مدونة أيكة الشعراء للأديبة راندا كيلاني والأديب عادل غتوري

طويتُ الحزنَ

 

طويتُ الحزنَ مِنْ بعدِ العذابِ

كطيِّ الصُّحْفِ في متنِ الكتابِ

 

وعادَ القلبُ يزهرُ في شعورٍ

ينيرُ الكونَ مِنْ بعدِ الضَّبابِ

 

وفاضَ الحبُّ في قلبٍ عطوفٍ

وصارَ النَّبضُ يهمي كالسَّحابِ

 

من الشَّهباءِ أهديكمْ حروفاُ

بعطرِ الغارِ صيغتْ في الخطابِ

 

بلادي من حروفٍ مِنْ جمانٍ

ولو لاقتْ سهاماً مِنْ صحابِ

 

إلى حيثُ المجاهلِ سارَ قومي

 وعطرُ الغارِ يشكو مِنْ غيابِ

 

رحيلٌ في رحيلٍ في رحيلٍ

حياةُ المرءِ في  ظلِّ الصِّعابِ

 

شراعُ الحظِّ قد أضحى  رماداً

مِنَ الأهواءِ في فكرِ  الشَّبابِ

 

حبيبٌ يسألُ الأمواجَ جهراً

عِنِ الأحبابِ في زمنِ الخرابِ

 

وكمْ عانى الفؤادُ بغيرِ ذنبٍ

وكم يجني المخازي في الحرابِ

 

فيا ليلَ المواجعِ عدْ إلينا 

بأنواعِ الهناءِ بلا ارْتيابِ

يحيى العلي

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 21 مشاهدة
نشرت فى 2 يوليو 2022 بواسطة SWSNSltan

عدد زيارات الموقع

9,699