أكدت البحوث التربوية أن الأطفال كثيراً ما يخبروننا بما يفكرون فيه وما يشعرون به من خلال لعبهم التمثيلي الحر واستعمالهم للدمى والمكعبات والألوان والصلصال وغيرها،ويعتبر اللعب وسيطاً تربويا يعمل بدرجة كبيرة على تشكيل شخصية الطفل بأبعادها المختلفة؛وهكذا فإن الألعاب التعليمية متى أحسن تخطيطها وتنظيمها والإشراف عليها تؤدي دوراً فعالا في تنظيم التعلم،وقد أثبتت الدراسات التربوية القيمة الكبيرة للعب في اكتساب المعرفة ومهارات التوصل إليها إذا ما أحسن استغلاله وتنظيمه 

لذلك اطلب من بعض الأمهات تصوير أطفالهم اثناء لعبهم منفردين أو مع مجموعة من الاطفال دون ان يلحظ الطفل ان الأم تقوم بتصويره لانه من خلال لعب الطفل اكتشف أشياء كثيرة تفيدني في وضع البرنامج المخصص له ليجتاز المشكلة التي تقابله 

كما ان هذه الطريقة في ملاحظة طريقة لعب الطفل تساعد في معرفة نقاط الخلل التي يعاني منها الطفل خاصتاً لأطفال التأخر االعقلية 

كما انصح كل ام وأب مشاركة أطفالهم اللعب والنزول الي مستواهم وتعليمهم من خلال اللعب أشياء جديدة وراقية ومفيدة 

وفقنا الله وإياكم لما يحبه ويرضاه

أمنية عادل

OMNIAADEL

المستشاره التربويه أمنية عادل

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 382 مشاهدة
نشرت فى 26 ديسمبر 2013 بواسطة OMNIAADEL

ساحة النقاش

أمنية عادل عبد الرازق

OMNIAADEL
مع تحيات مركز تخاطب للاستشارات التربوية والاسرية بالاسكندرية 00201062202771 ومركز بجدة 0508438051 مستشاره تربويه ,صاحبه كتاب "تعالوا نربي" خبيرة صعوبات تعلم وتعديل سلوك وتأخر نمو لغوي منسقه برامج تطوير الذات أستاذ الاتيكيت بمجموعه شركات دكتور ابراهيم الفقي حاصلة علي بكالوريوس علاج بالطاقةالبشرية من كندا ودبلوم تنويم بالايحاء من المركز الكندي »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

362,946

مع تحيات مركز تخاطب للاستشارات

للتواصل جدة 0508438051للتواصل الاسكندرية01062202771