أكدت دراسة علمية جديدة نشرت في دورية "نيتشر العلمية" أنه بالرغم من مسئولية الأبقار وروثها الغني بالميثان عن نسبة أربعة في المائة من انبعاث الغازات الضارة بكوكب الأرض، إلا أنها تحد من خطر غاز "أكسيد النايتروس" الأخطر من أكسيد الكربون على الطبيعة بثلاثمائة مرة.

وأكد الباحث كلاوس بال باترباخ‏,‏ من معهد "التمنلوجيا الألماني"، أنه على الرغم من أن هذا لا يعني أن تربية الأبقار للحومها مفيدة للبيئة‏,‏ إلا أن ترك قطعان البقر في البراري والحقول أمر مفيد للبيئة، طبقاً لما ورد "بجريدة الأهرام".

وأوضح باترباخ أنه اجري دراسته على رأس فريق في التبت الصينية‏، فوجد أن حقول العشب تنتج "الأكسيد النتري" بكميات كبيرة خلال تساقط الثلوج عندما تمتنع الحيوانات عن الرعي فيها‏،‏ فيكون العشب طويلاً‏,‏ مما يشكل مانعاً لتجمد التربة تحتها وتكون هذه البيئة الدافئة نسبياً ملائمة لتكاثر الميكروبات التي تولد ذلك الغاز‏،‏ ومع نهايات فصل الشتاء وبدء الأبقار رعيها تصبح الأعشاب قصيرة فينفذ الثلج إلى التربة وتموت الميكروبات نتيجة البرد‏.‏

يذكر أن انبعاثات "الأكسيد النتري" من المناطق العشبية في الصين وكندا وروسيا والولايات المتحدة مسئولة، تبعاً للإحصاءات العلمية، عن ثلث ناتج الاحتباس الحراري على الأرض، ويعتبر هذا الغاز نفسه المسئول الثالث، بعد ثاني أكسيد الكربون والميثان، عن نشوء هذه الظاهرة.

 

Zakia-Rezk

Zakia Rezk

  • Currently 57/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
21 تصويتات / 1075 مشاهدة
نشرت فى 14 سبتمبر 2010 بواسطة Zakia-Rezk

ساحة النقاش

Zakia-Rezk
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

756,874