لم يعرف المصريون من ألوان التعليم حتى أوائل القرن التاسع عشر لإلا التعليم الدينى فى الأزهر وغيره من المساجد الكبرى بالإضافة إلى الكثير من الكتاتيب المنتشرة فى القرى المصرية ، وكانت الدراسة فى الأزهر حتى ذلك الحين تسير طبيعياً لا تحكمها ضوابط محددة حيث كان الطلاب يأتون إلى رحابه بعد إتمام حفظهم للقرآن الكريم لا تحول بينهم وبين رغبتهم فى طلب العلم أية شروط  , كما كان لهم الحرية فى إختيار المادة والأستاذ والحضور والغياب ، وكانت الشهادة التى تعطى من الأساتذة تسمى  " الإجازة " وكان الطالب إذا رأى فى نفسه القوة والقدرة على التدريس والإفتاء طلب من شيخه أن يجيزه وكان يصح أن يجاز فى مادة ويرجأ فى أخرى فهو فى مادة أستاذ وفى أخرى طالب .

وقد ظل الأزهر منذ إنشائه مركزاً للثقافة الإسلامية والعربية ، يطل على العالم برسالته الساميه التى تتمثل فى خدمة العلم والدين ، وتزويد العالم العربى والإسلامى بالعلماء والعاملين فى مختلف العلوم .

ويعد الأزهر أقدم مؤسسات التعليم فى العالم ومن أكثرها تأثيراً على الفكر العربى والإسلامى حيث تأصلت فيه التعليم وتقاليده ، والتى انتقلت منه إلى مختلف جامعات العالم ، كما كان ملتقى العلماء من المشرق والمغرب يتصدرون الحلقات الدراسية بصفتهم أساتذة وزائرين لهذه المؤسسة العريقة .

وقد أصبح الأزهر منذ أن بناه الفاطميون بالقاهرة وافتتحوه للصلاة والدراسة فى السابع من رمضان سنة 361ه – 972م مسجد الدولة الرسمى فعينوا له فقيهاً يتولى الخطابة فى صلاة الجمعه ، أما الشئون الخاصة بالدراسة والأساتذة والطلاب فكان يرجع فيه إلى الخلفاء وكبار رجال الدولة .

وكانت أول حلقات الدراسة بالأزهر هى حلقات القضاه أبى الحسن على بن النعمان الفيروانى فى أواخر عهد المعز لدين الله فى جمع حافز من العلماء ثم اعقبتها حلقات أخرى على يد بنى النعمان وغيرهم من علماء الشيعة

المصدر: إعداد د / السعيد محمود السعيد عثمان
FAD

لاتحاد النوعى لهيئات رعاية اللفئات الخاصة والمعاقين

  • Currently 101/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
33 تصويتات / 570 مشاهدة

ساحة النقاش

FAD
الاتحاد النوعى لهيئات رعاية اللفئات الخاصة والمعاقين هيئة ذات نفع عام لا تهدف لتحقيق ربح تأسس الاتحاد عام 1969 العنوان 32 شارع صبرى أبو علم – القاهرة الرمز البريدى 11121 ت: 3930300 ف: 3933077 »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,013,895

مشاهير رغم الإعاقة