الساعة البيولوجية ، الوقت ، التغذية ، التكنولوجيا

القاعدة الامثل ان تضبط ساعتك البيولوجية قبل ان تضبط كل هذه الأجراس التي تنبهك فجأة لموعد الاستيقاظ ،،

لا نستطيع ان نمسك تعريفا محددا للوقت ، الزمن اصعب المصطلحات التي يقف أمامها الناس لتعريفها وفهمها ، الثانية ، الدقيقة ، الساعة ، اليوم ، الاسبوع ، انها وحدات كانت تبدو معيارللقياس والتحديد ،  هل هو الزمن النفسي ام التخيلي ام الفيزيائي ، الا انه الاحداث التي تحدث في زمن ، فماذا عن الزمن الذي لم يحدث فيه شيء ، انه الوقت الذي مضى وانت تفكر ، وانت تجلس دون نشاط ، وانت نائم ، الوقت هو الزمن الممتد بين الاحداث !!!  تعريف يزيد الامر تعقيدا ، لا يهم ان ندخل في افكار نيوتن عن الوقت الذي رأه مطلقا ثم إينشتين الذي رأه متغيرا في نظريته النسبية ، ويبدو ان معلوماتنا حتى الان ، محدودة جدا ، نحن نعرف الان ان الوقت يسير باتجاه واحد للأمام ولا يعود للخلف لكن ربما تكون آلة الزمن قابلة للوجود !!

الحفاظ على الوقت سمة عند الناجحين واستثمار الوقت سمة المتفوقين ، فالوقت لا يعود للوراء ، والذي انقضى ليست له فرصة ثانية ، الوقت لا يتم ادخاره ، اذلك ما يمضي دون حدث او عمل فقد ضاع ، الوقت لا تملكه ولا تستطيع ان يقرض احدنا الاخر بعضا من وقته ، الا اذا وضع إنسانا نفسه بوقته وجهده لخدمة انسان اخر ، واذا منحت احدا وقتك فانت تمنحه نفسك في ذات اللحظة ، فقوتك لا ينفصل عنك ابدا ، الوقت اندر مورد لدى الانسان ، لا تملك ارجاعه او إقراضه ، او ادخاره ، 

الساعة البيولوجية. ساعة داخلية فطرية تسير ذاتيا، اذا تركناها على فطرتها ،يمكن ان يعاد ضبطها بمؤثرات خارجية، يمكن ان تتعرض لتوترات فتفقد انضباطها لتزعجنا جدا ، فهي ليست بمرونة ساعة اليد بل لها نظام تسير فيه ، اذا عبثناا به ندفع الثمن غاليا ، مثلا إذا سافرنا دولة مختلفة في التوقيت و الليل والنهار . فإننا ستجد صعوبة في أن نخلد للنوم في الوقت  الذي يقابل النهار لدينا في بلادنا ، ويستغرق الأمر بضعة أيام حتى نعدل ساعتنا البيولوجية ..

النوم مرتبط بالذاكرة و الصحة و الغذاء ،

قبل المذاكرة  يقوم النوم بدور  مهم  في اعداد  الذاكرة لاستقبال المعلومات و ترميزها ووضعها في ملفاتها ، ،  النوم  و بعد اي تدريب او تعلم يقوم النوم بدور  مهم ايضا  في تعزيز الذاكرة و دعمها للتخزين افضل .

كما ان حصول الانسان  على ما يكفيه من ساعات النوم بمعدلات طبيعية ، مع تناول  طعام صحي  يؤدي الى  التمتع بصحة جيدة ، 

النوم سلطان و  علاج ، و علم   مرتبط بعدد من التخصصات في علوم النفس و الاعصاب و التغذية ،

النوم الجيد يضبط اداء الانسان و انجازه و تركيزه و حالته الصحية و النفسية ،،

مشاكل النوم تتعدد من حالات صحية و عادات غذائية و مشاكل و توتر و ضغوط ، 

الذي ينام جيدا يستثمر استيقاظه و أوقاته افضل من غيره ،،

ينبغي ان نعدل نظرتنا من الوقت هو المال time is money  ، الى

time is life الوقت هو الحياة 

كلنا متساوون امام الوقت ، وما نملكه منه ،  الغني والفقير ، الغفير والوزير ، لكننا مختلفون في كيفية الاستخدام ، كيف نقاوم الشاشات والتكنولوجيا التي وجدت أساسا لاستثمار الوقت الى ان اصبحت احد اسباب تدمير نظامنا الجسدي والنفسي ، وساعتنا البيولوجية ،، التكنولوجيا ليست سلعة تشترى فقط لكنها ايضا مهارات لجودة الاستخدام  ، ومن يحصل على الثمرة ويأكلها غير من يبذر البذور ويرعاها ، من  لا يحترم طبيعة الجسد يدفع فاتورة سوء الاستهلاك ، فاختراق طبقة الأوزون، وجنون البقر، والدم الملوث هي دلالات على رد فعل الطبيعة على العنف الممارس عليها من طرف التكنولوجيا والعقل الإنساني

التكنولوجيا تعطينا المزيد من الوقت وتحررنا  من الانتظار ، لكنها في الوقت نفسه الذي تعمل فيه على تحرير الإنسان، فانها  تسخير وترويض له في إطار علاقات القوة. وفرض طرق الاستخدام ، 

هل تستطيع ان تحقق هذا التوازن بين مواردك المحدودة ، من وقتك وبناء جسدك  ، و ثمار التكنولوجيا ؟ 

المصدر: د نادية النشار
DrNadiaElnashar

المحتوى العربي على الانترنت مسئوليتنا جميعاً د/ نادية النشار

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 156 مشاهدة
نشرت فى 28 نوفمبر 2015 بواسطة DrNadiaElnashar

د.نادية النشار

DrNadiaElnashar
مذيعة بالاذاعة المصرية... استاذ الاعلام ، انتاج الراديو والكتابة الاعلامية ، والكتابة لوسائل الاعلام الالكترونية ، متخصصة في انتاج البرامج الاذاعية والتدريبات الصوتية واعداد المذيع... متخصصة في التنمية البشرية وتدريبات التطوير وتنمية المهارات الذاتية والاعلامية... دكتوراة في الاعلام والتنمية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

344,236