وجهة نظر ...
( تحت رداء الإبداع سارق )
إن الساحة الأدبيه قد شابها بعض الشوائب التى تدعى الأدب
فأساءت لنفسها وأساءت لأصحاب الأقلام وشوهت صورة أدبنا العربى.
واختلط الحابل بالنابل وامتزج الغث بالسمين وضاع الفكر العربى ما بين مد وجزر ضاعت حدوده وربما تُمحى معالمه على شواطئ الإفلاس الأدبى .
فكثير ما نرى ألقاب رنانه تهز مسامعنا وتخطف من جمال رونقها أبصارنا.
فنجد من أطلق على نفسه دون وجه حق لقب الشاعر أو الأديب أو حتى يسبق اسمه بالكاتب أو أو أو إلخ.......
ثم بالبحث عن مؤلفاته نجدها لغيره
نجده قد سرقها واستولى عليها.
نراه وبكل بساطه نسخ كلمات غيره وحذف اسم صاحبها الحقيقى وزيل اسمه أسفل القصيده او المقال
ما هذه الجرأه وما هذا الوجه الذى فارقه الحياء ؟
ألا تستحى بينك وبين نفسك ؟
ألا تستحي من أقرب الناس إليك إذا اكتشفوا انك سارق؟
ألا تستحي من أصدقائك وصديقاتك أصحاب وصويحبات الأقلام؟
أيها اللص الأدبى لماذا تسطو على عقول غيرك وتسلب منها حق ليس حقك وتغتصب بنات أفكارها فيُنظر إليها بعين الخطيئه وتوأد أجنتها قبل أن تُكسى عظامها.
أيها المتسلق على جدران الأدب كُف عن فعلك الأحمق وارتقي ولا تكن كالسوس تنخر فى عضد أدبنا العربي فتهوى ويهوى معك فى جب حالك الظلمات.
أيها اللص ماذا جنيت من تلك السرقه ؟
أجنيت شهرة أم ثناء أم مدح؟
أم تمنيت أن يُشار لك بالبنان ؟
أم أردت أن تناطح قمم الفكر والأدب دون وجه حق ؟
أخبرنى حقا بماذا تشعر حينما تهدى مشاعر غيرك لمن فيها تتغزل ؟
هل عشت أحداث القصه التى تم بناء القصيده عليها ؟
هل ضحكت وتألمت وأذرفت من عيناك الدموع حين كُتبت ؟
أنت لم تكتب حرفا واحدا فكيف تكذب على نفسك وكيف تكذب على أصدقائك ؟
بل أخبرنى عن شعورك حين ترد على من أثنى عليك وعلى ما سرقته
أحقا تشعر بالسرور ؟
أيها اللص
أنت حقا متبلد الحس معدوم المشاعر مفلس أدبيا وفكريا .
ألم تفكر مليا قبل أن تسرق كلمات غيرك
كم من المجهود الذهنى استغرق ليخرج هذه الكلمات ؟
كم من المجهود البدنى قدمه ليرسم لوحته الأدبيه ؟
كم من العزله ذهب إليها طواعية بعيدا عن الأهل والأولاد ليلون بعرقه وانفاسه تلك اللوحه ؟
كم وكم وكم.....
وأخيراً....
إن من لا يحترم نفسه فقد هيبته
من لا يحترم عقله ضاعت رزانته
من لا يحترم عقول جمهوره
ألقاه التاريخ فى صندوق قمامته.
فتبا لكل لص سرق حرفا
تبا لكل لص سرق كلمه
تبا لكل لص سرق معنى
تبا لكل لص سرق مشاعر غيره
تبا لكل لص سرق مجهود غيره
أشرف سعد

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 44 مشاهدة
نشرت فى 8 مايو 2024 بواسطة WWWkolElkhwater

مجلة كل الخواطر

WWWkolElkhwater
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

505,204