أعلن “بنك القاهرة” المصري أنه وقع اتفاقاً مع الصندوق الاجتماعي للتنمية لتوفير تمويل للبنك يبلغ 100 مليون جنيه، لإتاحة التمويل والائتمان المناسب للتوسع في إقامة المشاريع الصغيرة، وفقاً لصحيفة الشرق الأوسط.

ومن المتوقع أن يوفر هذا الاتفاق الأخير 11000 فرصة عمل، من خلال تمويل 2200 مشروع، بحيث تبلغ نسبة التمويل الموجهة لمشاريع مملوكة للمرأة 35 بالمائة من إجمالي قيمة القرض الممنوح للبنك.

وتعول الحكومة المصرية على المشاريع الصغيرة والمتوسطة في تحقيق معدلات نمو مرتفعة والحد من ارتفاع معدلات البطالة، وتحاول توفير سبل لتمويل تلك الشركات، سواء من خلال البورصة التي تم إنشاؤها مؤخراً، والتي تهدف إلى تداول أسهم تلك الشركات، أو تشجيع البنوك على تمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

إلا أن مصرفيين مصريين أقروا بأن البنية الأساسية في أغلب البنوك المصرية غير مهيأة لتمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة، ووصفوا الإقبال المفاجئ على تمويل تلك المشاريع بأنه أصبح “شديد السرعة”، على الرغم من أن تأسيس وحدة للعمل في هذا المجال يحتاج لمدة تتراوح ما بين سنة وثلاث سنوات

وذكرت الصحيفة أن هذه الاتفاقية تهدف إلى التوسع في إقامة المشاريع الصغيرة، ومساعدة المشاريع القائمة على تحقيق التطوير اللازم لها والقيام بعمليات الإحلال والتجديد وخلق فرص عمل، عن طريق توفير قروض بشروط ميسرة من خلال فروع “بنك القاهرة” المنتشرة في جميع أنحاء مصر.

وتتضمن مجالات استخدام القروض تمويل شراء الآلات الجديدة، قطع الغيار، ودعم رأس المال العامل للمشروع، تمويل الإنشاءات والمباني، تمويل مشاريع الثروة الحيوانية، المراكز الطبية والعيادات والصيدليات، وغيرها من أوجه التمويل الأخرى.

المصدر: موقع مجلة حور
Education-Commerce

Asmaa Elnahrawy

  • Currently 72/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
25 تصويتات / 1048 مشاهدة
نشرت فى 7 سبتمبر 2010 بواسطة Education-Commerce

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

732,310