الديسآرثيا

 Dysarthia

 من المتعارف عليه في علاج الديسآرثيا انه يعتمد على عملية إعادة تأهيل وتحسين إنتاج الكلام . والدراسات الحديثة تشيد بالعلاج المكثف في تحسين أعراض اضطرابات النطق والكلام بشكل عام وخصوصا في حالات الديسآرثيا أو يسمى أحيانا عسر الكلام .

وفرصة العلاج الفعالة لأخصائيي علاج النطق والأهالي هي وضع أنشطة فعالة كروتين يومي صارم من خلال الممارسات الحياتية وهذا ما سوف نتحدث عنه ولكن بعد تقديم فهم كامل للديسآرثيا ....

 ماهي الديسآرثيا Dysarthia  ؟

الديسآرثيا هي اضطراب نطقي ناتج عن ضعف أو عجز في العضلات الفمية المنوطة بإنتاج الكلام ، وهي تتضمن : الفك ، الشفاه ، اللسان .

أسبابها ...

السبب الرئيسي يرجع إلى عطب أو تلف في الأعصاب المباشرة الموصلة للعضلات الفمية ، لذلك الديسآرثيا مصنفة ضمن اضطرابات الحركة اللفظية  Oral-Motor Deficit .

وهي غالباً نتيجة مرض ، مثل :

<!--تصلب الأنسجة المتعدد

<!--الشلل الدماغي Cerebral Palsy

<!--التصلب الجانبي

ويمكن اكتسابها  نتيجة :

<!--الصدمات والحوادث ( stroke )

<!--الإصابات الدماغية Brian injury

<!--المواد المسممة Toxic Substances

يتحسن الطفل المصاب بالديسآرثيا مع العلاج اليومي المكثف

 فن الكلام

الكلام يعتمد على قدرة التحكم في (  التنفس ، التمفصل  ، الصوت ) في آن واحد . لو أنت تأملت كل مرحلة قبل أن تتكلم من المحتمل أن تتكلم عدد قليل من الجمل فقط باليوم الواحد .

فمن نعم الله ، أن أنظمة الجسم تسمح لنا بإحراز المهام المعقدة للنطق بدون مجهود ، وعندما نحلل كل مرحلة ضرورية للنطق سيصبح الأمر أكثر وضوحا بالرغم من أنها معقدة :

التنفس Breathing :

هواء الزفير هو المادة الخام لإنتاج  الكلام ، القراء والمتحدثون والمغنون يعلمون هذه الحقيقة ويقومون بتدريبات لها  . فالرئتين تمد الطاقة اللازمة لدعم سيل الجمل والعبارات التي تنتج .

الأعضاء الناطقة   Articulators:

الأعضاء العامة هي الفك ، الشفاه ، اللسان وكلها تتحرك وفق تناسق وتناغم لإحداث مواضع مختلفة في الفم لإنتاج مزيح صوتي يمدنا بالكلمات والجمل وهناك أعضاء أخري تكسب الأصوات صفاتها مثل اللهاة وسقف الحلق الرخو والصلب والأسنان .

الصوت Voice :

الثنايا أو الأوتار الصوتية الموجودة داخل الحنجرة هي أيضا المسئول الأول عن إنتاج الأصوات .

( كل المراحل الثلاث يعملون معاً  )

الآن . لاحظ نفسك وأنت تقول جملة بسيطة مثل " أنا أحب الرياضة "

لقول هذه الجملة يبدو الأمر سهلا لكن لابد من :

<!--اخذ نفس ، ونفس الوقت يجب عليك إخراج النفس بالتساوي على مقدار كل كلمة تقولها .

<!--تحريك الفك ، اللسان ، الشفاه بسرعة ودقة في مواضع مختلفة ومتعددة لإصدار الأصوات الساكنة والمتحركة .

