نصائح رياضية هامة

إن التمرين البدني المناسب لك هو الذي يفيد جسمك في المستوى الحالي للياقة ، وتستند التوصيات التالية إلى أربع نصائح تنطبق على كل شخص يريد ممارسة برنامج ناجح للتمارين البدنية :
1 - تمرن بانتظام وثابر على ممارسة التمارين البدنية إذا أردت أن تحصل على مؤثرات طويلة الأمد لهذه التمارين ، وإن التوقف لمدة شهرين أو ثلاثة أشهر عن ممارسة التمارين البدنية قد يؤدي إلى هبوط شديد لمستوى لياقتك البدنية .

2 - مارس التمارين البدنية من ثلاث إلى خمس مرات في كل أسبوع ، ويفضل أن تكون هذه الممارسة على فترات منتظمة في أوقات ثابتة ، على أن تتراوح مدة كل فترة تمرين ما بين 20 و 30 دقيقة ، دون توقف ، أو مع فترة توقف قصيرة للاستراحة ، اختر التمرين الذي يتطلب مستوى عاليا من النشاط يكفي لجعل أنفاسك تنقطع وجسمك يتعرق ويجعلك تسمع نبضات قلبك ، دون أن يكون ذلك التمرين عنيفا بحيث يسبب لك الدوار أو الغثيان أو يعرض عضلاتك أو مفاصلك للإجهاد ، قم بتمارين التحمية مباشرة قبل فترة التمارين الرئيسية ، وقم بتمارين لتبريد الجسم عند انتهائها .

3 - اختر أنواع التمارين التي تجد فيها متعة لك ، والتي يمكنك إدخالها ضمن برنامج نشاطك اليومي ، ويمكن إدخال ركوب الدراجة الهوائية أو السير السريع من وإلى مركز عملك ضمن برنامج نشاطك اليومي الاعتيادي ، فالهدف هو تطوير عادة اللياقة البدنية .

4 - لا تحاول تحقيق لياقتك البدنية بسرعة كبيرة جدا ، ابدأ بلطف وتمرن بشدة كافية لأن تجعلك تشعر بإجهاد معتدل ، ثم ضاعف جهودك تدريجيا على مدى الأسابيع الأربعة الأولى ، وإذا كنت تمارس لعبة مجهدة ، حاول تحسين أدائك السابق بدلا من التركيز على منافسة خصمك .

وهناك ملاحظة تحذيرية أخيرة : إن كنت من ضمن إحدى الفئات التالية ، استشر طبيبك قبل المباشرة بممارسة أي نوع من التمارين القاسية :

• الأشخاص الذين تخطوا الستين من عمرهم ، أو الأشخاص الذين تخطوا الخامسة والأربعين من عمرهم ، والذين لم يمارسوا التمارين البدنية القاسية .
• المسرفون في التدخين ( أي شخص يدخن أكثر من 20 سيجارة يوميا ) .
• المفرطون في البدانة بدرجة خطيرة .
• الأشخاص الخاضعون للمعالجة الطبية أو الإشراف الطبي ؛ بسبب مشكلة صحية طويلة الأمد ، كارتفاع ضغط الدم ومرض القلب .

أفضل التمارين

الكتفان والصدر ( إلى اليمين ) ابسط ذراعيك أمامك بصورة مستقيمة ، ثم ارفعهما فوق رأسك جامعا راحتي كفيك سوية ، ثم أبعد ذراعيك عن بعضهما ، بحيث تبسطهما أمامك جانبيا على خط مستقيم . الوقت الذي يستغرقه تنفيذ هذا التمرين : 3 ثوان . كرر تنفيذ التمرين 15 مرة .

الجذع ( إلى اليمين فوق ) قف مستقيما وباعد بين قدميك مسافة 450 ملم ( 18 بوصة ) ، اثن القسم الأعلى من جسمك عند الخصر نحو اليسار ، وازلق يدك اليمنى على امتداد رجلك حتى أسفل الركبة ، انتصب بعد ذلك ، ثم نفذ ثنية مائلة ولكن باتجاه اليسار .
الوقت الذي يستغرقه تنفيذ هذا التمرين 4 ثوان . كرر تنفيذ هذا التمرين 20 مرة .

