متابعة دقيقة .. لأحداث سيناء

نتنياهو .. يفكر فى احتلال سيناء !!

ذكرت صحيفة «الوفد» المصرية في عددها الأسبوعي الصادر اليوم الخميس أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أبلغ الرئيس الأمريكي باراك أوباما بأن إسرائيل لن تستطيع ضبط نفسها إلى ما لا نهاية، وأنها قد تلجأ إلى حلول وصفها بـ«الدراماتيكية» منها إعادة احتلال سيناء إذا اقتضت الضرورة ذلك.

وأوضحت الصحيفة نقلاً عن موقع «نيوز وان» الإخباري الإسرائيلي أن نتنياهو اتصل هاتفياً بالرئيس الأمريكي باراك أوباما بداية الأسبوع الحالي، وأبلغه رفض إسرائيل المطلق أن تكون مصر «في مهب الريح»، مهدداً بإعادة احتلال سيناء ضمن حلول أعدتها إسرائيل  للتعامل مع الموقف إذا لم تتوصل الحكومة الأمريكية إلى حل يعيد الأمور إلى نصابها.

وبحسب الموقع الإسرائيلي، فإن أوباما قرر الاتصال بالعديد من الدول العظمى لمحاولة إيجاد مخرج للأزمة بأي ثمن بما يحافظ على أمن إسرائيل، وإغلاق معبر رفح.

وأشارت الصحيفة إلى غليان الشارع الإسرائيلي نتيجة للتحولات المصرية في سياساتها الخارجية تجاه إسرائيل عقب ثورة 25 يناير، حيث دعا الحاخام المتطرف بسرائل أرئيل إلى إعادة احتلال سيناء، محذراً في الوقت ذاته من تداعيات ثورة يناير على الأوضاع السياسية والإستراتيجية داخل إسرائيل.

وقال: “السلام مع مصر ليس كنزاً إستراتيجياً، ولكنه شوكة في حلق إسرائيل، فمصر بعد الثورة تقود اتفاق المصالحة بين الفلسطينيين وتفتح معبر رفح أمامهم ومازالت الأنفاق تنقل السلاح إلى حركة حماس في غزة”.

ويرى المراقبون أن التغيرات الدراماتيكيّة في السياسة المصريّة عقب ثورة 25 يناير، أصابت إسرائيل قادة وشعباً بالهلع والفزع، ويظهر ذلك في تصريحات كبار مسئوليها الذين أكدوا أن الجبهة الجنوبيّة مع مصر باتت خطيرة ويتحتم على الجيش الإسرائيلي إعادة النظر في الإستراتيجية الدفاعية الخاصة به.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

العاملات السيناويات يقطعن الطريق الدولي

للمرة الأولى قررت المرأة السيناوية أن تقف على قدم المساواة مع الرجل، ولو في الاحتجاج، فعلى غرار الرجال المحتجين في سيناء، قامت فتيات وسيدات من العاملات في مركز المعلومات واتخاذ القرار التابع للحكومة المصرية بقطع الطريق الدولي أمام ديوان محافظة شمال سيناء، لإجبار المسؤولين على صرف مستحقات مالية لهن ولزملائهن من الرجال. وتعتبر تلك هي المرة الأولى التي تقطع فيها سيدات الطرق في سيناء في تصرف مخالف لطبيعة الاحتجاجات، ووضع المرأة في عموم سيناء التي تحكمها تقاليد عرفية صارمة تحول إلى حد كبير دون مشاركة المرأة في أي أنشطة جماهيرية. المثير أيضاً أن السيدات طالبن بإقالة سيدة تتولى منصب مدير عام شؤون العاملين بديوان عام المحافظة، لتسببها – على حد وصف المحتجات – بمنع مرتبات شهرَي أبريل ومايو عنهن رغم أن المرتب لا يتجاوز 120 جنيهاً في الشهر، وطالبت المحتجات بتنفيذ وعد وزير المالية المصري سمير رضوان بتعيينهن على بند أفضل مالياً مما هن عليه الآن. يذكر أن قطع الطرق، ومنها الطرق الدولية في سيناء، تكرر مؤخراً في عدة احتجاجات من أجل تحقيق مطالب تتعلق بإقرار الأمن والقضاء على البلطجة ومطالب سياسية وأخرى متعلقة بالأحكام الغيابية وإطلاق سراح المعتقلين.

المصدر: أخبار سيناء
HOMMOD

محمد الرطيل .. خطاط ورسام شمال سيناء - العريش للتواصل : 01091671440

  • Currently 20/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
6 تصويتات / 294 مشاهدة
نشرت فى 3 يونيو 2011 بواسطة HOMMOD

ساحة النقاش

othman888

أشكرك على زيارة موقعي المتواضع وبصراحة موقعك انت رائع وارجو منك المزيد عن سيناء الحبيبة

elhabony55

اسف انا شوفتها غلط

elhabony55

يهدى مين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

elhabony55

سيناء دى حته مننا ومفيش حد هيدخلها الا على اجسادنا هما متوقعين حرب ودا حقيقى بس دى هتكون حربهم الاخيره انشاء الله

محمد زكريا حمدان الرطيل

HOMMOD
الخط العربي هو الهواية المفضلة »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

306,927