موضوعات للمهتمين بصناعة الدواجن Topics for poultrymen( Breedrs, Smallholders, Resarchers, Students ) in poultry industry

 

النعام

 

يعتبر طائر النعام أضخم طائر معاصر على وجه الكرة الأرضية و ينتمي لمجموعة الطيور التي لا تستطيع الطيران و لكنها مشهورة بسرعتها الفائقة فى الجري.


و سماه العرب بالطائر الجمل اى فيه من خلقة الطير و الجمل نظراً لضخامة جسمه و طول عنقه وقدرته على العيش في المناطق الصحراوية وشبه الصحراويةً.


النعام طائر فارع الطول حيث يصل ارتفاعها إلى ما يقرب من 275سم.


يزن الطائر حوالي 120كجم و هو لا يطير و لكنه سريع العدو بل هو أسرع مخلوق يمشي علي رجلين.


و له من صفات الطيور الريش و الجناحين و المنقار و البيض و له من صفات البعير الوظيف و المنسم و طول العنق لذا سمي بالطير الجمل و تقول العرب ( مثل النعامة لا طير ولا جمل).


يتميز طائر النعام بميزات اخرى تجعل منه مناسب للتربية المكثفة في المزارع .

 

  تسميات النعام

 

تختلف تسميات طيور النعام تبعا للعمر و الجنس حيث تختلف تسميات الذكور عن تلك المخصصة للإناث كما تختلف التسميات بحسب المرحلة العمرية للنعام.

فالأنثى تسمى نعامة, أم الثلاثين, أم البيض, كما تسمى القلوص كما الناقه.

أما الذكر فيسمى الظليم, الصمل, الامسك, و المصلوم.

أما صغير النعام فيسمى بعد الفقس بالحسكل وبعد سقوط الزغب وظهور الريش فيسمى بالحفان.

 

  استئناس النعام وتربيته 

 

يعتبر القدماء المصريين هم أول من استأنس طائر النعام حيث اتخذوا من ريشه رمزاً للحق و العدل والحقيقة، حيث يمتاز عن كافة الطيور الأخرى بتساوي و تماثل ريشه في الجانبين الأيمن والأيسر.


و كان كبار قادة الرومان و الإغريق يزينون به قبعاتهم، و اصطادها العرب للرياضة و كمصدر للغذاء ، في حين اعتبرها الأشوريون حيواناً مقدساً.


و قد مرت صناعة تربية و إنتاج النعام بمراحل، حيث كان الاهتمام بالريش ثم بالجلود و بعد ذلك زاد الاهتمام باللحوم التي تعتبر من أجود اللحوم الحمراء و البيضاء على حد سواء وذلك لانخفاض محتواها من الكوليسترول و السعرات الحرارية و الصوديوم.


و كان العرب يعتبرونه لحما فاخرا و انه يشفى الكثير من الأمراض كالروماتيزم و يساعد على التئام الجروح.

 

  مميزات ذكر وأنثى النعام

 

النعــامة أكبر طائر حي, فقد يصل ارتفاعها إلى مترين ونصف المتر، ويصل وزنها إلى 155كجم.


و تعيش طيور النعام في سهول و صحاري إفريقيا. و من الجدير بالذكر أن طيور الموّة النيوزيلندية المنقرضة التي يبلغ ارتفاعها ثلاثة أمتار كانت الطيور الوحيدة التي تفوق النعام طولاً. أما طيور الفيل المنقرضة، التي كانت تعيش في مدغشقر، و يصل وزنها إلى 450 كجم فكانت هي الطيور الوحيدة التي يفوق وزنها وزن النعامة.


و ذَكَر النعام طائر وسيم، إذ يغطي جسمه الضخم ريش أسود، و يغطي جناحيه الصغيرين و ذيله ريش أبيض جميل و يكاد كل من ساقية الطويلتين النحيفتين و أعلى رقبته و رأسه الصغير أن يكون بلا ريش.

 

  التزاوج عند النعام وحضانة البيض

 

تصل الذكور إلى سن البلوغ عند 3 سنوات و الإناث عند 18 – 24 شهر و يبدأ موسم التزاوج في أواخر شهر فبراير و حتى أوائل شهر مارس حيث أن درجة الحرارة المناسبة للتزاوج 35 درجة مئوية.


و يفقس بيض النعام بعد خمسة أو ستة أسابيع من وضعه. و عندما يبلغ صغير النعام الشهر الأول من عمره يستطيع الجري بسرعة كبيرة تعادل سرعة كبار النعام.


و تُعمر طيور النعام حتى تبلغ 70 عامًا و قليل من الطيور تعيش هذا العدد من السنين.

التحميلات المرفقة

Khairy4712

Dr.Khairy

  • Currently 5/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 1384 مشاهدة
نشرت فى 7 سبتمبر 2012 بواسطة Khairy4712

ساحة النقاش

khairy abd-El-Hameed

Khairy4712
يحتوى الموقع على الأقسام المختلفة للدواجن وتشمل الدجاج-الرومى-الحمام- النعام -الطيور المائية. مع الاهتمام بالموضوعات ذات الأهمية فى الوقت الحاضر مثل موضوعات البيئة- المخلفات(الزرق والأمونيا....الخ) وتجد مجموعة من الكتب التى تغطى بعض الموضوعات المعاصرة وذات القيمة العملية وهذه فى صورة ملفات تحميل ولقد حرصت على اللغة الأنجليزية فى المرحلة التمهيدية وسنوالى »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

530,404