الرأس والعنق ( إلى اليمين ) أدر رأسك ببطء دورة كاملة لاويا عنقك ، بحيث ترفع رأسك في آخر الدورة من الأعلى ، ونزولا إلى الأرض أمامك إلى الأسفل .
الوقت الذي يستغرقه تنفيذ هذا التمرين : 3 ثوان . كرر تنفيذ هذا التمرين 5 مرات .

الوركان والجذع : ( إلى اليمين ) قف مستقيما ثم انحن إلى الأمام عند الخصر ، وارفع إحدى الساقين إلى أن تلمس ركبتك بوجهك ، ثم انتصب .
كرر هذا التمرين بالساق الأخرى .
الوقت الذي يستغرقه تنفيذ هذا التمرين : 4 ثوان . كرر تنفيذ هذا التمرين 10 مرات . ( إلى الأسفل ) : ابسط ذراعيك جانبا وباعد بين القدمين قليلا . أرجع ذراعيك والجزء الأعلى من جسمك باتجاه اليمين ، ثم باتجاه اليسار .
الوقت الذي يستغرقه تنفيذ هذا التمرين : ثانيتان . كرر تنفيذ هذا التمرين 20 مرة .

حرك الذراعين والكتفين باستعمال الأثقال : استلق على ظهرك فوق سطح صلب وأنت تقبض بديك أثقالا متساوية الوزن ، ارفع يديك سوية فوق رأسك مع إبقائهما مستقيمتين ، أنزل ذراعيك ببطء إلى أن تلامسا الأرض .
الوقت الذي يستغرقه تنفيذ هذا التمرين : ثانيتان . كرر تنفيذ هذا التمرين 15 مرة .

تمرين الدراجة الهوائية ( إلى الأسفل ) : تعتبر الدراجة الهوائية الثابتة الخاصة بالتمارين البدنية آلة مفيدة جدا لتمارين اللياقة البدنية التي تمارس في كافة أحوال الطقس ، قارن أدائك في كل يوم مع أدائك في اليوم الذي سبقه ، وأهدف إلى تحقيق تحسين مطرد في كل أسبوع ، عدل آلية الكبح في الدراجة مع التحسن التدريجي لمستوى لياقتك البدنية .

التمارين الرياضية المنتظمة

يعتمد متوسط العمر المتوقع للإنسان على معدل تلف الأجزاء العاملة في الجسم ، وتستطيع التمارين الرياضية المنتظمة أن تبطئ هذا التلف وأن تحمي الجسم كله خاصة القلب والرئتين والشرايين والعظام ، ويتم تقييم اللياقة البدنية استنادا إلى الكفاية الإجمالية للقلب والرئتين والعضلات مقيسة بكمية (أو حجم) الأوكسجين التي يستعملها جسم الإنسان في دقيقة واحدة من الإجهاد الأقصى للجسم ، وتصل هذه الكمية إلى ذروتها وتسمى (الحجم الأقصى للأوكسجين) في حوالي سن العشرين ، ولكنها تتضاءل مع تقدمنا في السن .
بإمكان التمارين البدنية المنتظمة تحسين درجة اللياقة البدنية ، وبالتالي إبطاء هذا التضاؤل التدريجي وإبطاء الشيخوخة إلى حد ما .

العضلات
كلما ازداد عمل العضلات تزداد حاجتها إلى الأوكسجين ( وقود) ، ولكن يؤمن الجسم هذه الزيادة في الأوكسجين ويلجأ إلى عدة وسائل هي : زيادة سرعة عمل القلب ، زيادة سرعة عمل الرئتين ، زيادة عدد الأوعية الدموية التي تغذي العضلات لتزويدها بكمية أكبر من الأوكسجين ، أما التمارين الرياضية المنتظمة ، فعوضا عن زيادة سرعة عمل القلب وبالتالي زيادة تعبه ، نرى أن قوته تزداد فيتمكن القلب من تأدية عمله دون الحاجة لزيادة عدد الضربات ؛ لأنه قادر على ضخ كمية أكبر من الدم في كل ضربة ، وهذا ما يؤدي إلى تأمين العمل نفسه دون إرهاق هذا القلب . ومن جهة ثانية تستعمل العضلات خلال أي جهد ، الجلوكوز ( السكر) ؛ لتزويدها بالوحدات الحرارية ، ومتى استمر الجهد العضلي ، تبدأ هذه العضلات باستعمال الشحوم إثر نفاد مخزونها من السكر ، وحرق الشحوم هذا يفسر أهمية التمارين البدنية في الحماية من أمراض القلب .

