أكد بكري أبو الحسن شيخ الصيادين في السويس أن وزارة الخارجية المصرية لا تدخر جهداً في سبيل الإفراج عن الصيادين المصريين المحتجزين على متن مركب الصيد عمرو بن العاص.

وأوضح "بكري" أن الخارجية المصرية خاطبت السلطات السعودية بشكل رسمي، كما تم إخطار القنصل المصري بمنطقة جازان في السعودية، للإفراج عن 35 صياداً مصرياً كانوا على متن مركب الصيد عمرو بن العاص المحتجزة بميناء جازان.

وناشد شيخ الصيادين خادم الحرمين الشريفين الملك عبد بن عبد العزيز، الإفراج عن المركب المحتجزة وعودة الصيادين إلى مصر.

وكشف أن هيئة الثروة السمكية تقوم الآن بإعداد بروتوكول مع المملكة العربية السعودية، لإنهاء المشكلات المتعلقة باحتجاز الصيادين لدخولهم المياه الإقليمية بطريق الخطأ، ومن المستهدف أن يتم تعميم البروتوكول مع دول اليمن.

كانت القوات البحرية السعودية قد استوقفت مركب الصيد عمرو بن العاص منذ خمسة أيام، بتهمة دخولها المياه الإقليمية، وتم اقتياد المركب وعلى متنها 35 صياداً إلى ميناء جازان واحتجاز الصيادين على متنها بتهمة اختراق المياه الإقليمية. 

المصدر: بوابه اخبار مصر
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 105 مشاهدة
نشرت فى 26 نوفمبر 2014 بواسطة PRelations

الإدارة العامة للعلاقات العامة إحدى الإدارات العامة التابعة للإدارة المركزية لشئون مكتب رئيس الهيئة

PRelations
تحت إشراف مدير عام الإدارة العامة للعلاقات العامة (الأستاذ/ خالد محمد العجرودى) »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

401,854