تتفق الآراء حول مفهوم أدب الأطفال وتفسيره من أنه : امتاع وتسلية الطفل على نحو هادف يسهم فى تنمية مدارك الطفل العقلية والجمالية والاخلاقية وهو ما يتكامل مع اى سياسات او استراتيجيات تعليمية او تثقيفية مباشرة .

فاذا قمت بوضع الاستراتيجيات والمتابعة والتخطيط الجيد لتنفيذ تلك الاستراتيجية ... واكتشفت من بعد أن هناك من يأخذ أهدافك بعيداً وعلى غفلة منك لاهداف لا نستطيع أن نقول عنها اهداف معادية .. فاحذر من الفيروس .. نعم ..عندما يصل الينا عبر المجلات المترجمة أو الدعم الثقافى لنشر سلاسل محددة الاهداف والنتائج

هكذا تؤثر الأعمال والقصص المترجمة فى ثقافة وأدب الطفل العربى
ويحضرنى قول هربرت أ . شيللر فى كتابه (1): على لسان مراقب التعليم العام فى كاليفورنيا عن والت ديزنى انها هى المعلم الأعظم فى هذا القرن ..فما هو نوع التعليم لذى قدمته ؟ !!! حينما نجد ديزنى نفسه يعلن من بداية عمله أنه يقدم التسلية فقط ولا شىء أكثر من هذا ..ولكن بعد وفاته أصبحت ديزنى من اكبر المؤسسات الامريكية التى تلعب دوراً هامة فى تنفيذ سياسات امريكا الاعلامية وتشكيل عقول مئات الملايين تلقى عليها سنوياً برسالة ما !!!!

فاذا كانت الرسالة مثلاً هى التحرر والاستقلال بدعوة المنافسة الاقتصادية الحرة فى اوسع صورها ( وهو ما تكرر كثيراً )..منافسة تقوم على القوة .. هذه الرسالة تتعارض مع توجهاتنا فى الدول النامية ...فبينما هم يتجهون لخلق منافسة حرة من المفترض أن نقوم نحن بالدعوة الى خلق سوق حر مبنى على التعاون .

اذكر منذ سنوات عندنا قرأت واحدة من روايات هارى بوتر كان أولادى من حولى يضحكون على تعبيرات الدهشة والانزعاج على وجهى أثناء قرائتى لها ..والى الآن انزعج من رؤيتى للقصة بعد تحويلها الى فيلم سينمائى .. وما احتواه الفيلم من أفكار هدامة للعقيدة ،من الايمان بالسحر والقوى الخارقة فى حل كل المشكلات الحياتية .. فماذا اطلق على كل هذا سوى فيروس لا يقل خطورة عن فيروسات الأوبئة الحديثة التى تنهش أجساد البشرية فما بالكم بالعقول !!!!!

انا لا أعارض ترجمة قصص الأطفال .. ولا قبول الدعم الثقافى المتمثل فى انتاج سلاسل لتنمية الوعى بالحقوق والحفاظ على البيئة وخلافه ..ولكن ادعو الى وضع الضوابط التى تسهم فى دعم وتشكيل عقول أطفالنا بما يتناسب مع طبيعة مجتمعاتنا وهويتنا وأهدافنا المرجوة للاجيال القادمة 

 

(1): المتلاعبون بالعقول – سلسلة عالم المعرفة

المصدر: بقلم : نجلاء صديق
adabatfal

نجلاء صديق - استشارى اعلام طفولة واتصال تنموى

نجلاء صديق - أدب الأطفال علم وفن

adabatfal
أدب الأطفال هو إمتاع وتسلية الطفل على نحو هادف يسهم فى تنمية مدارك الطفل العقلية والجمالية والاخلاقية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

169,569

من اعمالى فى التليفزيون

حلقة خاصة مع عن دور الانترنت وتكنولوجيا المعلومات فى تثقيف الأطفال على القناة الثقافية بالتليفزيون المصرى 2005