<!--فتح وغلق واهتزاز الاحبال الصوتية مرات متعددة لإحداث الصوت

كل هذه الخطوات لابد أن تنفذ بدقة في كل مرة تتكلم فيها ، وعندما يحدث خلل في هذا النظام سوف تصطدم بمشكلة في طريقة كلامك ، الإصابة المحددة في الدماغ هي المسئولة عن قوة الحركات الكلامية وعن النجاح مع حالات Dysarthia

الخصائص الشائعة :

   الأعراض النموذجية تتضمن :

<!--ضعف في عضلات الفم

<!--صعوبة في التنسيق الفمي

<!--الكلام ربما يحمل رنين انفي

<!--النفس لا يدعم الصوت وينتج عنه صوت ضعيف

<!--بشكل عام الكلام غير واضح ومتداخل ومحرف

أنواع الديسآرثيا :

يوجد أربع أنواع للديسآرثيا متعارف عليها ، سبب التسمية في كل نوع يرجع إلى منطقة الإصابة بالدماغ وهي التي تحدد الاضطراب النطقي :

<!--Ataxic :

هذا النوع معروف بالبطء والشذوذ النطقي " الأخطاء النطقية إلى حد ما شاذة " ، وضعف في تنسيق النفس

<!--الرخوة Flaccid :

هذا النوع يكون :

<!--الكلام انفي nasal quality " تخرج الأصوات من الأنف "

<!--كلام تنفسي "breathy" يكون هناك ضعف في إغلاق الاحبال الصوتية وهذا يسبب الضعف الصوتي

<!--صعوبة في نطق الأصوات الساكنة Consonant sounds

<!--التشنجية Spastic :

مثل الديسآرثيا الرخوة غالباً يوجد صعوبة في نطق الأصوات الساكنة ، الكلام دائما بطيء ويصدر بصعوبة ومشقة ، ويوجد رتابة " monotone voice " مع زيادة أو انخفاض نغمة الصوت

<!--المختلطة Mixed :

وهى تحتوي على العديد من الخصائص السابقة وتختلف من طفل لأخر

علاج الديسآرثيا :

من إحدى الطرق الفعالة في علاج الديسآرثيا ما يسمي Oral Motor Therapy

وهذا النوع من العلاج يستخدم أخصائي النطق تدريبات الجهاز العضلي النطقي لتحسين مدى الحركة ، والتنسيق ، وسرعة اللسان والشفاه والفك ، وعضلات الأوتار الصوتية

التحسن غالبا يتحقق من متابعة التدريبات المتدرجة من السهل للصعب ، وللحصول على أفضل النتائج الممكنة لابد من ممارسة التدريبات يومياً

طريقة العلاج Oral Motor Therapy تتضمن تدريبات :

<!--التحكم في النفس

<!--النطق

<!--بناء القوة ، الثبات والتنسيق للعضلات النطقية

 

اجعل ممارسة التدريبات الفعالة روتين يومي

الممارسات اليومية سوف تحسن التحكم في عضلات النطق وتزيد من دقة وصحة الكلام

كيف تساعد شخص بالغ مصاب بالديسآرثيا ؟

·         أعطيه الوقت الكافي للكلام وكن صبور

<!--إذا لم تفهم كلامه ، شجع وسائل أخري للتواصل مثل كتابة الرسائل ، الإشارة إلى الصور والأشياء ، استخدام الإيماءات

<!--دائما انظر إلى وجه وشفاه الشخص لتحصل على المعلومات البصرية

<!--حث الشخص على الكلام البطيء المبالغ فيه مع كل صوت

<!--إذا لم تتأكد مما قاله الشخص ، اعد عليه كلامه لتأكيد المعلومة

<!--دائم قدم المواقف الايجابية

<!--لا تجعل المحادثة مشتتة للذهن

 

abdelazim

Abdelazim Moustafa

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 2681 مشاهدة
نشرت فى 14 أكتوبر 2012 بواسطة abdelazim

ساحة النقاش

عبدالعظيم مصطفى

abdelazim
مدير تشغيل مجموعة مراكز تنمية الإنسان (عبور) ، اخصائي نطق ولغة بمعهد التربية الفكرية و مركز السمع والكلام شرق الرياض سابقا »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,040,356

للتواصل

 Whatsapp: 00966509429685

E-mail : [email protected]

.................................

من كل الخبرات التي مررتُ بها في مجال اضطرابات النطق والكلام ، اقدم لزوار هذه الصفحة الكرام محتوى عربي من خلال خبرة قد تكون تعلمتها من اخرين او اكتسبتها من تراكم خبرات عملي في مجال التربية الخاصة ، واسأل الله عزوجل ان يبارك هذا العمل وينفع به ، وان يكون خالص لوجهه وان يجعله وقفاً فى ميزان حسنات امي رحمها الله .

أسألكم الدعاء لها .

2011