SDS Egypt 2030

استراتيجية التنمية المستدامة: رؤية مصر 2030

 

الرؤية

تستهدف الرؤية الاستراتيجية للتعليم حتى عام 2030 إتاحة التعليم والتدريب للجميع بجودة عالية دون التمييز، وفي إطار نظام مؤسسي، وكفء وعادل، ومستدام، ومرن. وأن يكون مرتكزاً على المتعلم والمتدرب القادر على التفكير والمتمكن فنياً وتقنياً وتكنولوجياً، وأن يساهم أيضاً في بناء الشخصية المتكاملة وإطلاق إمكانياتها إلى أقصى مدى لمواطن معتز بذاته، ومستنير، ومبدع، ومسئول، وقابل للتعددية، يحترم الاختلاف، وفخور بتاريخ بلاده، وشغوف ببناء مستقبلها وقادر على التعامل تنافسياً مع الكيانات الإقليمية والعالمية.

 

الأهداف الاستراتيجية

تحسين جودة نظام التعليم بما يتوافق مع النظم العالمية

التعليم العام الأساسي (قبل الجامعي):

• تفعيل قواعـد الجـودة والاعتمـاد المســايــرة للمعـاييــر العـالميـــة.

• تمكـين المتعلـم مـن متطلبـات ومهـارات القــرن الــواحــد والعشــريـن.

• التنمية المهنية الشاملة والمستدامة المخططة للمعلمين.

• تطوير المناهج بجميع عناصرها بما يتناسب مع التطوّرات العالمية والتحديث المعلوماتي مع مراعاة سن المتعلّم واحتياجاته البيولوجية والنفسية، بحيث تكون المناهج متكاملة وتُسهم في بناء شخصيته.

• تطوير البنية التنظيمية للوزارة والمديريات والإدارات التعليمية والمدارس، بما يحقق تحسين الخدمة التعليمية المقدّمة.

• التوصل إلى الصيغ التكنولوجية الأكثر فعالية، في عرض المعرفة المستهدفة وتداولها بين الطلاب والمعلمين.

• توفير بنية تحتية قوية داعمة للتعلّم (معامل – مكتبات – اتصال بالإنترنت – مرافق لممارسة الأنشطة، وخلافه).

• تطوير منظومة التقييم والتقويم في ضوء أهداف التعليم وأهداف المادة العلمية، والتركيز على التقويم الشامل (معرفياً – مهارياً – وجدانياً) دون التركيز على التقييم التحصيلي فقط.

التعليم الفني والتدريب:

• تفعيل قواعـد الاعتمـاد والجـودة المسـايرة للمعـايير العـالميـة.

• تمكـين المتعلـم والمتدرب مـن متطلبـات ومهـارات سوق العمل.

• التنمية المهنية الشاملة والمستدامة المخططة للمعلمين والمدربين.

• التطوير المستمر للخطط والبرامج الدراسية والتدريبية.

• تطوير منظومة تعليم (مهني وفني وتدريب)، متكاملة ومتطورة، وفقاً لاحتياجات خطط التنمية وسوق العمل.

التعليم الجامعي أو العالي:

• تفعيل قواعد الاعتماد والجودة المســايــرة للمعـاييــر العـالميـــة.

• تمكـين المتعلم من متطلبـات ومهـارات القــرن الحادي والعشــريـن.

• دعم وتطوير قدرات هيئة التدريس والقيادات.

• تطوير البرامج الأكاديمية والارتقاء بأساليب التعليم والتعلم وأنماط التقويم مع الابتكار والتنوع في ذلك.

• تطوير البنية التنظيمية للوزارة ومؤسسات التعليم العالي بما يحقق المرونة والاستجابة وجودة التعليم.

• التوصل إلى الصيغ التكنولوجية والإليكترونية الأكثر فعالية في عرض المعرفة المستهدفة والبحث العلمي وتداولها بين الطلاب والمعلمين ومن يرغب من أبناء المجتمع.

إتاحة التعليم للجميع دون تمييز

التعليم العام الأساسي (قبل الجامعي )):

• توفير الاحتياجات الدراسية اللازمة لكل مرحلة تعليمية بما يُراعي التفاوت في الاحتياج على المستوى المحلي (المديريات والإدارات التعليمية).

• تحجيم ظاهرة التسرب في مراحل التعليم المختلفة.

• توفير بيئة شاملة داعمة لدمج ذوي الإعاقة البسيطة بمدارس التعليم قبل الجامعي وتطوير جودة مدارس التربية الخاصة بالمتعلمين ذوي الإعاقة الحادة والمتعدّدة.

• تزويد المتعلمين الموهوبين والفائقين بتعليم عال في جودته النوعية في مجالات المعرفة والمهارات المتقدّمة بجميع مراحل التعليم قبل الجامعي.

• توفير خدمة تعليمية متميّزة موجّهة للمناطق المحرومة والأكثر احتياجاً.

التعليم الفني والتدريب:

• توفـير المدارس ومراكز التدريب الجاذبة بمـا يزيد الرغبة في الالتحاق ويحقق الانضباط.

• تحقيق الربط الفعال للمدارس ومراكز التدريب وفقاً إلى التركيبة السكانية والأنشطة الاقتصادية.

• تحسين النظرة المجتمعية للتعليم الفني والمهني بالمشاركة الفعالة مع المجتمع.

التعليم الجامعي أو العالي:

• زيادة فرص الإتاحة بمؤسسات التعليم العالي.

• تطوير سياسات ونظم القبول بالمؤسسات التعليمية.

تحسين تنافسية نظم ومخرجات التعليم

التعليم العام الأساسي (قبل الجامعي):

• تحسين مؤشرات التعليم في تقارير التنافسية الدولية.

• تفعيل العلاقة الديناميكية بين مخرجات التعليم ومتطلبات سوق العمل.

• تحسين مستوى تعلّم العلوم والرياضيات ومهارات التواصل وتوظيف التكنولوجيا لتُصبح منافسة دولياً.

• توفير بنية أساسية قوية بالمدارس (تشمل المعامل والمكتبات والملاعب والمرافق وخلافه) تتيح فرص تعليمية متكافئة لجميع المتعلّمين.

التعليم الفني والتدريب:

• تفعيل العلاقة الديناميكية بين مخرجات التعليم ومتطلبات سوق العمل.

• تحسين وضع مصر في المؤشرات العالمية للتعليم الفني والتدريب.

التعليم الجامعي أو العالي:

• تحسين الدرجة التنافسية في تقارير التعليم العالمية.

• تفعيل العلاقة الديناميكية بين مخرجات التعليم ومتطلبات س

 

 

 

المصدر: منشورة على الأنترنيت
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 19 مشاهدة
نشرت فى 6 أكتوبر 2018 بواسطة SHOHAIB

عدد زيارات الموقع

1,177