نجحت مقاومة مرض العفن الفحمي في السمسم من خلال نقع البذور في التركيزات المختلفة لبعض المواد الكيميائية المستحثة للمقاومة تحت ظروف الصوبة والحقل. وقد أظهرت جميع المواد المستحثة المختبرة فعالية كبيرة في خفض الإصابة بموت البادرات تحت وفوق سطح التربة وكذلك نقص نسبة الإصابة بمرض العفن الفحمي وزيادة نسبة النباتات السليمة الناضجة مقارنة بالكنترول غير المعامل بهذه المواد، وكانت معاملات كبريتات الكوبلت بتركيز 2حزء في المليون وحمض السلسليك بتركيز 4 مليمول هي أفضل المعاملات المختبرة في هذا الصدد تحت ظروف الصوبة. وعلى الجانب الآخر كانت معاملات كبريتات الكوبلت بتركيز 2حزء في المليون وحمض السلسليك والبيون بتركيز 4 مليمول وحمض الاندول بيوتريك بتركيز 100 جزء في المليون هى أفضل المعاملات المختبرة في خفض الإصابة بمرض العفن الفحمي وزيادة نسبة النباتات السليمة الناضجة ومحصول البذرة تحت ظروف الحقل.

أدي استخدام مستحثات المقاومة الكيميائية كنقع لبذور السمسم إلي تنشيط بعض آليات المقاومة في أنسجة جذور نباتات السمسم السليمة مثل زيادة نشاط الإنزيمات المؤكسدة البيروكسيدايز والبولي فينول أوكسيدايز وزيادة كميات المواد الفينولية والسكريات والاحماض الامينية الحرة. وكانت معاملات كبريتات الكوبلت وحمض السلسليك وحمض الاندول بيوتريك هي أفضل المعاملات المختبرة في هذا المجال مقارنة بالكنترول غير المعامل.

 

 

د/ممدوح محمد عبد الفتاح خليفة

 د/ مدحت سعد عبد المجيد 

 د/اعتماد عبيد إسماعيل دراز

معهد بحوث أمراضِ النباتات - مركز البحوث الزراعية – الجيزة- مصر.

 

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

80,757