الكالونا Calluna   


الإسم العلمي بالإنجليزية: *Calluna*
أسماء شائعة بالإنجليزية: *Heather – Common Heather – ling*
الإسم العلمي بالعربية: *الكالونا*
أسماء شائعة بالعربية: *الهيذر – سمك البقلة*
الفصيلة : *الخلنجيات Ericaceae*

 حول الكالونا Calluna


يتكون جنس الكالونا من نوع وحيد هو الكالونا فولجاريس “Calluna Vulgaris”، وهو عبارة عن شجيرات دائمة يصل طولها من 8 إلى 20 بوصة (حوالي 20.3-50.8 سم) ونادراً ما يصل إلى 39 بوصة (حوالي 99.1 سم)، موطنه الأصلي ايرلندا وسكتلندا واسكندنافيا وروسيا وشمال أمريكا الشمالية، ويوجد الكالونا على نحو واسع أيضاً في أوروبا وآسيا الصغرى، في التربة الحامضية في الأماكن المشمسة المفتوحة وفي الظل المعتدل، والإسم العلمي لهذا الجنس “Calluna” مشتق من كلمة يونانية ومعناها “الجميل” أو “للكنس”، حيث أن الكالونا كان يستخدم قديماً لصنع المكانس.
للكالونا أوراق قليلة متقابلة، والسنبلات تحتوي على زهور صغيرة جداً تتداخل فيها العديد من ظلال الألوان المختلفة، وزهور الكالونا تتنوع ألوانها ما بين الوردي واللافندر والأبيض والأحمر والأرجواني والبنفسجي والقرمزي، ولكل زهرة كالونا حوالي 30 بذرة، لذا فنبات الكالونا ينتج ما إجماليه حوالي150000 بذرة في كل موسم.

 

إستخدامات الكالونا Calluna

الكالونا يتمتع بزهور ألوانها لا متناهيه وزاهية وجذابة جداً، لذا يشيع
استخدامه وبكثرة في الحدائق الزينية، وفي تنسيق المناظر الطبيعية الخلابة، ولنفس الأسباب السابقة، فقد تم استخدام الكالونا أيضاً في باقات الزهور المستخدمة في مختلف المناسبات، وفي السويد، فقد تم استخدام الكالونا ولفترات طويلة كعلاج تقليدي في طب الأعشاء هناك، وفي اسكتلندا أيضاً، حيث يوجد أغزر إنتاج للكالونا، والذي يعد مصدر غذاء مهم جداً للخراف والأبل، وفي العديد من المناطق حول العالم ينظر للكالونا على أنها ذات مفعول سحري! وبخاصة الكالونا البيضاء، حيث تباع أغصانها في بعض المناطق كأحد مكونات التركيبات السحرية ويتم إستخدامها في أعمال السحر المختلفة!! وفي العديد من المناطق الأخرى ينظر لها على أنها زهرة الحظ.

زراعة الكالونا Calluna

الكالونا تنمو في التربة الحامضية الجافة بشكل جيد طالما كانت في موقع
مشمس، ويراعى عدم زراعة الكالونا في الأرض التي تحتوي على الكلس. تحفر التربة وتوضع النباتات بمسافات متباعدة بين بعضها البعض بـ 36 بوصة (حوالي91.4 سم) ، ويستثنى من هذا الشرط النوع القزم من الكالونا والذي يمكن أنيوضع بمسافة فاصلة حوالي 18 بوصة(حوالي 45.7 سم).
الإضاءة: يفضل الكالونا الشمس الكاملةً، ولكن يمكنه النجاة في معظم الظروف.
الري: يفضل الكالونا التربة الحامضية الجافة بشكل جيد.
التسميد: أي مخصب غذائي جيد سيكون كافياً، وعندما ترى لون الخضرة السيئ أو تلاحظ بعض العاقات في النمو، فهي مؤشرات لحاجة النبات إلى التسميد.

نصائح ومعلومات مهمة:

- يمكن زراعة الكالونا في أي وقت من السنة بحيث تكون الأرض غير مجمدة.
- الكالونا يجب أن يشذب كل سنة، فوراً بعد أن ينتهي الإزهار، وبهذا تحصل على إزهار أفضل في السنة التالية.
- يفضل الكالونا الحماية الشتوية وذلك بوضع فروع دائمة الأخضرة بالأعلى منهم.
- قطوع الكالونا الصغيرة والبالغة حوالي بوصة (حوالي 2.5 سم) أو أكثر يمكن أن تدخل في فرش من الخث الرملي في وقاء زجاجي مغلق، أو تغطى بناقوس زجاجي من الخارج خلال شهري يوليو وأغسطس، أو توضع في أشنة من الخث أو الرمل داخل بيت زجاجي في فصل الخريف.
- يمكن أن تبذر بذور الكالونا في الربيع مع عدم الحاجة إلى تغطيتها
بالتربة، ولكن يراعى أن تبقى مظللة حتى تستطيع أن تورق، وإلا فلن تنمو.

المصدر: الويب
  • Currently 35/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
11 تصويتات / 1902 مشاهدة
نشرت فى 12 أكتوبر 2011 بواسطة abnaa-sheshaa

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

93,673