أظهرت أحد عشر عزلة من فطر الماكروفومينا فاسيولينا المعزولة من مناطق مختلفة من مصر لعوائل مختلفة لها القدرة علي النمو علي بيئة الـPDA كما وجد اختلافات معنوية في معظم صفات النمو. كانت عزلات الماكروفومينا فاسيولينا المعزولة من الفيوم، المنيا، دمياط، سوهاج، القليوبية و أسيوط أكثر كفائة في النمو علي هذه البيئة عن عزلة بني سويف. في حين أظهرت عزلات القليوبية، أسيوط ودمياط كفاءة عالية في زيادة عدد الاجسام الحجرية/طبق بتري عن عزلة سوهاج. أما عن النمو الهوائي واللون المرئي للميسليوم فقد أظهرت النتائج أن كل عزلات الماكروفومينا فاسيولينا كانت إيجابية من حيث النمو الهوائي وكذلك اللون من الرمادي حتى اللون الرمادي الأسود باستثناء عزلة الجيزة وعزلة سوهاج التي أظهرت لوناً أبيض. وعن تأثير رواشح عزلات الماكروفومينا فاسيولينا تحت استخدام طريقتين للتعقيم علي طول المجموع الخضري والجذري لنباتات السمسم تبين أن التعقيم الساخن لهذه الرواشح كان أكثر كفاءة في تقليل طول المجموع الخضري والجذري وكذلك تقليل نسبة الإنبات للبذور عن التعقيم البارد. وجد أن معظم عزلات الماكروفومينا فاسيولينا كانت ممرضة لنباتات السمسم وأظهرت اختلافات معنوية فيما بينها من خلال أعراض موت البادرات قبل وبعد الظهور فوق سطح التربة وكذلك العفن الفحمي. كذلك كانت هذه العزلات أكثر كفاءة في إظهار أعراض العفن الفحمي عن أعراض موت البادرات قبل وبعد الظهور. من ناحية أخري أظهرت النتائج أن عزلات المنيا، أسيوط والقليوبية كانت أكثر العزلات في شدة إحداثها للمرض علي نباتات السمسم. أما بخصوص مرض العفن الفحمي علي نباتات السمسم أشارت النتائج أن عزلات الجيزة، الفيوم، المنيا و سوهاج كانت أكثر العزلات في إحداثها لهذا المرض، بينما كانت عزلات دمياط و القليوبية أقلها في هذا الصدد. أما بخصوص عدوي ساق السمسم بطريقة السلاكات الملوثة بعزلات الماكروفومينا فاسيولينا وحدوث مرض العفن الفحمي علي صنف السمسم جيزة 32 بعد 30، 60 و 90 يوم من الزراعة. فقد وجد أن ظهور المرض بصورة معنوية بعد 90 و 60 يوم من الزراعة عند مقارنتها بعد شهر من الزراعة. أما عن نتائج المدي العوائلي فقد أشارت النتائج إلي أن كل عزلات الماكروفومينا فاسيولينا كانت ممرضة لكل المحاصيل الزيتية تحت الدراسة. أيضا تم دراسة العلاقة بين المحاصيل الزيتية وعزلات الماكروفومينا فاسيولينا المختلفة حيث أظهرت النتائج أن القطن وفول الصويا كانت أكثر المحاصيل حساسية لكل عزلات الماكروفومينا فاسيولينا خاصة في نسبة موت البادرات قبل الظهور فوق سطح التربة. بينما أعطى كل من السمسم والقطن أعلي مستوي في موت البادرات بعد ظهورها فوق سطح التربة. بينما أظهرت نباتات عباد الشمس حساسية عالية لعزلات الماكروفومينا فاسيولينا وظهور أعراض العفن الفحمي يليها نباتات السمسم.

أ.د/ عبد المنعم ابراهيم اسماعيل الفقي*

أ.د/ عبد الرحمن عبد اللطيف الديب**

أ.د/ فتحي جاد محمد*

د/ ممدوح محمد عبد الفتاح خليفة **

قسم النبات الزراعي- كلية الزراعة بمشتهر – جامعة الزقازيق/فرع بنها معهد أمراض النبات – مركز البحوث الزراعية – الجيزة-مصر

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

80,746