الجمهوريّة الإيطاليّة (بالإيطالية: Repubblica Italiana) هي دولة تقع جزئياً في جنوب أوروبا في شبه الجزيرة الإيطالية وأيضاً على أكبر جزيرتين في البحر الأبيض المتوسط: صقلية وسردينيا. تشترك إيطاليا في الحدود الشمالية الألبية مع فرنسا وسويسرا والنمسا وسلوفينيا. بينما يوجد داخل الأراضي الإيطالية دولتان مستقلتان هما مكتنفا سان مارينو ومدينة الفاتيكان، كما يوجد مكتنف كامبيوني ديتاليا في سويسرا. تغطي الأراضي الإيطالية مساحة 301,338 كم2 وتتأثر بمناخ موسمي معتدل. يسكن البلاد 60.2 مليون نسمة وهي سادس دولة من حيث عدد السكان في أوروبا، وتحل في المرتبة 23 بين الدول الأكثر سكاناً في العالم.

كانت الأراضي المعروفة اليوم باسم إيطاليا مهد الثقافات والشعوب الأوروبية مثل الإتروسكان والرومان. كما كانت العاصمة الإيطالية روما لقرون عديدة المركز السياسي للحضارة الغربية باعتبارها عاصمة للإمبراطورية الرومانية.

إيطاليا الحديثة جمهورية ديمقراطية. تصنف في المرتبة 18 عالمياً من بين الدول الأكثر تقدماً، كما صنفت حيث يحتل معدل جودة الحياة فيها إحدى المراكز العشرة الأولى في العالم.تتمتع إيطاليا بمستوى معيشة عال جداً، وهي ذات ناتج محلي إجمالي اسمي عال للفرد.

إيطاليا دولة عضو مؤسس في ميُعرف الآن بالاتحاد الأوروبي ومنظمة حلف شمال الأطلسي. كما أنها عضو في مجموعة الثمانية ومجموعة العشرين. الناتج المحلي الإجمالي الاسمي للبلاد هو السابع عالمياً بينما يحل الناتج المحلي الإجمالي (تعادل القوة الشرائية) في المرتبة العاشرة.كما تمتلك خامس أكبر ميزانية حكومية في العالم.هي أيضاً دولة عضو في منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية ومنظمة التجارة العالمية ومجلس أوروبا واتحاد أوروبا الغربية. ميزانية الدفاع الإيطالية هي التاسعة عالمياً كما تساهم في خطة المشاركة النووية التابعة للناتو.

تلعب إيطاليا دوراً عسكرياً وثقافياً ودبلوماسياً بارزاً في أوروبا والعالم، كما تساهم في منظمات عالمية مثل منظمة الأغذية والزراعة وبرنامج الأغذية العالمي والصندوق الدولي للتنمية الزراعية ومنتدى غلوكال  وكلية دفاع الناتو التي تقع مقراتها في روما.

نفوذ البلاد السياسي والاجتماعي والاقتصادي على الساحة الأوروبية جعلها قوة إقليمية كبرى جنباً إلى جانب المملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا وروسيا كما صنفت إيطاليا في دراسة حول قياس السلطة في المرتبة الحادية عشرة عالمياً.

مستوى التعليم العام في البلاد مرتفع والقوة العاملة وفيرةوهي أمة معولمة متوسط الأعمار المتوقع.كان نظام الرعاية الصحية يحتل المرتبة الثانية في العالم، خلال عام 2000، وفقاً لتقرير منظمة الصحة العالمية. كانت إيطاليا خامس دولة من حيث عدد الزوار في عام 2007، مع ما يزيد على 43.7 مليون زائر دولي.تزخر البلاد بتقاليد عريقة في مجال الفنون والعلوم والتكنولوجيا بما في ذلك أكبر عدد لمواقع التراث العالمي اليونسكو


 

تقع إيطاليا في جنوب أوروبا وتضم شبه الجزيرة الإيطالية وعدداً من الجزر بما في ذلك أكبر اثنتين: صقلية وسردينيا. على الرغم من أن البلاد تشغل شبه الجزيرة الإيطالية وأغلب جنوب حوض جبال الألب فإن بعض الأراضي الإيطالية تتجاوز الحوض الأخير وبعض الجزر يقع خارج الجرف القاري الأوراسي، أما هذه الأراضي فهي بلديات: ليفينو وسيستو وتوبلاخ (جزئياً) وإنيشن وتارفيزيو وشيوسافورتي وغراون إم فينشغاو (جزئياً) وكلها جزء من حوض الدانوب. بينما يشكل وادي لاي جزءاً من حوض الراين كما تقع الجزيرة البلدية لامبيدوزا ولينوزا على الجرف القاري الأفريقي.

