القاص والروائي/ حسين رضا الشيشتاوي

أبو كف صغير

      

                    (الفيل الضخم بونوه)

يُحكى انه كان في يوم من الايام كان هناك رجل يسمي خالد كان 

يحب الحيوانات كان عنده مزرعة وفي هذه المزرعة كان يوجد

فيل يسمي بونوه كان بونوه فيلا لطيفا وكان لبونوة صديق

عزيز يسمي الفهد سمسم كان بونوه حيوانا عكس جميع

الحيوانات حيث كان بونوه يحب الاطفال ويلعب معهم حيث حدث

شيء مفاجئ  في يوم من الايام يحكي بونوه لنا قصته ويقول

(كنت أحب الاطفال ولكن الاطفال تؤذيني وكنت اقول لهم انني

أحبهم لكنهم لم يكونوا يستمعوا الي حديثي وكانوا يتجاهلوني

ويضربونني ويقذفوني بالحجارة حتى بكيت مره ورآني خالد

صاحب المزرعة وقال لي ما بك يا بونوه قلت له وانا حزين انا

أحب الاطفال ولكن الاطفال يكرهوني قال لي خالد  لا يا بونوه

الاطفال نعمه اعطانا الله اياها هم لا يكرهونك هم يخافون منك

فقط حاول التكلم معهم بلطف قال له بونوه وهو كذلك ثم ذهبت

الي صديقي سمسم واخبرته بقصتي قال لي انا لا أحب الاطفال

لأنهم يكرهوني ولا أحبهم قال له بونوه لكن يا سمسم الاطفال

نعمه يعطيها الله لأشخاص واشخاص لا فيجب على من يمتلك

اطفالا يجب ان يحمدالله علي هذه النعمة وانا أحب الاطفال لأنهم

لطفاء لكن ليس في جميع الاوقات لطفاء فهم يؤذوني احيانا  ثم

ذهب بونوه الي صاحبه خالد وحين عودته اصيب بونوه بجرح

في ساقه فرآه أحد الاطفال الذين كانوا يضربونه فرأي الطفل

الفيل بونوه وكان بونوه يبكي من شده الألم فساعده الطفل فقال

له بونوه لا تخف مني انى أحب الاطفال ولا اؤذيهم فاعتذر

الطفل لبونوة على عدم فهمه وشكر بونوه الطفل فذهب بونوه

الي المزرعة وفي اليوم التالي ذهب بونوه لصديقه سمسم

وقص عليه الحدث الذي حدث له حينما عاد الي المزرعة  فقال

له سمسم مازلت لا أحب الاطفال فقال له بونوه ان الاطفال

كائنات لطيفه تحب المساعدة وهي رحيمه وفي قلبها الكثير من

العطف والحنان فقال سمسم هؤلاء الاطفال يؤذونني دائما فقال

له بونوه حاول مصادقتهم بلطف هم فقط يخشونك ولا يكرهونك

فقال له سمسم حسنا يا صديقي سوف احاول في اليوم التالي

ذهب سمسم الي الوادي لكي يجلب لنفسه بعض

الطعام فوجد غصن شجره معلق علي أقصى يسار الوادي كان

توجد عليه بعض الطعام فذهب سمسم ليجلب الطعام وحينما

يجلب الطعام وقع سمسم من الوادي لكن امسك أحد سمسم قبل

فوات الاوان فوجد سمسم ان الذي امسكه بسرعه طفل من

اطفال القرية فعندما رأي سمسم الطفل شكره سمسم وذهب الي

خالد صاحب المزرعة وحدثه عن الموقف الذي مر سمسم به

فقال له خالد يا سمسم الاطفال لا يكرهون احدا بل على العكس

الاطفال تحب الحيوانات لأنهم يطبقون حديث {الرسول ﷺ}

عندما وصانا بالرفق بالحيوان وقال له سمسم لقد تغيرت وجهة

نظري ناحية الاطفال شكرا لك يا خالد •(العبرة هي ان الرفق

بالحيوان شيء مهم حيث وصانا الرسول ﷺ

وقال:( (بينما رجل يمشى فاشتد عليه العطش فنزل بئراً فشرب

 منها، ثم خرج فإذا هو بكلب يلهث، يأكل الثرى من شدة العطش

 قال: لقد بلغ هذا الكلب مثل الذي بلغ بي، فملأ خفه، ثم أمسكه

بفمه ، ثم رقي، فسقى الكلب! فشكر الله، فغفر له))

 قالوا يا رسول الله! وإن لنا في البهائم أجرا؟ قال: ((في كل كبد

رطبة أجر). لذلك عزيزي القارئ يجب ان تعلم أن الرفق

بالحيوان شيء جميل ويكون أيضا طاعة لله والرسول صلى الله

عليه وسلم .

 

المصدر: الكاتب والمؤلف الروائى // حسين رضا الششتاوى ابوكف صغير
HusseinReda

الكاتب والمؤالف الروائى حسين رضاالششتاوى ابوابوكف صغير

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 130 مشاهدة
نشرت فى 3 يونيو 2021 بواسطة HusseinReda

الكاتب والمؤالف الروائى حسين رضا الششتاوى ابوكف صغير

HusseinReda
كاتب قصص قصيرة للاطفال وكاتب روايات بولسية ودرما وغيرها من ارض الواقع »

أقسام الموقع

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

2,885