فوائد التمارين الرياضية
لا تؤدي التمارين البدنية فقط إلى إطالة الحياة ، بل هي تطيل أيضا متوسط العمر المتوقع النشط ، حيث تظل كافة أنظمة الجسم وأجهزته تعمل بصورة جيدة تكفي لجعل الحياة متعة بدلا من كونها مصدر ألم وعذاب ، وهناك دلائل على أن الأشخاص الذين يتمتعون بلياقة بدنية يقومون من مرضهم بسرعة أكبر ، ويتعرضون بدرجة أقل للسقطات ، ولا تنكسر عظامهم بسهولة ، وقليلا ما يشكون من التعب أو يعانون من نوبات الاكتئاب ، وهنالك كثيرا من الناس ينامون بصورة أفضل بعد ممارسة التمارين البدنية ، ويستيقظون في الصباح أكثر انتعاشا وحيوية .
بإمكان العضلات الضعيفة التي لم تخضع للتمارين البدنية أن تسلط جهدا إضافيا على المفاصل والرباطات من خلال الإفراط في استعمالها ، ومن الصحيح إلى حد ما أنك وكلما استخدمت عددا أكبر من العضلات والمفاصل ، كان كسبك البدني أعظم ، ومع ذلك من المحتمل أن تلحق التمارين البدنية الضرر بالعضلات والرباطات أو المفاصل .

القلب و الرئتان و الشرايين
تجعل التمارين البدنية القاسية التي تمارس بانتظام قلبك ورئتيك أقوى وأكبر مرونة ، ومع أن التمارين البدنية قد لا تخفض كمية التعصد الذي يترسب في الشرايين ، فإنها توسع الشرايين وتقلل من حصول الانسداد التام لهذه الشرايين ، وبواسطة جلطة دموية مثلا ، أمرا بعيد الاحتمال .

المفاصل
تظل المفاصل التي تخضع لتمارين بدنية ، منتظمة مرنة وصحية ، وتؤدي قلة استخدامها إلى ضعفها وتصلبها ، وإلى التطور المبكر لاعتلالاتها ، كالالتهاب العظمي المفصلي ، ومن المحتمل أيضا أن تصبح العضلات التي تحرك المفاصل والرباطات المساندة ضعيفة ورخوة نتيجة لذلك .

العضلات
بما أن العضلات التي تحرك الساقين هي من بين أكبر العضلات الموجودة في الجسم ، فالنشاطات التي تمرن الساقين ، كالهرولة أو ركوب الدراجات الهوائية ، تعد أساليب ممتازة لتقوية القلب والرئتين ، فتحسن بالتالي مستوى لياقتك البدنية العامة .

المصدر: طبيب دوت كوم ..
ahmedkordy

لخدمات البحث العلمي والتحليل الإحصائي لرسائل الماجستير والدكتوراه في إدارة الأعمال 01148194020

  • Currently 190/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
67 تصويتات / 1747 مشاهدة
نشرت فى 12 سبتمبر 2010 بواسطة ahmedkordy

أحمد السيد كردي

ahmedkordy
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

20,783,999

أحمد السيد كردي

موقع أحمد السيد كردي يرحب بزواره الكرام free counters

هل تعرف أن بإمكانك التوفير بشكل كبير عند التسوق الالكتروني عند إستعمال اكواد الخصم؟ موقع كوبون يقدم لك الكثير من كوبونات الخصم لأهم مواقع التسوق المحلية والعالمية على سبيل المثال: كود خصم نمشي دوت كوم، كود سوق كوم وغيرها الكثير.
شاركنا برأيك
..
تابعونا على حساب

أحمد الكردى

 موسوعة الإسلام و التنميه

على الفيس بوك

ومدونة
أحمد السيد كردى
على بلوجر