· توقف عن الكلام، لا يمكن أن تنصت وأنت تتكلم.
· شجع المتحدث على الحديث بحرية وطلاقة.
· أظهر للمتحدث رغبتك في سماع ما يقول وأعط له الانطباع باهتمامك بما يقول.
· ركز انتباهك على المتحدث ولا تشتغل بأعمال أخرى أثناء توجيه الحديث إليك.
· أظهر للمتحدث تعاطفك معه، وضع نفسك مكانه لتشعر تماماً بما يشعر.
· كن صبوراً مع المتحدث وأمنحه الوقت الكافي لكي يعبر عن أفكاره.
· احتفظ بهدوء أعصابك حتى تستطيع فهم الرسالة بالطريقة الصحيحة.
· لا تدخل في جدال مع المتحدث ولا ترد عليه بانتقادات.
· استفسر ووجه الأسئلة بما يؤكد له حرصك على سماع المزيد من الحديث.
· توقف عن الكلام أثناء حديث الآخرين هذه في الوصية الأولى والأخيرة.

ملاحظة: إن الله سبحانه وتعالى أنعم علينا بأذنين ولسان واحد لذلك يجب الإصغاء أكثر من الكلام، ومن هنا يتطلب الإصغاء بأذنين إحداهما لفهم القصد والأخرى للإحساس والتفاعل.

Education-Commerce

Asmaa Elnahrawy

  • Currently 81/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
28 تصويتات / 1765 مشاهدة
نشرت فى 21 أغسطس 2010 بواسطة Education-Commerce

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

784,605