجد من يشبهه في اهتماماته ويلجأ للعزلة في الغالب وإليك أهم النصائح لجعل طفلك محبوب إجتماعياً ولديه الكثير من الأصدقاء.

عليك فهم طبيعة المشكلة لدى الطفل فربما يفتقد لمهارة التواصل والمحادثة أو فهم كلام الطرف الأخر أو مواصلة الحديث ، ولكي تتمكن من حل هذه المشكلة ، عليك دمج الطفل في المجتمع مع أطفال نفس صفاته يشبهونه تماماً في الهوايات وهذه أهم نقطة يمكن حلها في سؤال كيف اجعل طفلي اجتماعي.

مثلاً لو كان موهوب بكرة القدم في نادي رياضي بكرة القدم ، لو كان موهب موسيقياً في مدرسة تعليم الفنون الموسيقية ، حاول منح طفلك الفرصة في تبادل الزيارات مع اصدقائه وهذا لأنه يوطد العلاقة بينهم ويجعله أقوى وأمتن بكثير ، وحاول التحدث مع طفلك حول المواضيع التي يحبها ويشارك رأيه واحترم رأيه بكل محبة وود حتى يعتاد على الحديث معك ومواصلته عامله كما لو كنت تعامل صديقاً لك ، لا تكتفي فقط بالحديث علمه كل الأمور التي يجب عليه معرفتها.

في النهاية كل الأطفال لديهم المشكلات الكثيرة ولا يمكن حلها إلا بأسلوب تحاوري لطيف من الأهل مبني على الاحترام والود وتقبل الرأي مهما كان ، ولأجعل جعل الطفل إجتماعياً ، يجب اختياره للمشاركة في حديث العائلة ، ووضعه في التجمعات العائلية وطلب رأيه في الكثير من الأمور حتى يشعر بأنه جزء مهم ولا يمكن الاستغناء عن رأيه ، وذلك مما يعزز نظرية الثقة لديه ويجعله إجتماعياً أكثر في المجتمع وخصوصاً في المدرسة وحتى أثناء دراسته ونتمنى أن نكون قدمنا لكم كامل التفاصيل حول "كيف اجعل طفلي اجتماعي".

المصدر: مدونة تربية سليمة
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 71 مشاهدة
نشرت فى 13 إبريل 2022 بواسطة ahmedmostafa002

عدد زيارات الموقع

145