بستـان دوحة الحروف والكلمات ! للكاتب السوداني/ عمر عيسى محمد أحمد

موقع يتعامل مع الفكر والأدب والثقافة والخواطر الجميلة :

بسم الله الرحمن الرحيم

صفات في رمضان ليتها في غير رمضان !!

رمضان يا شهر الفضائل والعبادة والقيام .. ليتك ذلك الرفيق لنا طوال العام والأيام .. ويا ليت كل أيام العمر تواصل في خيام الصوم والصيام .. شهر إكرام وفيض وإحسان بنساب رحمة بين الأنام .. شهر عطف ولطف ونفحات تجلب الراحة والسلام .. الأنفس فيه تتنافس على البر والتقوى والوئام .. وتزداد فيه حرصاً على الجود والزاد والإطعام .. لا تبالي حين تبذل الإحسان ولا تمسك عند الفاقة والانعدام .. تتسابق فيضاَ في حوبة البذل والعطاء والإكرام .. وقد لا تجد اليسر ميسراً حين تبحث عن المفقود بين جلود الأنعام !.. فهي تلك المدمنة على البر والإحسان والتقوى مهما تكون قسوة الأيام .. أنفس كالأنهر لا تبالي حين تسقي الأرض والوديان والسهول والهوام .. بل تتعالى سماحةً ومكرمة وعفة ثم تهجر صفات اللؤم واللئام .. أنفس تتعامل كالمزن في النقاء ثم تنشر الرحمة بين الأنام .. ذلك الإنسان يماثل السحاب كرما حين يجود من فوق الغمام .. ويتجلى طهارة وفيضاً وسهلاً لتطول خيراته الجيران والأرحام .. وشتان بين الناس في رمضان وبين الناس في معظم الأيام .. وهي الناس في غير رمضان تنهار بالفسوق وبسواقط الكلام .. رمضان شهر خير وبشائر كبشائر الملائكة يوم الختام .. حيث تصفد فيه صفات الغدر كما تصفد صفات البطش والانتقام .. وجوه في رمضان تعادل في البشاشة وجه موسى وهارون حيث لا وجوه عابسة كوجه فرعون سيد اللئام .. فيا عجبا كيفُ ترحل البشائر والمحاسن يوم يرحل رمضان عن ساحة الأنام ؟.. ولما يتبدل الناس في غير رمضان فيكونوا بعداء إبليس يوم الخصام ؟.. ولا يلتقي الكل بالمحبة والمودة كما يلتقون في شهر الصيام ؟.. يودع الناس رمضان في يوم عيد وفرح ثم ينزعون عن الوجوه أقنعة الزيف والأكمام .. بعدها يكشرون الأنياب للخصام ويمزقون البين بمعاول النمام .. فذلك الجشع وذلك الطمع وذلك الحسد بأرفع المقام !.. ثم ذلك الغدر والخيانة والطعن بالسهام .. ثم ذلك النهب والسرقة والإثراء بالحلال والحرام .. فكيف يكون هؤلاء من كانوا في رمضان يواصلون القيام ؟.. فيا عجباً نبحث عن وجوه رمضان في غير رمضان فلا نجدها فكأنها لكائنات من الأوهام !.. أليس رب الشهور ورب رمضان وشعبان هو رب البيت الحرام ؟.. وهل أحل الله الحرام في غير رمضان لتفسدوا في الأرض وتقتلوا الضعفاء والأيتام ؟.. فما لكم كيف تحكمون يا من تتخذون من رمضان فقط عباءة للحرمات دون الشهور الأخرى من العام !؟.

OmerForWISDOMandWISE

هنا ينابيع الكلمات والحروف تجري كالزلال .. وفيه أرقى أنواع الأشجار التي ثمارها الدرر من المعاني والكلمات الجميلة !!! .. أيها القارئ الكريم مرورك يشرف وينير البستان كثيراَ .. فأبق معنا ولا تبخل علينا بالزيارة القادمة .. فنحن دوماَ في استقبالك بالترحاب والفرحة .

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 69 مشاهدة
نشرت فى 1 يونيو 2018 بواسطة OmerForWISDOMandWISE

ساحة النقاش

OmerForWISDOMandWISE
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

636,026