تبلغ مساحة البلاد الإجمالية 301,230 كم2 منها 294,020 كم2 من الأراضي و 7,210 كم2 من المياه. يبلغ طول السواحل الإيطالية بما في ذلك الجزر 7,600 كم على البحر الأدرياتيكي والبحر الأيوني والبحر التيرانيفرنسا 488 كم، والنمسا 430 كم، وسلوفينيا 232 كم وسويسرا، بينما يصل طول الحدود مع سان مارينو إلى 39 كم، و 3.2 كم مع مدينة الفاتيكان، وكلاهما مكتنف. (740 كم)

تشكل جبال الأبينيني العمود الفقري لشبه الجزيرة وتشكل جبال الألب الحدود الشمالية. يتدفق نهر بو، أطول أنهار البلاد، من جبال الألب على الحدود الغربية مع فرنسا ويعبر سهل بادان في طريقه إلى البحر الأدرياتيكي. أكبر خمس بحيرات في البلاد حسب الحجم هي:[42] بحيرة غاردا (367.94 كم مربع/142 ميل مربع)، بحيرة ماغيوري (212.51 كم مربع/82 ميل مربع)، بحيرة كومو (145.9 كم مربع/56 ميل مربع)، بحيرة تراسيمينوبحيرة بولزينا (113.55 كم مربع/44 ميل مربع). (124.29 كم مربع/48 ميل مربع)،

النشاط البركاني

 

تقع البلاد في نقطة التقاء الصفيحة الأوراسية بمثيلتها الأفريقية مما أدى إلى وجود نشاط زلزالي وبركاني واضح. يوجد 14 بركاناً في إيطاليا ثلاثة منها نشطة: إتنا وسترومبولي وفيزوف. يعتبر فيزوف البركان النشط الوحيد في البر الأوروبي الرئيسي ويشتهر بتدميره لمدينتي بومبي وهركولانيوم. تشكلت العديد من التلال والجزر جرّاء النشاط البركاني كما لا تزال هناك كالديرا كبيرة نشطة هي "كامبي فليغري" شمال غرب نابولي.

مناخ إيطاليا متنوع للغاية ويمكن أن يكون شديد الإختلاف عن المناخ النمطي المتوسطي اعتماداً على الموقع. معظم المناطق الداخلية الشمالية مثل بيدمونت ولومبارديا وإميليا رومانيا تمتلك مناخاً قارياً يصنف غالباً رطباً شبه مداري (تصنيف كوبين المناخي). بينما ينطبق المناخ المتوسطي عموماً على المناطق الساحلية في ليغوريا ومعظم شبه الجزيرة إلى الجنوب من مدينة فلورنسا (تصنيف كوبين المناخي). تختلف الظروف المناخية بين المناطق الساحلية لشبه الجزيرة والأراضي الداخلية المرتفعة والوديان، وخاصة خلال أشهر الشتاء، حيث يميل الطقس لأن يكون بارداً ورطباً ومثلجاً. أما المناطق الساحلية فتمتلك شتاء معتدلاً وصيفاً حاراً وجافاً عموماً على الرغم من أن الوديان المنخفضة قد تكون حارة جداً في الصيف.

حيوانات و نباتات إيطاليا

  

التنوع الحيوي في إيطاليا: باتجاه عقارب الساعة من اليسار والأعلى: بارامورشيا كلافاتا والدب البني المارسيكاني والسرعوف المصلي الأوروبي

  

إيطاليا هي إحدى أغنى البلدان في أوروبا وحوض المتوسط تنوعاً أحيائياً. تشير التقديرات التقليدية إلى وجود حوالي 5500 نوع من النباتات الوعائية. رغم ذلك ابتداء من سنة 2004 سجل وجود 6759 نوع من النباتات الوعائية في البلاد. يصل تعداد الأنواع النباتية إلى 9000 إذا ما شملت الأنواع غير الوعائية مما يشكل نصف المجموع في أوروبا. تمتلك إيطاليا أحد أعلى مستويات التنوع الأحيائي الحيواني في أوروبا بوجود أكثر من 57,000 نوع مسجل (أكثر من ثلث مجموع التنوع الحيواني الأوروبي).

البحرية الإيطالية

:  

حاملة الطائرات الإيطالية كافور.

بلغ قوام القوة البحرية الإيطالية (بالإيطالية: Marina Militare) في عام 2008 من الجنود 43882 نفرًا، وسفناً من كل نوع مثل حاملات الطائراتالمدمرات والفرقاطات الحديثة والغواصات والسفن البرمائية وغيرها من السفن الصغيرة مثل سفن بحوث المحيطات.يتم تجهيز البحرية الإيطالية حالياً بحاملة طائرات أكبر حجماً (كافور) ومدمرات وفرقاطات متعددة الأغراض وغواصات حديثة. شاركت البحرية الإيطالية كونها عضواً في حلف شمال الأطلسي في العديد من عمليات حفظ السلام في جميع أنحاء العالم. و

تعتبر المسيحية الرومانية الكاثوليكية أكبر المذاهب الدينية في البلاد حتى الآن، على الرغم من أنها لا تعتبر دين الدولة الرسمي.

أمانى إسماعيل

المصدر: ويكبيديا
MedSea

أمانى إسماعيل

ساحة النقاش

MedSea
موقع خاص لأمانى إسماعيل »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

647,667